أخبار عاجلة

شكري: هكذا سنتعامل مع أمين "التعاون الإسلامي" الجديد

شكري: هكذا سنتعامل مع أمين "التعاون الإسلامي" الجديد
شكري: هكذا سنتعامل مع أمين "التعاون الإسلامي" الجديد

أكد وزير الخارجية سامح شكري، أن الدبلوماسية المصرية تواصل تحركاتها وأن المرحلة المقبلة ستشهد عقد لقاءات مشتركة مع عدد من وزراء الخارجية في المغرب.

وقال وزير الخارجية، في تصريحات اليوم الأربعاء، عقب مباحثاته مع وزير خارجية أذربيجان المار ماما دياروف بقصر التحرير- إن هناك زيارة مرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسي إلى البرتغال، لافتا إلى إننا نواصل تواصلنا مع كافه شركاء مصر من أجل حل القضايا الاقليمية، وسوف نستمر في العمل بشكل مكثف لان منطقتنا تشهد اضطراب شديد ومصر تسعى لاستقرارها بفضل حكمة قيادتها. 

وأضاف أن الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الإسلامي سيأتي برؤيته لتنشيط المنظمة خلال الفترة القادمة لمواجهة التحديات التي تجابه الدول الأعضاء، وسنعمل معا كما كنّا نعمل لتحقيق الاستقرار، وأن مصر تعطي اهتماما بالغا لمنظمة التعاون الإسلامي باعتبارها منظمة تسعى لتحقيق الاستقرار في العالم الإسلامي وعلى مستوى العالم.

وردا على سؤال حول التعاون مع الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الاسلامي، أكد وزير الخارجية أنه ستكون له رؤية واضحة للاهتمام بالقضايا الإقليمية والدولية التي يتوافق حولها أعضاء المنظمة وتتخذ حولها مواقف مشتركة لتساهم في بلورة النظام الدولي والعمل على تحقيق الاستقرار الإقليمي والدولي.

وأكد أن وزير خارجية أذربيجان التقى مع الرئيس السيسي وسلم له رسالة من الرئيس الآذري تضمنت التعبير عن الاهتمام بمواصلة التعاون وتواصل العلاقات الشخصية بين الرؤساء وأيضا لدعم التعاون المشترك بين البلدين وكانت مناسبة للحديث عن الموضوعات الإقليمية المختلفة، لاسيما أن البلدين عضوان في منظمة التعاون الإسلامي ويتم التنسيق بينهما بشكل وثيق ونسعى دائما لتعزيز العلاقات.

وأوضح شكري أنه من المقرر أن تنعقد اللجنة المشتركة بين البلدين نهاية الشهر الجاري لبحث مختلف مجالات التعاون الاقتصادي والعمل على اكتشاف المجالات المختلفة التي تصب في مصلحة البلدين.

بدوره، قال وزير خارجية أذربيجان إنه شرف بلقاء الرئيس السيسي لتسليم رسالة له من رئيس بلاده.. مشيرا إلى أنه تم الحديث تفصيليا عن هيكل العلاقات بين البلدين والملفات السياسية.

وأضاف أنه سيتم الاحتفال العام المقبل بمرور 25 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين كما بحثنا سبل تطوير التعاون بين البلدين لإحداث التنمية.. موضحا أنه تمت أيضا مناقشة القضايا الدولية محل التوافق الكبير بين الحانبين.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يحضر عددا من رجال الأعمال الآذريين إلى مصر خلال اجتماعات اللجنة المشتركة بالقاهرة 30 نوفمبر الجاري.

وردا على سؤال حول ملفات التعاون الاقتصادي، أكد الوزير الآذري أن الجانبين سيعززان فرص الاستيراد والتصدير بين البلدين وهو ما ستتم مناقشته بشكل واضح في اللجنة المشتركة، وأن كلا البلدين حريص على تعزيز العلاقات، وأن لقاءاته في مصر هدفها فتح آفاق جديده للتعاون الاقتصادي.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول