أخبار عاجلة
عمرو السولية يجري أشعة رنين مغناطيسي -

أزمة السكر تشتعل.. و«التموين» تستعين بـ«التعاقدات» لمواجهتها

أزمة السكر تشتعل.. و«التموين» تستعين بـ«التعاقدات» لمواجهتها
أزمة السكر تشتعل.. و«التموين» تستعين بـ«التعاقدات» لمواجهتها

شهدت السوق المحلية تصاعد أزمة نقص السكر، وذلك بعد تجاوز سعره 9 جنيهات فى السوق الحرة، ما دفع وزارة التموين إلى التعاقد على شراء 400 ألف طن من الخارج لتلبية احتياجات أصحاب البطاقات التموينية.

وأكد يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالجيزة، أن السوق لاتزال تعانى من أزمة السكر، والحكومة لم تتدخل بضخ كميات كبيرة فى منافذ البقالة التموينية والمجمعات الاستهلاكية إلا بعد اشتعال الأزمة.

وأضاف «كاسب» لـ «المصرى اليوم»، أن الغرفة طالبت أكثر من مرة بالاجتماع مع الحكومة لتخصيص حصص للتجار التابعين لها، على أن يتم البيع بهامش ربح 25 قرشاً للكيلو، إلا أن الاجتماع لم يعقد حتى الآن. وتابع أن أزمة السكر كان من الممكن تداركها فى بداية الأمر، لافتاً إلى أن بطء المسؤولين فى التجاوب مع الحلول والمقترحات المقدمة إليهم وراء تفاقم الأزمة.

وأضاف «كاسب» أن الحكومة لديها من الأدوات ما يمكّنها من التعامل مع أى محتكر يضر بالأسواق، مشيراً إلى أنهم تواصلوا مع المسؤولين مع بداية ظهور الأزمة من أجل اتخاذ قرارات من شأنها فتح البيع مباشرة لشركات التعبئة وإعلان الأسعار لمنع تلاعب المحتكرين بها، خصوصاً أنه لا توجد أزمة فى مخزون السكر.

من جانبه، أكد مصدر مسؤول بوزارة التموين أن تعاقد الوزارة على شراء 400 ألف طن سكر أخيراً سيوفر السلعة فى السوق خلال الفترة المقبلة، متوقعاً حدوث انفراجة لأزمة السكر خلال أيام. وأضاف المصدر لـ «المصرى اليوم»، أنه سيتم تكثيف الحملات الرقابية على كل المنافذ التموينية التى تصل إلى 30 ألفا من بقالى التموين، وفروع مشروع جمعيتى والمجمعات الاستهلاكية التى تشمل الأهرام والنيل والإسكندرية.

وقال إن الوزارة تضخ يومياً ما يتراوح بين 5 و7 آلاف طن يومياً من السكر للمجمعات الاستهلاكية ومنافذ الوزارة، بسعر 5 جنيهات فقط للكيلوجرام.

وتابع أن اللواء محمد على مصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أصدر قراراً بالموافقة على ضخ كميات من احتياطى السكر لدى الشركة القابضة للصناعات الغذائية إلى مصانع التعبئة والتغليف، لسد العجز الموجود فى الأسواق من السكر الحر.

فى سياق متصل، أعلن اللواء محمد كمال الدالى، محافظ الجيزة، بدء تسيير سيارات متنقلة بالمواد الغذائية، بالتنسيق بين المحافظة وكبرى السلاسل التجارية، مضيفاً فى تصريحات صحفية، أمس: «إن هذه الإجراءات تأتى فى إطار ما تقوم به المحافظة والوزارات المعنية لمواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار»، لافتاً إلى أن هذه السيارات محملة بالمواد الغذائية الأساسية من زيت وسكر وأرز ومكرونة بتخفيضات 20% عن الأسواق العامة.

وتابع أنه سيتم استهداف المناطق الشعبية، ومراكز ومدن المحافظة بالقرى المحرومة، حيث بدأ بالفعل تسيير عدد 4 سيارات يومياً بمدن الحوامدية وكرداسة وأبوالنمرس وباقى المدن خلال هذا الأسبوع. وأكد المحافظ أن السلاسل التجارية الكبيرة أبدت تجاوباً سريعاً مع حملة (الشعب يأمر)، التى بدأت أمس، حيث يتم التنسيق اليومى بين المحافظة ومندوب الشركة لاستهداف المناطق التى يتم التركيز عليها.

وقال خيرى مرسى، رئيس مركز ومدينة كرداسة، إنه تم توجيه السيارات لقرى المدينة، منها المعتمدية بجوار الوحدة المحلية، وتعيين مندوب من المدينة لمرافقة السيارات وتسهيل مأموريتها، حيث شهدت السلع إقبالا كبيرا من المواطنين.

من جانبه، قال مصدر مسؤول بالسلاسل التجارية إنه يتم بيع السكر بـ 5 جنيهات، والأرز بـ 4.75، والزيت بـ 8.75، والمكرونة بـ 1.5 (400 جرام)، وأن الحملة مستمرة طوال الشهور القادمة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول