أخبار عاجلة
حياء «المعلّم زيطة» -
مقتل 30 شخصًا جراء انفجار شاحنة صهريج في كينيا -
وضع 10 أشخاص قيد الاحتجاز إثر هجومي إسطنبول -

«الري» تشارك في مؤتمر «التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية»

«الري» تشارك في مؤتمر «التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية»
«الري» تشارك في مؤتمر «التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية»

شارك الدكتور رجب عبد العظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري – نائبًا عن الوزير الدكتور محمد عبد العاطي – والدكتور أحمد مدحت، مدير عام مكتب الوزير لمياه حوض النيل، في فعاليات مؤتمر “التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية بحوض نهر النيل”، والذي نظمته جامعة دمنهور.

وشارك في فعاليات المؤتمر الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، وعدد من قيادات وزارة الموارد المائية والري، فضلًأ عن الأساتذة وطلبة وطالبات جامعة دمنهور.

يأتي هذا في إطار اهتمام الدولة بقضايا المياه على المستوى القومي، الإقليمي، والدولي، وجهود الوزارة الحثيثة نحو تكاتف كافة الجهات المعنية والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية في الحفاظ على الموارد المائية من الهدر، التلوث، وحماية نهر النيل والمجاري المائية من كافة أشكال التعديات.

وأكد المشاركون – خلال المؤتمر – ضرورة قيام كل فرد بواجبه نحو الحفاظ على هذه الثروة الغالية،وترشيد استخدامها، وخاصةً طلبة وطالبات الجامعة المصرية وجموع الشباب، وتكاتف جهود الدولة في تغليظ العقوبات على المخالفين والمتعدين على نهر النيل، ومن يسيئون استخدام قطرة المياه ويبددونها، حفاظًا على نعمة الماء من أجل صالح الأجيال المقبلة.

وخلص المؤتمر إلى حزمة من التوصيات الهادفة إلى ضمان مشاركة فاعلة لجميع أفراد المجتمع في الحفاظ على مواردنا المائية المحدودة، حيث تضمنت التوصيات تفعيل دور البحث العلمي في مواجهة التحديات المائية، ابتكار أساليب جديدة في ترشيد الاستخدامات المائية، والحفاظ عليها من التلوث، التأكيد على دور الجامعات المصرية في مواجهة خطر التلوث والحفاظ على قطرة الماء، مع دعم الأبحاث العلمية خاصةً في مجال التغيرات المناخية وتأثيرها على الموارد المائية.

كما تضمنت التوصيات التنسيق بين جامعة دمنهور ووزارة الموارد المائية والري في تفعيل الدور الإعلامي والتوعوي للنهوض بقضايا المياه من خلال بروتوكولات تعاون بين الجامعة والوزارة، المضي قدمًا في تطبيق قوانين حماية نهر النيل والمجاري المائية والمياه بشكلٍ عام من التلوث والتعديات والاستنزاف، إضافةً إلى تعظيم المشاركة المجتمعية، والتأكيد على دور منظمات المجتمع المدني في الحفاظ على الموارد المائية وترشيدها وعدم تلويثها.

ودعا المؤتمر إلى تضافر الجهود البحثية والتنفيذية على المستوى القومي، لتفعيل إستراتيجية تنمية الموارد المائية المصرية 2050، وكذلك دراسة تأثر ملوحة الأرضي الزراعية بمناطق السواحل وعلاقتها بالتغيرات المناخية، إلى جانب تفعيل آليات التعاون بين وزارة الموارد المائية والري وجامعة دمنهور في مجال تطوير المناهج بما يخدم قضايا المياه، علاوةً على دراسة الآثار الاجتماعية، الاقتصادية، والبيئية الناجمة عن المشروعات المائية في حوض نهر النيل.

وبدأ الدكتور رجب عبد العظيم، وقيادات الوزارة – عقب المؤتمر – جولة مرورية في نطاق محافظة البحيرة، للوقوف على كفاءة المنشآت والمرافق المائية في إطار استعدادات الوزارة للموسم الشتوي، حيث تم تفقد جاهزية أجهزة ومعدات الصيانة الوقائية بالبحيرة، والاطمئنان على سير العمل بمحطة طلمبات مصرف الخيري.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محمد ناصر يكشف سر اعتقال السيسي لابن الرئيس مرسي بعد كلمته بالمولد النبوي
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول