أخبار عاجلة
إصابة ضابط ومجندين في انفجار عبوة ناسفة بالعريش -

تفاصيل اجتماع «الإخوان» لإفشال إجراءات الإصلاح الاقتصادي في مصر

تفاصيل اجتماع «الإخوان» لإفشال إجراءات الإصلاح الاقتصادي في مصر
تفاصيل اجتماع «الإخوان» لإفشال إجراءات الإصلاح الاقتصادي في مصر

علمت «المصري اليوم» من مصادر مقربة من جماعة الإخوان، أن أعضاء التنظيم الإرهابي اجتمعوا، أمس، الخميس، بإحدى العواصم العالمية حضره اقتصاديون وخبراء بسوق المال العالمي لدراسة الإجراءات الإصلاحية، التي اتخذتها الإدارة المصرية، بتحرير سعر الصرف مع التوقيع برفع الدعم.

وكشفت المصادر أن الحاضرين فوجئوا بالإجراءات المصرية وأبدوا استغرابهم من الجرأة في اتخاذ القرار، الذي تم تأجيلة 40 عامًا على الأقل، الأمر الذي دعا الحاضرون إلى تنفيذ خطة شاملة تهدف إلى الوصول إلى حالة من الإرباك والتخبط فى الإدارة المصرية للعمل على عرقلة تنفيذ الإجراءات الاقتصادية والاستفادة مما جاء بها لمصلحة التنظيم والعمل على إثارة الشارع المصري وفقاً لعدد من الآليات، اعتبارا من اليوم الجمعة 4 نوفمبر.

وجاءت الآليات عبر 4 محاور، الأول تمثل في «عناصر الخطة الاقتصادية»، والتي تعتمد على «تكليف جميع أعضاء التنظيم وخاصة رجال الأعمال على مستوى مصر بجمع أكبر كمية دولار بأي سعر من، التي سيتم طرحها من البنك المركزي والسعي للحصول على الطرح الكامل للبنك المركزي 4 مليار دولار)، الدفع بجميع تجار العملة الموالين للتنظيم لوقف حركة البيع واستمرار حركة الشراء بقوة لسحب جميع الدولار، المطروح بالأسواق بأي سعر، 3 توجيه الشركات والكيانات الاقتصادية التابعة للتنظيم بشراء سندات البنك المركزي وجميع البنوك التي ستطرح الدولار، تنشيط جميع العناصر التابعة بالقطاع المصرفي خاصة البنوك الكبيرة (بنك مصرـ الأهلي ـ القاهرة ـ قناة السويس) لرصد حركة البيع والشراء إلى جانب إفتعال أزمات داخل جميع الفروع لإثارة الرأي العام، والتشكيك في الفوائد الجديدة التي ستطرح على الشهادات».

وتمثل المحور الثاني في «عناصر الخطة الميدانية»، والتي تعتمد على «نزول جميع كوادر من مختلف الاعمار إلي المساجد إعتبارا من صلاة الجمعة بتاريخ 4/11/2016 و جميع الصلوات التابعة لها ولحين صدور تعليمات أخري للعمل علي إثارة الرأي العام و تحريض الشعب علي ما حدث من غلاء للمواد البترولية، وتحريض سائقي التاكسي والميكروباصات على الإضراب عن العمل و الإمتناع عن التزويد بالوقود بالأسعار الجديدة، الانضمام إلي التجمعات وخاصة في القطاع الحكومي و التحريض علي النظام دون ذكر ألفاظ تعبر عن الأنتماء للتنظيم ( الرئيس مرسي – مذبحة فض رابعة...) ودعوة المواطنين إلي تعطيل العمل، التكدس بسيارات أعضاء التنظيم في محطات وقود متفق عليها وتصوير الزحام علي أن هناك أزمة في الأمدادات بالوقود، سحب أكبر كمية من سلعة السكر من جميع الموزعين خاصة في القري و النجوع والمدن المتكدسة بالسكان بمحافظات الوجه البحري و القبلي، 6- محاولة التحرك في مسيرات عقب صلاة الجمعة ضد النظام ترفع شعارا ضد الغلاء و فض المسيرات قبل وصول قوات الأمن».

وتمثل المحور الثالث في «عناصر خطة وسائل الإعلام و السوشيال ميديا»، والتي تعتمد على «نشر أخبار من خلال جميع المصارد بكافة وساءل الإعلام التابعة تشكك في قدرة الاقتصاد المصري و عدم الإستطاعة علي تحمل تحرير سعر الصرف و المغالة في سعر الدولار و إشاعة أنه سوف يزيد تدريجيا حتي يصل إلي 100 جنية، كتابة مقالات على جميع المواقع الدولية تحرض المواطنين على الإنتفاضة ضد الغلاء وإستخدام لغة الأرقام، إنشاء عدد من الهاشتاج فى إطار رفض الغلاء والتحريض على عدم الرضا بما جاء من رفع الأسعار، إنشاء صفحات على الفيس بوك وزيادة عددها من المحبين والموالين تحمل جميعها تعليقات تعبر عن آراء المواطنين ضد ما يحدث من إجراءت إقتصادية وتناشد المواطنين المشاركة فى فعاليات 11/11 التى تدعو لها حركة غلابة».

والمحور الرابع تمثل في «عناصر خطة الإجراءات الخارجية»، والتي تعتمد على «التواصل مع جميع وزرات الخارجية للدول الكبرى وتوضيح الصورة لهم بأن ما يتم من إجراءات يعتبر ضد المواطن المصرى الضعيف النى لا يتعدى دخله الشهرى50 دولار مما سيؤدى إلى ثورة جياع بمصر والتى ستؤثر بالسلب على المنطقة بالكامل خاصة إسرائيل، تجميع كل الأخبار التى سيتم نشرها بالمواقع والفيس بوك بمصر وإعادة نشرها بالصحف العالمية وإعدادها تقرير بها لتسليمه على كل المتعاونين فى دوائر صنع القرر بجميع الدول الأوربية والولايات المتحدة ودول الخليج».

وكشفت المصادر إلى أنه تم الاتفاق على اجتماع اليوم السبت لدراسة ردود الأفعال وتعديل الخطط طبقاً للمتغيرات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول