أخبار عاجلة
تاريخ مصر في المركز الثقافي المصري بباريس -
تفاصيل حفل توقيع كتاب إسعاد يونس «زي مابقولك كده» -

بعد زيادة أسعار الوقود.. الرقابة "روشتة" النواب لتجنب غضب المواطن

بعد زيادة أسعار الوقود.. الرقابة "روشتة" النواب لتجنب غضب المواطن
بعد زيادة أسعار الوقود.. الرقابة "روشتة" النواب لتجنب غضب المواطن

أكد برلمانيون أن تفعيل الدور الرقابي للأجهزة الحكومية على الأسواق والبنوك والمصارحة بخطورة الوضع الاقتصادي الحالي، هو الحل الأمثل لتجنب تزايد الغضب الشعبي ضد حكومة شريف لإسماعيل مع تفاقم الأزمات المالية، وبداية إجراءات الإصلاح الاقتصادي من خلال تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية إلى جانب زيادة أسعار الوقود.

يأتي ذلك في الوقت الذي خلفت فيه قرارات الحكومة وعلى رأسها رفع أسعار الوقود، موجة غضب واسعة اجتاحت مواقف سيارات الأجرة أمس الخميس، من جانب بعض المواطنين اعتراضًا على استغلال السائقين في عدد من مناطق القاهرة الكبرى للزيادة الجديدة ورفعهم لقيمة تسعيرة أجرة "الميكروباص" إلى الضعف بنسبة بلغت 100%، الأمر الذي أشعل غاضب المواطنين.

وقال النائب عيد هيكل، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، أن القرارات التي اتخذتها الحكومة سليمة من الناحية الاقتصادية الا أن توقيتها غير مناسب في ظل الأعباء الاقتصادية التي يتحملها المواطن البسيط بسبب ارتفاع أسعار السلع الأساسية في الفترة الأخيرة مع تنبؤات بزيادة جديدة مع تحرير سعر الصرف، إلى جانب وجود اعداء الوطن الذين يروجون لفكرة أن النظام الحالي يحارب الطبقات الفقيرة.

وطالب هيكل، بضرورة تفعيل دور الأجهزة الرقابية بالتعاون مع مباحث التموين وكافة الأجهزة الأمنية، للسيطرة على الأسواق ومواقف سيارات الأجرة للتصدي لاستغلال وجشع سائقي "الميكروباص" من خلال آليات مراقبة صارمة وتحديد لقيمة الزيادة في أجرة المواصلات العامة من قبل الحكومة.

وشدد هيكل، على سرعة تبنى خطوات جديدة لمراقبة الأسواق للحد من تحميل المواطن الفقير أعباء إضافية من شأنها إفشال خطة الحكومة في إجراء الإصلاح الاقتصادي

وقال النائب محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، إن قرار رفع أسعار البنزين والسولار إجراء طبيعي نتيجة للإجراءات الاقتصادية التي تم اتخاذها مؤخرا ومنها قرارات المجلس الأعلى للاستثمار برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ثم قرار تحرير سعر الصرف اليوم.

وأضاف أبو حامد، أن رفع أسعار النزين والسولار سيقلل من حجم المبالغ المخصصة للدعم كمقدمة لترشيد الدعم للوصول للفئات المستحقة بالكروت الذكية، مطالبا الحكومة بضرورة إحكام الرقابة على الأسواق حتى لا يستغل التجار ارتفاع سعر البنزين والسولار ويقومون برفع أسعار السلع والخدمات.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن رفع أسعار البنزين والسولار محاولة لترشيد الدعم وترشيد النفقات على المحروقات في إطار الإصلاح اقتصادي، كما أنه يعوض الخسارة في ارتفاع فاتورة الدعم.

وأوضح أبو حامد، أن الحكومة مجبرة على رفع الأسعار، كنتيجة حتمية لتعويم الجنيه وتحديد سعر الصرف، مطالبًا الحكومة بضبط الأسواق منعًا لاستغلال التجار، كما حذرها الحكومة من الغضب الجماهيري جراء زيادة الأسعار، مما سيؤدي إلى استغلال هذا الوضع في بث الفوضى والتظاهرات من قبل الجماعات التخريبية.

يذكر أن الهيئة العامة للبترول كانت خاطبت محطات الوقود بالأسعار الجديدة للمواد البترولية، وتضمنت بنزين 80 بـ 235 قرشًا وبنزين 92 بسعر 350 قرشًا والسولار بــ 235 قرشًا.

شاهد أيضاً:

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول