أخبار عاجلة
تقرير يرجّح سبب انفجار الـ«نوت 7»: ليست البطارية -
الصحة: اعتماد ١٨ وحدة صحية جديده بالمنيا -

"كشف الحكومة الربع سنوي".. الفرصة الأخيرة لشريف إسماعيل أمام البرلمان

"كشف الحكومة الربع سنوي".. الفرصة الأخيرة لشريف إسماعيل أمام البرلمان
"كشف الحكومة الربع سنوي".. الفرصة الأخيرة لشريف إسماعيل أمام البرلمان

 فصل جديد في مسلسل الصراع بين بعد انتهاء "شهور العسل" بينهما مع بداية  جلسات البرلمان بدور الانعقاد الثاني، إذ تأخرت الحكومة في إرسال كشف حسابها الربع سنوي إلى البرلمان، والذي كان من المقرر أن يتم مناقشته أكتوبر الماضي، الأمر الذي قد يرسم تتر النهاية للصدام بين الحكومة والبرلمان سريعا.

ويأتي قرار عرض الحكومة، لكشف حساب على البرلمان في ضوء الاتفاق الذي تم بينهما، خلال موافقة المجلس على البيان المالي للحكومة مطلع العام الحالي، والذي ألزم تقديم بيان ربع سنوي، أي بعد 3 شهور من العمل بالموازنة في يوليو الماضي، الأمر الذي قوبل باستنكار من قبل البرلمان.

ومن المرجح أن ترسل الحكومة كشف الحساب خلال الأيام القادمة، خاصة فى ظل حالة عدم الرضاء العام عن أدائها بسبب الأزمات المتكررة، الأمر الذي يضع الحكومة بين شقي الرحى أثناء تقديم كشف حسابها لأول مرة في محاكمة نيابية أمام البرلمان، في محاولتها الحصول على ثقة النواب مرة أخرى، لاسيما أنها استطاعت اقتناص ثقته خلال إلقاء بيانها الأول مطلع العام الحالي، وحصدت موافقة نحو 433 عضوًا من نوابه، وهي الأغلبية التي أعطتها صكًا شرعيًا للاستمرار في عمله، الأمر الذي قد لا يتكرر هذه المرة.

كشف الحساب

 ومن المقرر أن يتضمن كشف الحساب ما تم إنجازه خلال 4 شهور من بدء عملها بعد منحها الثقة من جانب البرلمان، بداية من البيان المالي وصولًا إلى التنمية الاقتصادية من جانب كل الوزارات، حيث سيتم إحالته إلى اللجان النوعية لدراسته وإعداد تقرير لمناقشته خلال جلسة عامة والخروج بقرار يحدد مصير الحكومة.

وفى السياق ذاته قال الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب والمتحدث الرسمي باسم حزب الوفد، إن تأخر الحكومة في عرض تقرير أداءها عن الفترة السابقة يعيق الأداء الرقابي للبرلمان، مشيرا إلى أن هذا التقرير يعد أحد أهم أدوات المجلس الرقابية لمتابعة آليات تنفيذ برنامج الحكومة والذي تمت الموافقة عليه مطلع العام الحالي.

وأضاف "فؤاد"، أن أداء حكومة المهندس شريف إسماعيل، سيء للغاية في العديد من الملفات وعلى رأسها الأسعار وارتباطه بملف السيطرة على التضخم التي يكون أحد عناصرها توافر العملة وضبط سعر الصرف بما يؤثر على الاستثمار وعدم وجود مناخ لجذب الاستثمارات، متابعا "أداء المجموعة الاقتصادية كارثي".

وأوضح فؤاد، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن نجاح الحكومة في عرض كشف حسابها السنوي أمام البرلمان يستلزم وضع خطط ورؤى جديدة للخروج من الأزمات الاقتصادية المتراكمة، مشددا على أن عدد كبير من الوزرات بالحكومة يفتقر إلى وجود سياسة أو خطة حقيقية يتم العمل على أساسها، إلى جانب عدم ربطها للشق السياسي والإداري معًا.

وتوقع المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد، أن يصاحب كشف الحساب الربع سنوي للحكومة إجراء تعديل وزاري، لاقتا إلى أن هناك عدد من الوزراء غير قادرين على النهوض بمستوى حقائبهم الوزارية مما يتطلب رحيلهم.

 تعديل وزاري

وقال النائب هيثم الحريري، عضو عضو تكتل 25-30، إنه ينتظر كشف الحساب الربع سنوي للحكومة لمواجهتها بأخطائها خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن المرحلة الحرجة الحالية تحتاج إلى تعديل وزاري سريع.

وأضاف "الحريري"، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن أداء الحكومة في مجمله سيئ للغاية ولا يوجد رؤى حقيقية لها على أرض الواقع لمواجهة الأزمات المتكررة والتي كان أخرها السيول في رأس غارب، وتقدم الحكومة للبرلمان تقريرًا كل 3 أشهر عما تم إنجازه وتحقيقه على أرض الواقع في إطار برنامجها الإصلاحي، حيث يتم التنسيق بين كافة الوزراء لتقديم كل وزير تقريره على حدة بشأن ما تم إنجازه في وزارته والمشروعات التي تم الانتهاء منها.

اقرأ أيضًا:

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول