نواب البرلمان ينتفضون ضد دعوات "11/11": "إخوانية خبيثة"

نواب البرلمان ينتفضون ضد دعوات "11/11": "إخوانية خبيثة"
نواب البرلمان ينتفضون ضد دعوات "11/11": "إخوانية خبيثة"

وصف عدد من أعضاء مجلس النواب، دعوات التظاهر في 11/11 بالإخوانية الخبيثة، مؤكدين أن جماعة الإخوان الإرهابية كعادتها دائمًا تحاول افتعال الأزمات، من خلال تلك الدعوات المشبوهة في محاولة لاستغلال الأزمة الاقتصادية الحالية لهدم الدولة وعودتهم مرة أخرى للسلطة.

وظهرت دعوات التظاهر في 11/11 على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وبدأت كتائب الإخوان الإلكترونية بالترويج لها ووصفها بالثورة القادمة تحت مسمى "حركة الغلابة"، يقول مؤسسها وهو شخص يدعي ياسر العمدة أنه «لا ينتمي لأي فصيل سياسي من الفضائل ولا يتحصل على أي تمويل من أي جهة، احتجاجا على ارتفاع الأسعار وتردي الأحوال المعيشية.

أكد النائب هيثم الحريري عضو تكتل " 25/30 "، على رفضه لدعوات التظاهر يوم 11/11، موضحاً أنه برغم سوء الأحوال الاقتصادية الحالية والضغوط التي يعيشها المواطن البسيط إلا أن تكتل 25\30 متمسك بالتغيير السياسي، من خلال انتخابات المحليات، وانتخابات الرئاسة القادمة.

وأضاف الحريري، أن على أجهزة الدولة أن تحتوي غضب المواطن البسيط من غلاء الأسعار من خلال التوضيح والمواجهة بصعوبة المرحلة الحالية، لافتا إلى ضرورة تحرك الحكومة في طريق إيجاد الحلول السريعة لتخفيف أعباء المعيشة عن كاهل المواطن البسيط.

 ورأى عضو مجلس النواب أن السياسة الحالية للحكومة، هي سياسة فاشلة، وعلى مجلس النواب أن يعلن انحيازه، إما للحكومة "الفاشلة" على حد قولة، أو ينتصر من أجل المواطن، ويتم تغيير السياسات المتبعة حالياً، وهذا هو الدور الأساسي لمجلس النواب، والذي انتخبه الشعب من أجله.

وافقه في الرأي النائب أسامة شرشر عضو مجلس النواب، مشددا على أن 11/11 هي دعوات خبيثة للنيل من استقرار الوطن، ومحاولة لإثارة الشائعات، مضيفا أن الشعب المصري واعي لهذه الدعوات الهدامة، التي تمولها جهات دولية وإقليمية، متوقعاً أن تظاهرات 11/11 لن يكن لها أي أهمية، وستمر مرور الكرام.

وأضاف شرشر، أن الطريقة التي يروج بها البعض لمثل هذه الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تشبه طريقة جماعة الإخوان الإرهابية وكتائبها الإلكترونية في محاولتها لنشر الذرع بين المواطنين لهدم الدولة المصرية، مؤكدا أنه يراهن على وعي الشعب المصري بعدم الاستجابة لمثل هذه الدعوات الهدامة.

ووصف النائب مصطفي بكري عضو مجلس النواب، دعوات التظاهر في 11/11 بالوهم، مؤكدا أن جماعة الإخوان الإرهابية كعادتها دائمًا تحاول افتعال الأزمات، من خلال تلك الدعوات المشبوهة في محاولة لاستغلال الأزمة الاقتصادية الحالية لهدم الدولة وعودتهم مرة أخرى للسلطة.

وأكد بكري، على ثقته الكاملة في وعي وثقافة الشعب المصري وعدم انسياقه وراء هذه الدعوات البلهاء، مناشدا المواطن المصري بالوقوف إلى جانب الدولة والمساهمة في بناء اقتصادها الذي يمر بظروف لا يحسد عليها.

وأوضح بكري، أن أجندة الإخوان معروف وعملياتها الإرهابية ضد شهداء القوات المسلحة والشرطة في سيناء، خير دليل على ذلك، مشيرا إلى أن الشعب المصري هو من سيتصدى لأي محاولات للتظاهر في 11/11.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير النقل: مليار و125 مليون تكلفة مشروعات الطرق والسكة الحديد بالغربية
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول