أخبار عاجلة

سياسيون: البرادعي "كاذب أو ساذج" ولن يعود للحياة السياسية

عاد الدكتور محمد البرادعي، للواجهة مرة أخرى ليثير جدل كبير ليس عبر أحد تغريداته ولكن بالبيان الذي أصدره حول عزل مرسي وفض اعتصام رابعة المسلح، وقال سياسيون إن ما ذكره المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية "كذب".

ساذج أو كاذب

قال أحمد فوزى، الأمين العام السابق للحزب المصري الديمقراطى، إن توقيت إعلان بيان الدكتور محمد البرادعي لا تعنيه، مشيرا إلى أن البرادعي أصدره لأنه شعر بأن هناك انتقادات شديدة توجه ضده.

وأضاف "فوزي"، خلال مداخلة ببرنامج بتوقيت مصر المُذاع على قناة التليفزيون العربي، مع الإعلامية أمال عراب، أن البرادعي انقطع عن العمل السياسي منذ فترة وحصر نشاطه في عدد من "التغريدات".

وتابع: "البيان الذي أصدره البرادعي يدل على أنه إما ساذج أو كذاب، لأنه كان يعلم باحتجاز الرئيس المعزول محمد مرسي، لأنه كان باستطاعته أن يخرج للرأي العام ويقول لن أشارك في بيان 3 يوليو لأن مرسي تم القبض عليه".

وأكد الأمين العام السابق للحزب المصري الديمقراطي، أن البرادعي كان من المتشددين في تنفيذ بنود خارطة الطريق، وكان مؤمنا إيمانا كامل بوضع الدستور أولا.

اعتزال

قال الناشط السياسي شادي الغزالي حرب، إن الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق طرح من خلال بيانه بعض من التفاصيل وليس كلها، مشيرا إلى أنه يعتقد أن البرادعي سيسرد مزيدا من التفاصيل حول بيان 3 يوليو والفترة التي تلت 30 يونيو خلال الأيام المقبلة.

وأضاف شادي، خلال مداخلة ببرنامج بـ"توقيت مصر" المُذاع على قناة التليفزيون العربي: "من خلال معرفتي بالدكتور البرادعي أعرف أنه شخص يحكم بمنظومة قِيَمية، ولذلك فهو لن يفكر في العودة إطلاقا للعمل في الحياة السياسية أو شغل منصب في الدولة، لأنه كان يهدف إلى أخذ المكاسب كان استمر في منصب نائب رئيس الجمهورية".

وتابع: "كنت أتساءل لماذا استقال البرادعي من منصبه بهذه الطريقة، وقلت المفروض تواجه وتقول وتتكلم، ولكن بعد أن مرت فترة وعرفت بعض التفاصيل أدركت أنه كان محقا في الانسحاب في التوقيت ده".

كذب في كذب

وقال محمد عبدالعزيز، عضو حركة تمرد السابق، في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "طيب بصفتي أحد حضور بيان 3 يوليو أقول بضمير مستريح إن أغلب ما قاله الدكتور البرادعي "كذب" وليس حتى خلاف في الرأي معه لا كذب بمعنى كذب".

التوقيت

قال محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، عضو مجلس النواب، إنه يتعجب من توقيت إصدار البيان الأخير للدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق.

وأضاف "بدر"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي، خالد صلاح ببرنامج "على هوى مصر" عبر فضائية "النهار"، مساء الثلاثاء، "البرادعي قال الإخوان لا يثقون إلا في الأوربيين والأمريكين، وطالبني بالجلوس مع الأوربيين لتوضيح الموقف، وقال لي إنه أخبر كاترين أشتون وأكد لها أن الاعتصام به كمية كبيرة من السلاح".

وتابع بدر قائلا: "البرادعي أخبرني بوجود سلاح في اعتصام رابعة في اتصال هاتفي عقب أحداث الحرس الجمهوري، وطلب منى مقابلة كاترين أشتون ولكنني رفضت اللقاء، وقلت له أنا ضد فكرة تدويل الموضوع، ومش كل شوية يجيلي وزيرة خارجية ألمانيا وأمريكا وكل واحد يتكلم برأي، دي أزمة داخلية مصرية واحنا نقدر نحلها، ومش هستنى العالم".

خداع
قال اللواء أسامة أبو المجد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، الأمين العام للحزب، إن بيان محمد البرادعي بشأن موقفه السياسي من ثورة 30 يونيو وخطاب 3 يوليو، مليء بالأكاذيب والخداع، حيث أنه  يأتي في توقيت ما قبل الدعوات لحشد يوم 11/11 وتوجيه رسالة مريبة لأبناء الوطن واصفا إياه بالبيان الإرهابي لإثارة البلبلة والتشكيك في ثورة 30يونيو.
 
وأضاف "أبو المجد"، في بيان اليوم الخميس، أن نوايا البرادعي لم تكن طيبة على الإطلاق منذ ظهوره على الساحة من 2008 مدعيا حب الوطن ، إلا أن الأجهزة الأمنية في مصر لديها الملفات التي تدينه واتصالاته بالأجهزة الخارجية التي تريد زعزعة استقرار  وأمن مصر.

وأشار النائب أن ما ذكر في بيان البرادعي ليس له أساس من الصحة لأنه كان أحد  المشاركين في السلطة وقتها وأكد على نية الإخوان في التصعيد وخلق أزمة كبيرة داخل المجتمع.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حملتان لغلق قرية الأسد وإزالة التعديات على طريق الكافوري بالإسكندرية (صور)
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول