أخبار عاجلة

أعضاء بـ«اللوردات البريطاني» يستنكرون استمرار تعليق الطيران لشرم الشيخ

أعضاء بـ«اللوردات البريطاني» يستنكرون استمرار تعليق الطيران لشرم الشيخ
أعضاء بـ«اللوردات البريطاني» يستنكرون استمرار تعليق الطيران لشرم الشيخ

استنكر عدد من أعضاء مجلس اللوردات البريطاني، تأخر المملكة المتحدة في استئناف رحلات الطيران لمدينة شرم الشيخ، وذلك خلال مواجهة بين اللوردات، مع اللورد طارق أحمد، المسؤول عن أمن الطيران بوزارة النقل.

ودعا اللورد مارليسفورد، نائب رئيس «مجموعة أصدقاء مصر» في البرلمان البريطاني، إلى دعم الاقتصاد المصري من خلال استئناف الرحلات السياحية البريطانية لمدينة شرم الشيخ، وحث حكومته على ضرورة أن تدرك أن مصر هي «إحدى منارات الأمل القليلة في الشرق الأوسط»، وتسائل مستنكراً: «كيف تسمح الحكومة البريطانية بالإضرار باقتصاد مصر، ومن ثم بمحاولة الرئيس عبدالفتاح السيسي إقامة دولة متسامحة تعيش فيها كل الأديان؟»،وحذر مارليسفود من أن الإضرار بالاقتصاد المصري يشجع المتطرفين والإخوان المسلمين على محاولة القفز على السلطة.

ورد اللورد أحمد، وزير النقل قائلا: قائلا إن الحكومة البريطانية «تعمل بشكل بشكل وثيق جدا مع الجانب المصري على أرض الواقع، ونحن نواصل القيام بذلك»، مكررا تأكيداته بأن العمل يجري لضمان استئناف الرحلات إلى شرم الشيخ في أقرب وقت ممكن.

ومن جانبه، تساءل اللورد «ريسبي» عن سبب تعليق المملكة الطيران المباشر لشرم الشيخ، رغم التحسينات الكبيرة التي تضمنتها مطارات شرم الشيخ، وعودة رحلات الطيران الألمانية والبلجيكية إليها، وطلب من اللوردات النبلاء النظر في الآثار الكارثية التي انعكست على الاقتصاد المصري واستقراره نتيجة تعليق الرحلات، ورد اللورد أحمد، بقوله إن المسؤولين يعملون عن كثب مع السلطات المصرية، وإن قرار بعض البلدان إعادة الرحلات لشرم الشيخ خاص بها، موضحاً أن المملكة لازالت تنتظر نتيجة تحقيقات مصر في حادث سقوط الطائرة الروسية.ا

وعلق اللورد ستون بلاكهيث، على استمرار تعليق الرحلات لشرم الشيخ ساخراً، وقال «حينما كنت أعمل شركة (ماركس أند سبنسر)، لم نكن نعين أخصائيين تكنولوجيين ممن يتفنون ويسعدون بحظر كل شيء قد ينطوي على مخاطرة، ولكننا كنا نوظف أشخاصا لديهم قدرة على الابتكار وإيجاد الحلول»، وتسائل: «هل المسؤولون عن حظر رحلات الطيران على وعي بالخسائر المنعكسة على 4 مليون مواطن صاروا بلا عمل في مصر؟».

وقالت البارونة سيمونز، إنها زارت مصر أكثر من مرة خلال العام الجاري، وإنها لا تعترض على مساعي الحكومة البريطانية لضمان أعلى مستويات الأمن والأمان لرعاياها، ولكن الوضع الذي آل إليه العاملون بقطاع السياحة لا يمكن المبالغة في تقديره، مشيرة إلى أن هذا الوضع يفسح المجال لانتشار الإرهاب، وطالبت البارونة، وزير اليطران البريطاني بالنظر في تلك المسألة قبل أن يقرر تمديد تعليق الطيران.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «التعليم» تبدأ مواجهة التسرب من المدارس بـ«40 ألف تابلت»
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول