عضو «حكماء المسلمين»: جميع الأديان تدعو إلى السلام ونبذ العنف والإرهاب

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الدكتور محمد قريش شهاب، عضو مجلس حكماء المسلمين، أن جميع الأديان تدعو أتباعها إلى السلام وتنكر العنف والتطرف والإرهاب ، موضحًا أن السلام هو أمل الجميع وأنشودة كل فرد.

وقال شهاب ، في كلمته خلال الجلسة الثانية من الحوار بين حكماء الشرق والغرب بجنيف، إن فقدان الفرد القدرة على إحترام معتقدات أو افكار أي فرد أو جماعة ، تتسم بالسلم ، أو مجرد تجاهلها، يعد مؤشرًا على التعصب والانغلاق.

وأضاف عضو مجلس حكماء المسلمين أن هذا الانغلاق يتجلى بأن يعتقد الإنسان أن كل ما لديه هو الصحيح الجازم غير قابل للنقاش وما عداه هو الباطل الذي لا شك فيه ، موضحا أنه إذا بلغ الأمر هذا الحد فإن العنف يكون هو النتيجة الحتمية.

وشدد شهاب على أن الأديان تنبذ العنف أيا كان مظهره وأيا كان من يقع عليه ، إنساناً أو جماداً أو نباتاً او حيواناً ، مؤكدًا أن العنف بجميع أنواعه مرفوض في الإسلام الذي هو دين السلام ، كما هو مرفوض أيضا من قبل جميع الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق