أخبار عاجلة
محمود عبدالمغني ينضم لمسلسل «لعبة الصمت» -

سحر نصر: مباحثات مع "التمويل الدولية" للتعاون فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة

سحر نصر: مباحثات مع "التمويل الدولية" للتعاون فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة
سحر نصر: مباحثات مع "التمويل الدولية" للتعاون فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة

بحثت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مع  فيليب لو هورو، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية، والتى تعد أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز بصورة مطلقة على القطاع الخاص في بلدان العالم النامية، زيادة مستوى التعاون، حيث أنه خلال الفترة من 2015 إلى 2016م تم استخدام نحو 580 مليون دولار بنسبة 30% من حجم محفظة التعاون بين مصر والمؤسسة والبالغة 2 مليار دولار من حجم محفظة مصر مع البنك الدولى البالغة قيمتها 8 مليارات دولار خلال الفترة من 2015- 2019 م.

جاء ذلك على هامش ترأس وزيرة التعاون الدولي وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى بواشنطن
وأوضحت الوزيرة، أن القطاع البترولى تصدر قائمة التعاون بين مصر والمؤسسة بقيمة 256 مليون دولار خلال الفترة من 2015 إلى 2016م.
وناقش الجانبان، التحديات التى تواجه القطاع الخاص وكيفية العمل على دعمه، اضافة إلى عدد من المشروعات المستقبلية،  وفى هذا أشار لو هورو، إلى أن مؤسسته تعطى الأولوية للبنية التحتية، ومشروعات الطاقة، والطاقة المتجددة، والنقل، والمياه، والتعليم فى مصر، معربا عن حرص مؤسسته فى دعم انشاء عدة مشروعات فى مجال الطاقة، باعتبارها احد القطاعات المهمة التى يحتاج اليها الاقتصاد المصرى وللمساعدة على زيادة قدرات مصر فى انتاج الطاقة.
وبحث الجانبان، امكانية التعاون فى مجال انشاء محطات معالجة الصرف الصحى، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة اضافة إلى دعم القطاع الخاص، بهدف دعم عملية التنمية الاقتصادية بما يمكن من إيجاد فرص العمل والحد من الفقر.

وفي سياق متصل، عقدت وزيرة التعاون الدولي لقاء مع المديرين التنفيذين للبنك الدولي.

وأشارت إلي أن الحكومة المصرية تتبني برنامج اصلاح اقتصادي شامل، ولديها التزام قوى بمراعاة الجوانب الاجتماعية لمحدودي ومتوسطي الدخل خاصة في المناطق الأكثر احتياجاً مثل الصعيد وشمال سيناء.

وشددت علي ضرورة أن تشمل محفظة التعاون مع البنك الدولي علي عدد من برامج التنمية الاجتماعية في مجالات الصحة والتعليم ودعم شبكات الأمان الإجتماعى ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتوفير مزيد من فرص العمل خاصة للشباب، والذى سبق أن وفر له البنك 400 مليون دولار، ضمن مشروع تكافل وكرامة، من أجل التخفيف على الأسر الاكثر احتياجا، أضافة إلى مشروع الإسكان الاجتماعي الذى سبق أن دعمه البنك بقيمة 500 مليون دولار.

وناقشت الوزيرة، مع المديرين التنفيذين للبنك، الطلب المقدم من مصر للبنك، لتمويل مشروع لدعم العمالة الكثيفة بمبلغ 200 مليون دولار، ومشروع لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بمبلغ 200 مليون دولار.

وعقب ذلك، التقت سحر نصر مع هارتفيج شافر، نائب رئيس البنك الدولى للسياسات العامة، والخدمات القطرية.

وأكدت الوزيرة، أن الحكومة المصرية أطلقت برنامج اقتصادى تنموى خلال الفترة من (2014-2018) وهو برنامج شامل يعمل علي استقرار الإقتصاد الكلي و مراعاة الجوانب الإجتماعية بهدف تحقيق معدلات نمو مرتفعة وتنمية مستدامة، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، واشارت الدكتورة الوزيرة، إلي أهمية التركيز علي برامج مشتركة تعمل علي تحسين مستوي معيشة المواطنين من محدودي ومتوسطي الدخل.

ومن جانبه، اشاد نائب رئيس البنك، ببرنامج الحكومة الاقتصادى التنموى، مؤكدا دعم البنك الكامل لنجاح البرنامج، والذى يعد من أقوى البرامج فى منطقة الشرق الأوسط، مما يساهم فى الارتفاع بمعدل النمو فى مصر.

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو