«الأوروبي للتنمية»: «تعويم الجنيه» يزيد مرونة الاقتصاد المصري

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رحب البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، بقرار البنك المركزي، الخميس، بـ«تعويم الجنيه»، مؤكدة أن القرار خطوة إيجابية، وستؤدي إلى تحسن أداء أسواق الصرف الأجنبي، وتساعد في حل مشكلة نقص النقد الأجنبي، التي أدت إلى أضعاف القطاع الخاص، وتوقفه عن استيراد مدخلات الإنتاج أو تحويل أرباحه إلى الخارج.

وأشار البنك، في بيان له، الخميس، أن القرار يسهم في زيادة مرونة الاقتصاد في مواجهه الصدمات الخارجية، وتعزيز موقف احتياطي مصر الرسمي، وتعزيز ثقة المستثمرين، مشيرا إلى أن قرار زيادة أسعار الفائدة يسهم في تخفيف الأثار التضخمية لهذه الخطوات.

وأضاف أن انخفاض قيمة الجنيه سيؤدي لتحسن القدرة التنافسية للصادرات، وتحسن في مؤشرات أداء القطاع الخاص بعد توافر العملة المطلوبة للخامات، وهو ما سينعكس إيجابيا على تحسن معدلات النمو خلال العام المالي «2016-2017».

وأوضح أن التعويم العملي وسد الفجوة التمويلية الخارجية يدعم مصر في طلبها لاقتراض 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، التي تسهم كثيرا في خلق مناخ إيجابي لدى المستثمرين، مشيرا إلى أن القرض يسهم في تحسين أداء سوق الصرف، وخفض العجز ومستويات الدين العام، وزيادة معدلات النمو من خلال دعم جهود الإصلاح الهيكلي للحكومة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق