أخبار عاجلة
شعبة "الجزارين" تكشف الأسعار الجديدة للحوم -

عبد العزيز: اختيار الغزالي حرب رئيسا للجنة فحص المحبوسين بالتوافق

عبد العزيز: اختيار الغزالي حرب رئيسا للجنة فحص المحبوسين بالتوافق
عبد العزيز: اختيار الغزالي حرب رئيسا للجنة فحص المحبوسين بالتوافق

كتبت: إيمان محمود

قال محمد عبد العزيز، عضو لجنة الإفراج عن المحبوسين، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن اللجنة ستبدأ اليوم عملها بفرز أسماء الشباب اللذين لم يصدر بحقهم أحكام قضائية، وتعد قائمة بهم خلال 15 يومًا، التزامًا بالمعايير المتفق عليها، مؤكدًا أن اللجنة ستراعي الحالات الصحية والإنسانية والطلبة، وكل من لم يستخدم أو يحرض على العنف.

وأضاف عبد العزيز -في تصريحات خاصة لـ”ONA” – أن أعضاء اللجنة تم اختيارها بالتشاور بينه وبين رئاسة الجمهورية، وقد تم الاتفاق على تضييق أعضاء اللجنة من حيث العدد حتى يكون هناك سهولة في المداولة والمناقشة، مضيفًا أنه اقترح على الرئاسة أن تتكون اللجنة من 11 عضوًا لكن بعد المشاورات اتفقا على أن يكونوا 5 أعضاء، وأضاف “اختيار اسامة الغزالي حرب رئيسًا للجنة كان متفق عليه من الجميع”.

وأشار عبد العزيز إلى التنويع في أعضاء اللجنة من حيث السن والأفكار والانتماءات، موضحًا أن الدكتور اسامة الغزالي حرب، كاتب كبير وأكبر الأعضاء سنًا، وهو أول من اقترح الفكرة ولذلك تم اختياره رئيسًا للجنة، وهو أيضًا يمثل تيار 25 يناير و30 يونيو وينتمي للتيار الليبرالي، ونشوى الحوفي تمثل المجلس القومي للمرأة وهي أول من فتح قضية المحبوسين مع الرئيس في اجتماعه مع المجلس ولذلك فهي تمتلك خلفية عن الموضوع، والنائب طارق الخولي يعبر عن ائتلاف الأغلبية في البرلمان “دعم مصر”، وكريم السقا وهو ينتمي لتيار اليسار.

وأكد عضو اللجنة، أن المجلس القومي لحقوق الانسان قام بفلترة أسماء المحبوسين احتياطيًا من قبل، مؤكدًا “نحن نمتلك ملفات كثيرة حول تلك القضايا، وسنقوم بالتدقيق والتفحيص حول تلك الاسماء لأننا نعرف أن الأمن وسع دائرة الاشتباه بسبب الممارسات الإرهابية لجماعة الاخوان”.

ولفت عبد العزيز، إلى أن اللجنة ستكون لها مطلق الحرية في وضع الأسماء، ولكن القرار النهائي في الإفراج عنهم سيكون لمؤسسة الرئاسة.

وأوضح أن الهدف من عمليات الإفراج ألا يكون هناك مظلومًا داخل السجن وليس تعريض الأمن القومي للخطر.

وصرح عبد العزيز أنه سيقترح أن يُجرى حوار مع مؤسسة الرئاسة بشأن ملف المحكوم عليهم في قضايا متعلقة بالتظاهر أو قضايا تعبير لكن بعد انتهاء دور اللجنة الحالي.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول