أخبار عاجلة
40 % انخفاضاً متوقعاً لإيجارات الشقق السكنية بجدة -
21 % من محافظ الأسهم المحلية تملكها سيدات أعمال -
سفارة أمريكية مزيفة عملت في غانا لمدة عشر سنوات -

«قومي حقوق الإنسان»: طلبنا مقابلة عدد من السجناء وإدارة «العقرب» أفادت بوجودهم بالمستشفى

«قومي حقوق الإنسان»: طلبنا مقابلة عدد من السجناء وإدارة «العقرب» أفادت بوجودهم بالمستشفى
«قومي حقوق الإنسان»: طلبنا مقابلة عدد من السجناء وإدارة «العقرب» أفادت بوجودهم بالمستشفى

زار وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان، الأربعاء، سجن شديد الحراسة 1 بطرة والمعروف إعلامياً بسجن العقرب للوقوف على الأوضاع المعيشية والصحية للسجناء بعد ورود شكاوى للمجلس من ذويهم.

وذكر المجلس في تقرير له، أن الوفد ضم كلاً من أعضاء المجلس جورج إسحق، والدكتور صلاح سلام، ومنال الطيبي، حيث طلب الوفد من قيادات مصلحة السجون مقابلة عدد من نزلاء السجن، كان ورد للمجلس بشأنهم عدة شكاوى من ذويهم، وأفادت قيادات مصلحة السجون بأنه يتعذر لقاء عدد من هؤلاء السجناء لوجودهم بمستشفى ليمان طره، وعلى أثر ذلك طلب الوفد زيارة مستشفى الليمان إلا أنه لم يستجاب لهم نظراً لعدم وجود التصريح اللازم في هذا الشأن.

وأكد التقربر أن قيادات السجن أفادت برفض العدد الباقي من هؤلاء السجناء مقابلة وفد المجلس، ولم يلتق الوفد سوى بنزيل واحد من قائمة الأسماء التى طلبها هو (محمد الجندي، المودع بسجن شديد الحراسة 2) والذي أفاد بأن شكواه الوحيدة تنحصر بأنه يعاني من عدة أمراض خاصة مرض بالقلب ونقص السيولة بالدم مع تعرضه لعدة جلطات سابقة على دخوله السجن، وأنه يخشى على نفسه من تعرضه لإزمة صحية طارئة لا يتم إسعافه فيها على وجه السرعة.

وذكر التقرير أن الدكتور صلاح سلام، أوصى بضرورة إخضاع السجين لفحوصات طبية متخصصة لحالته وطلب موافاة المجلس بنتائجها للوقوف على مدى تطور حالته، كما طلب النزيل نقل نجله المتهم بذات القضية معه بالسجن.

واشار التقرير إلى أن وفد المجلس التقى بـ4 نزلاء بالسجن بناء على رغبتهم ولم يكونوا مدرجين على قائمة الأسماء التي طلبها الوفد، وهم الدكتور محمد علي بشر، والدكتور عبد الله شحاتة، والدكتور عماد الدين شمس، وبسؤالهم عن أوضاعهم داخل السجن أفادو بأن إدارة السجن متفهمة لمطالبهم، وأن المعاملة حسنة وتتوفر لديهم الأسرة والرعاية الطبية وساعات التريض والزيارة بمواعيد منتظمة لذويهم، وبسؤالهم عن طبيعة شكواهم أفادو بأن ذلك أمر بينهم وبين إدارة السجن ويرفضون تدخل أي طرف، أما بالنسبة للنزيل الرابع (حسن القباني) فقد رفض التحدث الي وفد المجلس إضافة الى عدم السماح بالتدخل في العلاقة بينه وبين إدارة السجن.

وأكد التقرير أن وفد المجلس طالب بزيارة عنابر السجن إلا أنه لم يتم السماح لهم بذلك لدواعي أمنية حيث اختتم وفد المجلس الزيارة بتفقد مستشفي السجن التى تلاحظ عدم وجود مرضى بها، كما اطلع على عدد من الملفات الطبية للمرضى من السجناء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وجدي غنيم وأنصار بيت المقدس وفساد وزارة الزراعة.. يوم قضائي ساخن
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول