أخبار عاجلة

تفاصيل خطة "الإرهابية" لعرقلة إجراءات الإصلاح الاقتصادي

تفاصيل خطة "الإرهابية" لعرقلة إجراءات الإصلاح الاقتصادي
تفاصيل خطة "الإرهابية" لعرقلة إجراءات الإصلاح الاقتصادي

حصل "دوت مصر" على تفاصيل اجتماع تنظيم "الإخوان الإرهابي" بالخارج أمس الخميس، لوضع خطة منظمة لعرقلة ، مستغلين غضب عدد من المصريين من ارتفاع الأسعار، خاصة بعد أن قررات الحكومة رفع الدعم عن الوقود في الساعات الأولى لصباح اليوم الجمعة، تطبيقا لإجراءات الإصلاح الاقتصادي عقب قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه.

وخرجت الجماعة الإرهابية بعدة توصيات لتنفيذ خطتها الشيطانية والتي تأتي ضمن سلسلة من المؤامرات للنيل من الدولة المصرية، ويأتي على رأس هذه التوصيات تكليف أعضاء الجماعة الإرهابية على مستوى مصر بشراء كميات كبيرة من الدولار في محاولة للحصول على الطرح الكامل للبنك المركزي والذي بلغ 4 مليارات دولار، إلى جانب توجيه تجار العملة الموالين للتنظيم الإرهابي لوقف حركة البيع والشراء للعملة الأجنبية والاستمرار في شراء الدولار بكل الطرق الممكنة.

وتحاول الجماعة الإرهابية إثارة الرأي العام المصري ضد إجراءات الإصلاح الاقتصادي من تحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن أسعار الوقود، مستغلين الظروف الاقتصادية العصيبة التي يمر بها المواطن البسيط، من خلال تنشيط عناصرها داخل البنوك الحكومية لرصد حركة البيع والشراء، إلى جانب افتعال الأزمات والتشكيك في قيمة الفوائد الجديدة التي ستطرح على الشهادات.

ووجهت الإرهابية، عناصرها على التظاهر في الشوارع، اعتبارا من اليوم الجمعة، حتى 11/11 في محاولة للإثارة الرأي العام ضد غلاء الأسعار الذي سينتج عن قرار رفع الدعم عن المواد البترولية، إلى جانب تحريض سائقي سيارات الأجرة على الاعتصام والاضراب عن العمل والامتناع عن التزود بالوقود بالأسعار الجديدة.

وبدأت المواقع الموالية للجماعة الإرهابية وكتائبهم الإلكترونية، في نشر شائعات وأكاذيب عن عدم قدرة النظام الاقتصادي المصري على تحمل تبعية إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وعدم تمكن الدولة من الصمود في ظل تحرير سعر الصرف مع الترويج إلى تزايد سعر الدولار ليصل إلى 20 جنيه قبل نهاية العام.

من جانبه ناشد اللواء عبد الحميد خيرت، نائب رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق، الشعب المصري بالوقوف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة في إجراءات الإصلاح الاقتصادي الحالية، لافتا إلى أن الدولة المصرية تمر بوقت عصيب وتحتاج إلى أبنائها للوقوف بجانبها وإعادة اقتصادها مرة أخرى.

وأضاف خيرت، أن مخططات الجماعة الإرهابية مرصودة لدى الأجهزة الأمنية والتي ستضرب بيد من حديد على كل من أراد هذا الوطن وأهله بسوء، مؤكدا أن دعوات التظاهر يوم "11\11" هي دعوة إخوانية شيطانية بامتياز، وأن الأزمات التي تمر بها مصر كنقص السلع الغذائية وارتفاع سعر الدولار هي أزمات من صنع الإخوان بامتياز، حيث إنهم يحاولون فرض حصار اقتصادي على مصر.

وأوضح نائب رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق، أن محصلة الخسائر التي تكبدتها الدولة نتيجة الفوضى التي عقبت ثورتي 25 يناير و30 يونيو بلغت 100 مليار جنيه وفقًا لما صرحت به وزارة المالية، مطالبا الشعب المصري بتحكيم صوت العقل في المشاركة في مثل تلك الدعوات المخربة.

شاهد أيضاً:

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول بمحافظة القاهرة
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول