أخبار عاجلة
رئيس زامبيا يزور القاهرة منتصف ديسمبر الجاري -

«الخارجية»: معرض المنتجات الحرفية يهدف لبث روح الأمل لدى الشباب

«الخارجية»: معرض المنتجات الحرفية يهدف لبث روح الأمل لدى الشباب
«الخارجية»: معرض المنتجات الحرفية يهدف لبث روح الأمل لدى الشباب

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبوزيد، إن المعرض الثاني للمنتجات الحرفية التقليدية لشباب المنتجين من أصحاب المشروعات الصغيرة، الذي يعقد تحت رعاية وزير الخارجية، سامح شكري، يهدف إلى بث روح الأمل لدى الشباب الراغب في العمل بأن هناك فرصة وأن الدولة المصرية تسانده وتمكنه من كافة التسهيلات التي تدعمه في الهدف الذي يسعى إليه والمتمثل في ترويج المنتجات وذلك كي يتجنب اللجوء إلى طرق أخرى غير سليمة وغير شرعية تعرض حياته للخطر.

وأضاف المتحدث- في تصريحات للصحفيين عقب افتتاح المعرض، السبت، أن المعرض يقام بالتنسيق بين وزارة الخارجية واللجنة الوطنية التنسيقية لمنع ومكافحة الهجرة غير الشرعية والصندوق الاجتماعي للتنمية ووزارة التضامن، لافتا إلى أن الهدف من المعرض الذي يقام للمرة الثانية يتمثل في الدور الذي تقوم به الحكومة المصرية في الترويج للمنتجات المصرية بالخارج.

وأوضح أن المعرض- الذي افتتح اليوم ويستمر لمدة 3 أيام بمقر وزارة الخارجية- يأتي تزامنا مع فترة الأعياد في المجتمعات الغربية وبالتالي تم توجيه الدعوة لكافة السفارات الأجنبية في مصر، بحيث أن تتاح لهم الفرصة للاطلاع على منتجات شباب المصريين الذين ربما لا يكون لديهم بالفعل عمل كبير أو مجال للترويج لمناجاتهم ولكن تتيح لهم هذه التجربة الترويج.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن المعرض يأتي استكمالا للمعرض الأول الذي تم تنظيمه قبل بضعة أشهر قبيل سفر عدد من السفراء المصريين لتسلم مهم عملهم للخارج، وذلك بهدف تعريفهم بالمنتجات المصرية وإعداد قوائم بالسلع والمنتجين والمصدرين من الشباب وكيفية التواصل معهم لكى تضطلع السفارات المضرية بالخارج بالترويج للمنتجات.

وتابع: «لا يجب أن نغفل العلاقة الوثيقة بين عرض هذه المنتجات والمهمة والأهداف التي تضطلع بها اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية لأننا من خلال هذا المعرض نثبت ونبرهن وخاصة للشباب بان هناك فرص حقيقية للاضطلاع بعمل شريف يدر الربح للشباب ويغنى عن فكرة الهجرة أو اليأس الذي يصيب الكثير ممن يلجأون إلى فكرة الهجرة غير الشرعية وتعريض حياتهم وحياة أسرهم للخطر».

وشدد على أنه لا شك أن هدف المعرض هو هدف جماعي يصب في الأهداف التي تضطلع بها وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الخارجية والصندوق الاجتماعي للتنمية، مشيرا إلى أن السفراء المصريين بالخارج بدأوا بالفعل منذ المعرض الأول في الاتصال بالصندوق الاجتماعي للتنمية لمحاولة تنظيم معارض مماثلة لهذا المعرض بمقار السفارات بالخارج.

وأوضح أنه لا يجب إغفال أن الإعداد لتنظيم معارض مماثلة بالخارج يتطلب تضافر وتنسيق أجهزة الدولة المختلفة سواء في يتصل بعملية شحن المنتجات أو الجمارك والإجراءات التي يتم من خلالها تنظيم هذه المعارض بالخارج، وهذه منظومة متكاملة تقتضى من الحكومة المصرية أن تنسق بين أجهزتها المختلفة لضمان نجاح هذا الجهد.

وقال أبوزيد إن السفارات المصرية بالخارج بدأت بالفعل في تحديد مواعيد وتخصيص أماكن محددة للمعارض.
وعما إذا كان سيتم إقامة معارض مماثلة بالدول الإفريقية، أكد أبوزيد أن هذا هو أحد الأهداف الرئيسية إذ أن إفريقيا تعتبر بالنسبة لمصر سوقا واعدا ويمكن أن تجد به المنتجات المصرية بالفعل تنافسية عالية، وأن ينتشر المنتج المصرى هناك بشكل إيجابي خاصة وأن أسعار تلك المنتجات تنافسية وتسمح للترويج السهل في الأسواق الإفريقية ولا ننسى أن إفريقيا تأتي على قمة أولويات السياسة الخارجية المصرية ولدينا الوكالة المضرية للشراكة من اجل التنمية والتي يمكن أن تشارك في دعم هذا الجهد وتمويل بعض الأنشطة من هذا القبيل

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية اليوم - البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضًا بقيمة 1.620مليار يورو