أخبار عاجلة
تفاصيل جلسة محاكمة «قاضي الحشيش» بالسويس -
«ترامب» يرشح «أندي بوزدر» وزيرًا للعمل -

مصادر: قائد الجناح المسلح للإخوان تخفّى 4 أشهر فى عمارة يقطنها ضابط و3 شخصيات «مهمة»

مصادر: قائد الجناح المسلح للإخوان تخفّى 4 أشهر فى عمارة يقطنها ضابط و3 شخصيات «مهمة»
مصادر: قائد الجناح المسلح للإخوان تخفّى 4 أشهر فى عمارة يقطنها ضابط و3 شخصيات «مهمة»

فجرت مصادر مطلعة على سير التحقيقات فى واقعة مقتل محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان، قائد الجناح المسلح للجماعة، مفاجأة من العيار الثقيل، وكشفت أن القيادى الإخوانى اختبأ فى عمارة بمدينة المعراج بالبساتين، يقطنها معاون مباحث برتبة نقيب، و3 شخصيات أخرى يعملون فى جهات مهمة لمدة 4 أشهر.

ورصدت «المصرى اليوم» خروج شاب ثلاثينى من داخل العمارة يحمل طبنجة، وعندما استفسرت من مصادرها عن هويته، تبين أنه ضابط شرطة برتبة نقيب فى أحد أقسام الشرطة بالقاهرة.

وقالت المصادر إن عدم ملاحظة الضابط القاطن بالعمارة هوية قائد الجناح المسلح للجماعة، الهارب من حكمين بالمؤبد، يرجع لظروف عمل الضابط خلال الفترة الماضية، وبقائه فترات طويلة بقسم الشرطة التابع له للعمل فى عدد كبير من القضايا وعودته إلى المنزل متأخرا.

وأضافت أن «كمال» ومساعده «ياسر شحاته»، اللذين لقيا مصرعهما، خلال تبادل لإطلاق الرصاص مع قوات الأمن، خططا للاختباء فى هذه العمارة تحديداً، فى إطار خطة للخداع والهرب من ملاحقة الجهات الأمنية، كما أن كمال المعروفة ملامحه لعدد كبير من الجهات الأمنية، لم يُر خارج منزله إلا مرة أو مرتين خلال 4 شهور إقامة، وهذا ما فسر نجاح كمال ومساعده فى الهرب لمدة ثلاث سنوات بعيداً عن أعين الأمن.

وتابعت المصادر أن ياسر شحاتة، مساعد عضو مكتب الإرشاد، هو من أجر الشقة فى البداية واستمر فيها لمدة شهرين، إلى أن قدم إليه «كمال» فى منتصف رمضان الماضى، وأقام معا لمدة أسبوع واحد، ثم انتقل ياسر للإقامة فى شقة مؤجرة بنفس المنطقة، تبعد عن الأولى 200 متر تقريباً، كان يقطعها ياسر وزوجته وطفلاه.

واستجوبت جهات التحقيق، بإشراف اللواء جمال عبدالبارى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، صاحب العقار، ويدعى «ش. إ»، الذى استأجر منه المتهم «ياسر»، مساعد القيادى الإخوانى، الشقة، وذكرت التحقيقات أن المتهم ياسر استأجر الشقة لمدة شهرين كاملين لنفسه، قبل أن يجهزها ويمهد لاستقبال القيادى الإخوانى، ثم انتقل للعيش فى شقة مؤجرة فى نفس المنطقة، تبعد خطوات عن الشقة التى لقيا فيهما مصرعهما.

وتمكنت «المصرى اليوم»، من دخول العمارة التى تحمل رقم 4147 بمنطقة المعراج، ووصلت حتى باب الشقة بالطابق الثالث، والذى تبين أنه مغلق بالشمع الأحمر تحت تصرف النيابة، وأن رجال النيابة قاموا بعملية التشميع عقب الانتهاء من المعاينة، وفراغ رجال المعمل الجنائى من مباشرة أعمالهم.

رصدت الجريدة وجود آثار دماء فى مدخل الباب، وعلى السلم، و«مفرش» منضدة صغيرة ملقى بجانب الباب، بجانب عدد من العبوات الفارغة لمواد التشميع والمواد اللاصقة، دون وجود لآثار طلقات نارية فى الحائط.

من جهة أخرى، بدأ فريق من قطاعى الأمن الوطنى والعام فحص هواتف القتيلين، وتفريغ المكالمات الواردة والصادرة، وكذا الأوراق التنظيمية التى عُثر عليها بداخل الشقة، لإجراء التحريات اللازمة عن نشاط المتهمين خلال الفترة الأخيرة، وصلتهم بآخرين من أعضاء جماعة الإخوان، وتكليفاتهم النوعية للقيام بأعمال عدائية ضد الدولة والشخصيات العامة.

وذكرت مصادر أمنية، أن النيابة استدعت المأمورية الأمنية التى نفذت المداهمة لاستجوابها بشأن الواقعة وما تضمنها من تبادل إطلاق النار، فيما طلبت النيابة استدعاء صاحب العقار ويدعى «ش. ا»، للاستماع إلى أقواله، والذى تبين أنه أجر الشقة للقتيل ياسر.

وذكرت التحقيقات أن المصادفة قادت طفلى ياسر للنجاة بعد أن ذهب والدهما إلى شقة كمال دون أن يأخذهما هذه المرة، وعقب وصول ياسر بدقائق، داهمت وحدات مكافحة الإرهاب مدعومة بفرق من العمليات الخاصة، الشقة للقبض عليهما.

وصرحت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء الدين، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، بدفن الجثمانين بعد التشريح، لبيان سبب الوفاة، فيما طلبت من الأجهزة الأمنية استكمال التحريات عن الواقعة.

كانت وزارة الداخلية قد أعلنت مساء أمس الأول، عن تفاصيل مقتل القيادى الإخوانى محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، ومساعده، فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، مساء أمس الأول، بمنطقة البساتين بمحافظة القاهرة، وأسندت له 4 اتهامات، منها المشاركة فى وقائع اغتيال النائب العام الراحل هشام بركات والعقيد وائل طاحون الضابط بقطاع شرق القاهرة وعمليات استهداف أخرى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سفير المغرب الجديد يصل القاهرة
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول