أخبار عاجلة
المولد النبوي بين تحريم السلفية واحتفال الأزهر -

رئيس عمليات كتيبة «سام 6»: أسقطنا 6 طائرات فى الحرب

رئيس عمليات كتيبة «سام 6»: أسقطنا 6 طائرات فى الحرب
رئيس عمليات كتيبة «سام 6»: أسقطنا 6 طائرات فى الحرب

اللواء حسان أبوعلى: لم ييأس جندى أو ضابط رغم هزيمة 1967.. واستخدامنا «سام 6» أذهل العالم
قال اللواء حسان أبوعلى رئيس عمليات كتيبة سام 6، أنه فى حرب 1967 كان برتبة ملازم، وكانت خدمته فى قاعدة الميليز وسط سيناء وشاهد القوات البرية اثناء عودتها يوم 5 يونيو 1967، وكان قد تم تدمير 80% من الجيش المصرى.
وتابع أبوعلى «كان هناك امل فى العودة مرة اخرى حيث انه بعد الهزيمة قامت القوات المصرية بغارة جوية على القوات المحتلة فى سيناء ودارت معركة رأس العش، وتمت اعادة تسليح القوات واعادة تأهيلها»، مؤكدا انه لم ييأس جندى او ضابط رغم الهزيمة.
وأكد ان حرب الاستنزاف انهكت الجيش الاسرائيلى كما انهكت المصريين، وان بناء حائط الصواريخ بعد وقف اطلاق النار ازعج اسرائيل، وكانت هناك جدية فى التدريب على اسلوب العبور وكيفية الاقتحام.
وأشار إلى ان خط برليف والتصريحات التى كانت تقال عنه لم ترهب المصريين وتم تدريب القوات الخاصة والضفاضع البشرية على سد فتحات النبالم وهذا ما تم يوم 5 اكتوبر، بالإضافة إلى اتخاذ كل الأفكار التى طرحت على القائد بخصوص مدافع المياه تمت بجدية، مشيرا إلى أن الغرف والنقاط الحصينة كان سمكها 6 امتار من الخرسانة.
ويؤكد أبوعلى أن اختيار يوم 6 اكتوبر كان علميا وعبقريا، مشيرا إلى ان المفاوضات التى تمت بعد الحرب لا تقل ضراوة عن الحرب، موجها رسالة إلى الشباب والجيل الجديد بضرورة دراسة حرب اكتوبر، والتعلم منها بأن يكون هناك تخطيط علمى لكى تنجح فى حياتك، مطالبهم بمزيد من الصبر لتخطى العوائق، وان مصر مستهدفة والتخطيط الآن هو «اقتل نفسك بنفسك» كما يحدث فى دول الجوار.
ويقول أبوعلى انه كان ضمن افراد اللواء 116 فى الجفرة وتم تدريبهم على ما يقومون به عند العبور، وكانت إسرائيل تطلق عليها مناورات الخريف وفى يوم 5 اكتوبر تم التحرك من الجفرة إلى الجناين للقاء الجيش الثالث على بعد 3 كيلو من القناة وهى نقطة التحرك والهجوم، وتمت مراجعة جميع المعدات حتى الفجر.
وتابع: فى الساعة العاشرة صباحا حضر النقيب عبدالعزيز مفتاح قائد اللواء واعطاه ظرفا محددا فيه ساعة الصفر، واعلن ذلك فى اللاسلكى على افراد الكتيبة وقوبل بصيحات الله اكبر سننتقم، ومع خروج اول ضربة جوية الساعة 2 الظهر حصل صمت لاسلكى حتى انتهاء الضربة الجوية وبعد ذلك قامت المدفعية بضرب النقاط الحصينه على طول الساتر الترابى.
وأوضح أبوعلى أن الكتيبه تمكنت من اسقاط 6 طائرات واللواء اسقط 21 طائرة، وعبر إلى سيناء يوم 8 اكتوبر فى معركة متلا مع الجيش الثالث الميدانى، مشيرا إلى ان تعامل المصريين مع سلاح السام 6 أذهل العالم، وتساءل الجميع «كيف تم التدريب عليه بهذه السرعة؟».

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول