أخبار عاجلة
السيسي يهنئ فنلندا بـ«عيد الاستقلال» -

التحقيقات في «خلية قباء»: الاشتباكات استمرت 9 ساعات.. وضابط: المتهم رفض الاستسلام ووصفنا بـ«الكفرة»

التحقيقات في «خلية قباء»: الاشتباكات استمرت 9 ساعات.. وضابط: المتهم رفض الاستسلام ووصفنا بـ«الكفرة»
التحقيقات في «خلية قباء»: الاشتباكات استمرت 9 ساعات.. وضابط: المتهم رفض الاستسلام ووصفنا بـ«الكفرة»

بدأت نيابة شرق القاهرة الكلية، اليوم الخميس، التحقيق في واقعة مقتل «إرهابي مسلح» بمنطقة قباء بجسر السويس بعد تبادل إطلاق النار مع الشرطة أثناء مداهمة شقة بالمنطقة، ما أسفر عن إصابة 4 ضباط بالأمن الوطني والعمليات الخاصة بينهم 3 في حالة خطيرة لا يمكن استجوابهم.

وأمرت النيابة بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، بتشريح جثة «الإرهابي» القتيل، والتصريح بدفنها، والاستعلام عن حالة الضباط المصابين بمستشفى الجلاء العسكري.

انتقل إسلام الجوهرى رئيس نيابة حوادث شرق القاهرة، ومحمد الجرف مدير النيابة إلى الشقة مسرح الجريمة بمنطقة جسر السويس، وعثر على بندقية آلية، وطبنجة، و4 قنابل غاز وصوت، وكمية كبيرة من الذخيرة داخلها كانت بحوزة المتهم القتيل، وتبين من المعاينة وجود آثار إطلاق أعيرة نارية كثيف بجدران الشقة، وفوارغ طلقات استخدمها المتهم تم التحفظ عليها.

وأفادت التحقيقات أن معلومات وردت لجهاز الأمن الوطني تفيد اختباء المتهم داخل شقة بمنطقة قباء وبحوزته كمية كبيرة من الذخيرة والأسلحة النارية، وأنه من العناصر الخطيرة التابعة للخلايا النوعية للإخوان المسلمين، وصادر له أمر ضبط وإحضار.

وذكرت التحقيقات أنه فور وصول القوات إلى العقار، أطلق المتهم وابلاً من الأعيرة النارية من أسلحة آلية كانت بحوزته، وتبادلت القوات إطلاق الأعيرة النارية لمدة 9 ساعات متواصلة، وتم الوصول إلى الشقة التي كان يختبأ فيها، وفور وصول القوات أطلق المتهم أعيرة نارية عليهم فأصاب 4 ضباط من المأمورية من الأمن الوطني والعمليات الخاصة.

وأمرت النيابة بالتحفظ على الأسلحة والذخيرة المضبوطة مع المتهم، وإرسالها إلى المعمل الجنائي بالإضافة إلى فوارغ الطلقات، وآثار الدماء لمطابقتها مع عينات من المصابين.

واستمعت النيابة برئاسة محمد الجرف مدير نيابة الحوادث إلى أقوال ضابط مصاب من العمليات الخاصة الذي قال إنه كان ضمن قوة أمنية مشتركة من الأمن الوطنى وأثناء محاولة اقتحام شقة المتهم بالاشتراك مع الضباط المصابين تم تحذيره بمكبرات صوت، وطلبوا منه تسليم نفسه إلا أنه رفض، وقال لهم: «أنتم كفرة»، وأطلق أعيرة نارية على المصابين من خلف باب الشقة مما أدى إلى إصابتهم بطلقات نارية متفرقة، وفى النهاية تم اقتحام الشقة.

وتابع الضابط المصاب أن المأمورية بدأت في التاسعة مساء إلى الساعة الرابعة فجرا حتى تم اقتحام الشقة بعد تبادل إطلاق النار معه، وأثناء دخولهم الشقة عثروا على أسلحة نارية، وذخيرة، وقنابل غاز وصوت.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول