أخبار عاجلة
4 يناير الحكم على أعضاء حركة حازمون -
ضبط 19 طن لحوم ودواجن فاسده بالجيزة -

أحزاب مصرية تعتبر القرارات الاقتصادية الآخيرة وليدة الضرورة المباشرة

أحزاب مصرية تعتبر القرارات الاقتصادية الآخيرة وليدة الضرورة المباشرة
أحزاب مصرية تعتبر القرارات الاقتصادية الآخيرة وليدة الضرورة المباشرة

أعلن حزب “المصريين الأحرار”، تأييده للقرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة خلال الأيام الماضية، مؤكدا أن تلك القرارات سيكون لها مردود إيجابي على الاقتصاد المصري خلال المرحلة المقبلة، وتحقيق استقرار السوق، وذلك من خلال وضع حزم برامج وآليات تنفيذ هذه القرارات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للحزب، اليوم السبت، عقب اجتماع المكتب السياسي والهيئة البرلمانية للحزب بحضور رئيس الحزب الدكتور عصام خليل، ورئيس الكتلة البرلمانية للحزب، علاء عابد والمتحدث باسم الحزب شهاب وجيه، وعدد من قيادات الحزب.

وأكد بيان الحزب بأن تأييده لهذه القرارات جاء وفقا للاختصاصات الدستورية لمجلس النواب والذي منح الثقة في حكومة المهندس شريف إسماعيل، وبعد مناقشة بيان الحكومة وبرنامجها حتى يونيو 2018، مشددا على أن عدم تنفيذ البرنامج الاقتصادي للحكومة وبرنامجها باعتباره الحلقة الأولى ضمن خارطة التنمية المستدامة (مصر 2030)، يجعل الحكومة في موضع مسائلة دستورية أمام البرلمان.

ومن جانبه، ناشد رئيس حزب المصريين الأحرار الدكتور عصام خليل، شركات القطاع الخاص برفع مرتبات العاملين بها بشكل يخفف من الآثار السلبية للقرارات الاقتصادية على المواطنين، مؤكدا أن المرحلة صعبة ولا بد أن تتضافر جهود كافة الفئات للتعامل مع الأزمة بشكل فعال، مشيدا بقرارات المجلس الأعلى للاستثمار، وأنها أسعدت كل المصريين.

كما أعلن حزب “مستقبل وطن” تأييده للقرارات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها الحكومة، والمتعلقة بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية، وزيادة أسعار الوقود، مطالبا الحكومة بإجراءات جادة تضمن تجنيب المواطن البسيط الآثار السلبية لهذه القرارات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للحزب اليوم السبت بحضور رئيس الحزب أشرف رشاد، وعدد من نواب الحزب بالبرلمان والخبراء.

وأكد الحزب – في بيانه – “أن القرارات الاقتصادية الأخيرة، سواء “تعويم سعر الجنيه” أو زيادة أسعار الوقود لم تكن رفاهية أو رغبة في تحقيق مكاسب حكومية على حساب المواطن، وإنما هي قرارات فرضتها الضرورة، التي لم يكن هناك من سبيل لمواجهتها إلا بهذا الطريق الذي يمثل الدواء المر لأمراض طالت جسد الوطن بأسباب سياسات خاطئة وحكومات متعاقبة كانت تفضل التأجيل بدل المواجهة، وهو ما كان يدفع ثمنه الوطن والدليل أن حجم الدين العام كسر حاجز الثلاثة آلاف مليار جنيه”.

ومن جانبه قال رئيس الحزب “إن مجلس النواب كان ولا يزال ممثلا للشعب المصري، ويعلم جيدا بتلك الإجراءات الصعبة من خلال برنامج الحكومة الذي تم الموافقة عليه وأنه كان بين أمرين صعبين فاختار إيسرهما فإنما السير بغير إصلاحات – والطريق نهايتها معروفه – وأما إصلاحات نتحملها جميعا لكى يقف هذا الوطن على قدميه”.

وفي ختام بيان الحزب أكد “ضرورة عدم منح أى فرصة لجماعات التخريب والإرهاب لاستغلال هذه القرارات في إثارة الشارع أو تنفيذ مخططاتهم الخبيثة ضد الوطن.

أ ش أ

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول