«الأموال العامة»: تورط مسئولين بـ«البترول والتموين» فى أزمة زيت الطعام

بوابة الشروق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

- المتهمون قاموا ببيع زيت الصويا المعفى من الجمارك لإحدى شركات الزيوت المعدنية لاستخدامه فى صناعة الحديد


كشفت مباحث الأموال العامة بالإسكندرية، واقعة هدر مال عام، شارك فيها مسئولون فى شركة تابعة لوزارة التموين، مع آخرين عن طريق ببيع زيت الصويا، المعفى من الجمارك والمخصص للمنتجات الغذائية، لإحدى شركات الزيوت المعدنية لاستخدامه فى صناعة الحديد والصلب بالمخالفة للقانون، الأمر الذى أثر على كميات زيوت الطعام بالسوق المحلية.


وردت معلومات لقسم مكافحة جرائم الأموال العامة، تفيد بقيام المسئولين بشركة أبوالهول للزيوت والصابون «إحدى الشركات القابضة للصناعات الغذائية، التابعة لوزارة التموين، الكائنة بطريق قنال المحمودية بدائرة قسم محرم بك»، بالإضرار العمدى بالمال العام وتسهيل استيلاء الغير عليه.


وتبين من التحريات قيام الشركة بالتعاقد مع شركة إكسون موبيل للزيوت والشحوم «إحدى الشركات التابعة للهيئة العامة للبترول، بدائرة قسم مينا البصل»، على توريد زيت «صويا صب» المخصص للمنتجات الغذائية والاستهلاك المحلى للمواطنين بغرض استخدامه كزيت معدنى، يستخدم بالمصانع العاملة فى مجال صناعة الحديد والصلب بالمخالفة للقانون، مما أضر عمدا بالمال العام وتسهيل الإستيلاء عليه، وخلق أزمة بالسوق المحلية الخاصة باستهلاك المواطنين لزيت الطعام.


وتبين من التحريات تورط كل من «محمود .م» رئيس مجلس إدارة شركة أبو الهول المصرية للزيوت والمنظفات، و«شعبان. ط» 57 عاما، رئيس قطاع التسويق بشركة أبو الهول، تم ضبطه، و«محمد. هـ» 51 عاما، مدير عام مصنع الزيوت والشحوم إكسون موبيل بالإسكندرية، و«رامى. م» 40 عاما، رئيس العمليات بشركة إكسون موبيل بالإسكندرية، تم ضبطه فى الواقعة.


وكشفت التحريات قيام المتهم الأول بالتعاقد مع المتهمين الآخرين، على توريد كميات من زيت الصويا صب المخصص للمنتجات الغذائية والسلع التموينية، والذى يتم استيراده بتسهيلات من الدولة «إعفاءات جمركية – ضريبية» لاستخدامه فى الاستهلاك المحلى للمواطنين، وبلغت قيمة الطن نحو 8000 جنيه، إلا أن المتحرى عنهما مسئولو شركة إكسون موبيل قاما بتوريده بقيمة 40000 جنيه للمصانع العاملة فى مجال إنتاج الحديد والصلب دون معالجتها، مستفيدين بدعم الدولة لتلك الزيوت.


وأشارت التحريات إلى ارتكاب المتهمين للواقعة لعدم قدرة مصنع إكسون موبيل على إنتاج الزيوت المعدنية الواجب استخدامها فى ذلك المجال، لارتفاع قيمة تكلفتها، وذلك باستخدام فواتير مُصطنعة مثبت بها على خلاف الحقيقة أن الزيوت من منتجات مصانعها وتغير الشعار وأختام شركة أبو الهول لشعار وأختام شركة إكسون موبيل، مما أضر بالمال العام وخلق أزمة بالسوق المحلية الخاصة باستهلاك المواطنين لزيت الطعام.


وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بالإسكندرية والإدارة العامة للتجارة الداخلية، تم ضبط السيارة نقل الغربية وقائدها المدعو «محمود. م» 47 عاما، سائق، مقيم كفر الزيات بمحافظة الغربية، أثناء خروجها من مصنع إكسون موبيل بعد فض أختام شركة أبو الهول للزيوت والصابون، وتبديلها بأختام شركة إكسون موبيل، حيث تبين أن حمولة السيارة المضبوطة 140 ألفا و600 كيلو جرام تبلغ قيمتها 584 ألف جنيه.


وبمواجهة المتهمين بما ورد بالتحريات وما أسفر عن الضبط، أقروا بارتكاب الواقعة، تم التحفظ على السيارة المضبوطة بحمولتها، وتحرر المحضر أحوال قسم مكافحة جرائم الأموال العامة، وجارٍ العرض على النيابة العامة للتحقيق

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق