وفد البرلمان الأوروبي يثمن دور مصر في محاربة الفكر المتطرف والتنظيمات الإرهابية

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الأربعاء، ماريزا ماتيس، رئيس لجنة العلاقات مع دول المشرق بالبرلمان الأوروبي والوفد المرافق.

وأكد وزير الخارجية على حرص مصر على توثيق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، لا سيما التعاون البرلماني بين مجلس النواب المصري والبرلمان الأوروبي الذي يمثل مختلف التوجهات الفكرية والمجموعات السياسية داخل دول الاتحاد.

وقال المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية إن المسئولة الأوروبية اهتمت بالتعرف على وجهة النظر المصرية تجاه القضايا الإقليمية الهامة وعلى رأسها الوضع في كل من سوريا وليبيا واليمن والعراق، فضلًا عن الجهود المصرية لمكافحة ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية، حيث ثمّنت ما تقوم به الحكومة المصرية من جهد لمحاربة الفكر المتطرف واجتثاث التنظيمات الإرهابية من جذورها، وكذلك التعاون المثمر بين مصر والاتحاد لمواجهة موجات الهجرة غير الشرعية.

من جانبه، قدم وزير الخارجية شرحًا حول الأوضاع الاقتصادية والسياسية في مصر، مشيرًا إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة المصرية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والمنتظر التوقيع علي الاتفاق الخاص به خلال الفترة المقبلة.

كما استعرض مستجدات الوضع السياسي في مصر وما تحقق من استكمال بناء المؤسسات الديمقراطية، معربا عن تطلع مصر لدعم الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد، لا سيما وأن مصر حجر زاوية في استقرار المنطقة التي تشهد الآن مرحلة من عدم الاستقرار السياسي وتفاقم الصراعات علي نحو غير مسبوق.

من جانبها، أكدت المسئولة الأوروبية اهتمام البرلمان الأوروبي ومختلف مؤسسات الاتحاد بتعزيز العلاقات مع مصر، في ظل المكانة المحورية التي تحظي بها، مشيدة بما تحقق حتي الآن من خطوات علي صعيد الإصلاح السياسي والاقتصادي.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق