أخبار عاجلة

«تثبيت الجنيه» يؤجل انفجار أسعار الذهب

«تثبيت الجنيه» يؤجل انفجار أسعار الذهب
«تثبيت الجنيه» يؤجل انفجار أسعار الذهب

إنه الدولار... فاجأ البنك المركزى «الجميع» بإبقاء الجنيه المصرى على حجمه الحالى دون نقصان بحسابات السوق الرسمى «تخفيض أو تعويم» ليبقى سعر الدولار عند 8.78 جنيه، ورغم أن حديث التعويم أو التخفيض كان مشاعاً عاما فى الأيام الماضية إلا أن المركزى الذى هو صاحب القرار وجهة الاختصاص لم يتحدث قط قبل قرار التثبيت «أمس» ولم يتدخل مطلقاً لإيقاف «أحاديث العوم» تاركاً الآثار السلبية لقرار التخفيض تنهش المواطن.

الآثار السلبية لقرار «لم يتخذ بعد» ضربت الوطن والمواطن بعد أن عم الغلاء فى كل مكان بفعل قدرة الدولار على تقطيع الجنيه إلى 14 قطعة فى السوق السوداء وسط توقعات بأن تذهب العملة الخضراء الى ما هو أعلى لتحقق المزيد من المكاسب التى تصب فى جيوب من يتاجر بها.

قرار المركزى أمس بتثبيت سعر الجنيه الرسمى أمام الدولار ألجم عملياً وبصورة قاطعة انفلات أسعار الذهب فبعد أن بلغ سعر عيار 21 مستوى الـ510 صباح أمس تراجعت بنحو 10 جنيهات بعد قرار التثبيت لتتراوح حول مستوى الـ500 جنيه.

ارتفاع أسعار الذهب أوقف عملياً حركة البيع والشراء فتاجر الذهب يرى أن التخزين يحقق لها مكاسب أكبر والمشترى لا يقوى على الأسعار الملتهبة وأسعار الذهب تزيد وتزيد كل يوم.

ارتفاع أسعار الذهب أجبرت ورش تصنيعه على التوقف أو تخفيض حجم الأعمال لأن ارتفاع أسعار الذهب أدى الى شلل حركة البيع والشراء وهو الأمر الذى انعكس على ورش التصنيع التى لم تعد قادرة على الإيفاء بتكاليفها.

وقال جورج عبدالصبور جاد «صاحب ورشة ذهب فى حارة اليهود» إنه يدرس جيداً إيقاف عمله خلال الأيام القليلة المقبلة لأنه لم يعد قادراً على تحمل تكاليف التشغيل ومن الأفضل قفل الباب ووقف الخسائر.

وأضاف: «ارتفاع الأسعار أصاب سوق الذهب فى مقتل لأن الورش تعمل لحساب تاجر بإعادة تصنيع الذهب الخام على أن تحقق أرباحها من المصنعية إلا أن ارتفاع الأسعار جعل الفاقد أثناء التصنيع يزيد على مكسب المصنعية ومن ثم روش التصنيع تواجه خسائر حقيقية فى الوقت الراهن».

على جانب آخر، أشار صاحب محل ذهب الى أن الترقب هو سيد الموقف لأن الأسعار معرضة فى كل ساعة لتغييرات كبيرة وهو ما يدفع التاجر الى التريث كثيراً قبل البيع على أساس أن تخزين الذهب فى الوقت الحالى ربما يكون أكثر عائداً من البيع والشراء فى حد ذاته.

وأضاف: الأسعار تتحرك بوتيرة متسارعة بفعل حركة الدولار المجنونة فى السوق السوداء والتى تمكنت من إصابة كل السلع بجنون ارتفاع الأسعار وعلى رأسها الذهب باعتباره السلعة الأكثر حساسية والأكثر تأثراً.

وذكر أن الكل كان يترقب قرار المركزى بتسعير الجنيه ضمن العطاء الدولارى ليوم أمس معتبراً أن قرار تثبيت الجنيه حال دون اتجاه الأسعار الى مستويات عالية للغاية، مشيراً الى أنه عقب معرفة قرار تثبيت سعر الجنيه هدأت الأسعار وتراجعت قليلاً لكن حالة الترقب مازالت موجودة.

وأضاف: «أسعار الذهب توقفت مؤقتاً عن الارتفاع إلا أن الشائعات فى الفترة المقبلة عن تعويم الجنيه أو خفض قيمته قد تغذى موجات ارتفاع سعر الذهب فى الأيام المقبلة على اعتبار أن الشائعات هى المحرك الأساسى لحالة الغلاء التى تعيشها مصر».

 

 

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو