«رويترز»: تدفق الاستثمارات من الخارج لن يأتى سريعاً

المصرى اليوم 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

توقع مديرو صناديق أن يؤدى قرار تحرير سعر صرف الجنيه إلى جلب سيولة أجنبية إلى مصر، لكن عدم التيقن الذى يكتنف الاقتصاد يعنى أن تدفق أموال محافظ الاستثمار من الخارج لن يكون سريعاً، موضحين أنه لتحقيق استقرار العملة بعد قرار التعويم، فإن مصر تحتاج إلى زيادة كبيرة فى إيراداتها من النقد الأجنبى لتغطية العجز الحالى فى ميزان المعاملات الجارية الذى بلغ 18.7 مليار دولار حتى يونيو الماضى.

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن مديرى الصناديق توقعاتهم بأن يكون تغير الاستثمار الأجنبى المباشر البالغ 6.8 مليار دولار بطيئاً، ويعتمد الاقتصاد المصرى بشكل كبير على الاستيراد، مستبعدين أن يشهد طفرة تصديرية فى أى وقت قريب، متوقعين أن يشجع الجنيه الرخيص مزيداً من العاملين المصريين فى الخارج على تحويل الأموال إلى مصر، خاصة أن التحويلات البالغة 17.1 مليار دولار لم تشهد تغيراً يذكر على مدى سنوات.

وذكرت الوكالة، فى تقرير نشرته، الأحد، أن هذا الوضع يجعل محافظ الاستثمار الأجنبية أحد أفضل المصادر المحتملة للأموال الجديدة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق