أخبار عاجلة
صور| أحراز انفجار الكاتدرائية -
مجلس النواب ينعى ضحايا حادث الكاتدرائية -

جمارك نويبع تحبط محاولة تلاعب فى شاسيه سيارة مفرج عنها مؤقتا - اليوم السابع

جمارك نويبع تحبط محاولة تلاعب فى شاسيه سيارة مفرج عنها مؤقتا - اليوم السابع
جمارك نويبع تحبط محاولة تلاعب فى شاسيه سيارة مفرج عنها مؤقتا - اليوم السابع

تمكن رجال جمارك نويبع برئاسة عماد السيد إبراهيم مدير عام جمارك نويبع من إحباط محاولة تهرب جمركى عن طريق التلاعب فى الأجزاء الجوهرية لسيارة مفرج عنها مؤقتا عن طريق جمارك سفاجا والحضور لجمرك نويبع بسيارة أخرى للتنازل عنها بغرض التهرب من سداد الرسوم الجمركية.

 

حيث وردت معلومات تفيد اعتزام "م. م. ض.أ" مصرى الجنسية مالك السيارة ماركة ميتسوبيشى لانسر موديل 2001 لوحة رقم 5911 جمارك سفاجا بالتلاعب فى بعض الأجزاء الجوهرية للسيارة حال قيامه بالتنازل عنها لمصلحة الجمارك المصرية (جمرك نويبع) علما بأن السيارة مفرج عنها مؤقتا بنظام الافراج المؤقت من جمرك سفاجا وقرر محمد إبراهيم مدير إدارة مكتب المدير العام تشكيل لجنة من وشكل لجنة من محمود حمزة مدير إدارة مجمع الوارد وإبراهيم صبرى مأمور تعريفة ومحمد عبد الخالق مكافحة التهريب والأستاذ/ سمير مرعى مدير إدارة الأمن الجمركى لتحقيق الإخبارية ودراسة طلب التنازل.

 

وعند قيام اللجنة بالمعاينة لاحظت وجود لحام دائرى بمنطقة الشاسيه من الأمام والخلف (يمين ويسار وأسفل رقم الشاسيه) وهى منطقة جوهرية بالسيارة لا يمكن التلاعب فيها أو استبدالها أو وجود حام بها، وأيضا وجود لحام بالشنطة الخلفية فضلا عن وجود بلاكه معدنيه على قائمى الأبواب الخلفية مدون عليها رقم شاسيه مخالف تماما لرقم شاسيه السيارة.

 

وتم العرض على وحدة مرور الميناء، التى أكدت فى تقريرها على وجود تلك اللحامات وقدرت قيمة السيارة بمبلغ 33976 جنيها والرسوم الجمركية مبلغ 22367 جنيها والتعويض الجمركى مبلغ 22367 جنيها قرر عماد السيد إبراهيم مدير عام جمارك نويبع اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر تهرب جمركى رقم 60 لسنة 2016 وإحالة المتهم للنيابة العامة، وتحرر محضر الضبط الجمركى إبراهيم عبدالجليل مدير إدارة الشئون القانونية.

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول