أخبار عاجلة
إلغاء قرار منع من السفر فى قضية أرض الطيارين -
ميركل تعلن حزنها بسبب نتيجة استفتاء إيطاليا -
العلويين : بشار الاسد هو الله والرب حضر في جسده -

الدولار «في مهب الريح».. والبورصة «تعوم» في بحر «المكاسب»

كتب – أحمد عبد المنعم:

واصلت البورصة المصرية، انطلاقتها القوية، خلال تعاملات اليوم الأحد، لتصعد بشكل جماعي، ويتخطى مؤشرها الرئيسي حاجز الـ 11 ألف نقطة لأول مرة منذ حوالي 9 أعوام وسط توقعات بمزيد من الارتفاعات وبلوغ المؤشر المستوي القياسي السابق 12 ألف نقطة، وأظهر مؤشر “مورجان ستانلي” للأسواق الناشئة، تفوق البورصة المصرية منذ مطلع شهر نوفمبر الجارى على جميع بورصات الأسواق الناشئة فى العالم، فيما أوصت مؤسسة “ميريل لينش” بشراء أدوات الدين الحكومية المصرية، في الوقت الذي تراجع فيه الدولار الأمريكي أمام الجنيه بشكل كبير ليصل خلال تعاملات اليوم 15.5 جنيه مع توقعات بمزيد من الهبوط خلال الأيام القادمة، وذلك بعد حصول مصر على الشريحة الأولي من قرض صندوق النقد بقيمة 2.75 مليار دولار من أصل 12 مليار دولار،

وتوقع خبراء سوق المال، ان تواصل البورصة مكاسبها بدعم من القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة بالإضافة إلي موافقة مجلس إدارة صندوق النقد الدولي على حصول مصر على القرض البالغ قيمته 12 مليار دولار، وأشاروا إلي ان البورصة حققت مكاسب قوية في مستهل التعاملات اليوم الأحد،

وقال حسني السيد خبير أسواق المال، في تصريحات لـ ONA، إن هناك حالة من التفاؤل لدي المستثمرين باستمرار الارتفاعات وهو ما ظهر مع بداية تعاملات اليوم وصعود المؤشر لمستوى الـ 11 ألف نقطة وقد يتخلل الجلسة عمليات جني أرباح خلال منتصف التعاملات بعد الارتفاعات القوية التي شهدتها البورصة وتحقيق مكاسب بلغت أكثر من 90 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وأوضح السيد، أن السوق في اتجاه صاعد على المدي الطويل، مع دخول الأجانب والمؤسسات بقوة، خاصة وان الاستثمارات الأجنبية لن تنتهج سلوك المتاجرات السريعة، وستعتمد على الاستثمار طويل الأجل.

وقال أحمد ثابث محلل فني، ان السوق تحرك كمان كان متوقعا في بداية التعاملات بعد ان تخطى حاجز الـ 11 ألف نقطة ولكنه سرعان ما تراجع إلي دونها ليجرب من جديد مستوى 10900 نقطة، وقد يتراجع إلى نقطة الدعم القوية 10100 نقطة.

وأوضح ثابت، إن الأسهم تستمر فى التحرك الجماعى الصاعد خلال الفترة الحالية، قبل الدخول فى الحركة التصحيحية المتوقعة، والتى لن تعوق السوق على استكمال إيجابيته خلال الفترة المقبلة.

ولفت، إلى أن الأسهم القيادية متوقع ان تستمر في أدائعها ألإيجابي حيث يستهدف البنك التجارى الدولي مستوى الـ 71 جنيهاً، وسهم جلوبال تيلكوم 6.25 جنيه.

وقالت وحدة البحوث الفنية لبنك الاستثمار برايم القابضة، إن اخترق المؤشر حاجز 10066 نقطة وهى القمة المكونة بداية عام 2015 مع استمرار الارتفاع الحاد فى قيم التداولات كلها إشارات تؤكـد قوة واستمرارية الاتجاه الصاعد، ونصحت مستثمراً قصير الاجل بانتظار موجة تصحيح لشراء الانخفاضات، ومعاملة كل سهم منفصل.

يذكر ان مصر تسلمت الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد بقيمة 2.75 مليار دولار، وهو ما ساهم في رفع احتياطي النقد الأجنبي من إلى 23.5 مليار دولار.

وكان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، قد وافق علي حصول مصر على قرض بقيمة 12 مليار دولار.

وذكر صندوق النقد الدولي في بيان، إن موافقته جاءت “لدعم برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي وضعته السلطات المصرية”.

وقال البيان إن البرنامج المصري يهدف إلي “وضع عجز الموازنة والدين العام علي مسار تنازلي وإعطاء دفعة للنمو مع توفير الحماية لمحدودي الدخل”.

وبعد موافقة صندوق النقد على القرض، رفعت وكالة ستاندرد آند بورز من التصنيف السيادي لمصر من سلبي إلي مستقر.

وقالت الوكالة، “إنها راجعت نظرتها لمصر بعد أن مد صندوق النقد الدولي خطوط ائتمان لتلبية احتياجاتها من العملة الأجنبية للعام القادم”.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو