أخبار عاجلة
المطلق يكشف حقيقة فتوى الاحتفال بالمولد النبوي -
40 % انخفاضاً متوقعاً لإيجارات الشقق السكنية بجدة -
21 % من محافظ الأسهم المحلية تملكها سيدات أعمال -
سفارة أمريكية مزيفة عملت في غانا لمدة عشر سنوات -

ارتفاع تكلفة الإفراج الجمركي عن السلع المستوردة 65%

كشف مصدر رفيع المستوى بمصلحة الجمارك، ارتفاع تكلفة الإفراج الجمركي عن السلع المستوردة بواقع 65%، على خلفية تغيير سعر الصرف.

وبدأت المنافذ الجمركية والموانىء، السبت، تنفيذ منشور جديد تسلمته مصلحة الجمارك من البنك المركزي، السبت، يوضح فيه أسعار جميع العملات الأجنبية، والدولار، عقب تحرير سعرالصرف «تعويم الجنيه».

وتضمن منشور البنك المركزي، تحديد سعر الدولار بقيمة 14.65 جنيه، مقابل 8.79 جنيه في السابق قبل قرار التعويم، وسط تأكيدات بالإفراج عن البضائع والسلع والمستوردة، وسداد الضريبة الجمركية والرسوم وضريبة القيمة المضافة على الواردات، والتحويل وفقا لسعر العملة الأمريكية الجديد الوارد بالمنشور.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ«المصري اليوم»، إن مصلحة الجمارك لم ترفع سعر الضريبة الجمركية أو غيرها، لا سيما أن هذا الشأن يطلب صدور قانون جديد يقرره مجلس النواب «لا إعفاء أو خضوع للضريبة إلا بقانون».

وأوضح أن الزيادة الطبيعية التي تحققت جاءت نتيجة لتغير سعر الصرف، حيث انخفضت قيمة الجنيه بواقع 65% ما ترتب عليه زيادة في الأسعار المحصلة للإفراج عن البضائع المستوردة.

يذكر أن سعر صرف الجنيه الذي كان يتم الإفراج عن البضائع وسداد الرسوم وفقا له في السابق كان 8.79 جنيه، لكن بعد تغير سعر الصرف، وتلقى منشور البنك المركزى زادت أسعار السلع ومنها السيارات.

إرتفاع تكلفة الإفراج الجمركى عن السلع المستوردة

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول