أخبار عاجلة
رماد فيدل كاسترو يصل سانتياجو دي كوبا لدفنه -

«المراقبة والجودة»: زيادة أسعار الوقود للمرة الثانية «نحر للمواطن»

«المراقبة والجودة»: زيادة أسعار الوقود للمرة الثانية «نحر للمواطن»
«المراقبة والجودة»: زيادة أسعار الوقود للمرة الثانية «نحر للمواطن»

وصفت جمعية «المراقبة والجودة» لحماية المستهلك، برئاسة المستشار أمير الكومي، قرار زيادة أسعار الوقود للمرة الثانية خلال عامين بـ«المحطم لقدرات المستهلك»، مؤكدةً أن المرة الأولى كانت بمثابة انتحار للحكومة، بينما المرة الثانية بمثابة «نحر للمواطن» في آخر أمل له.

وقالت الجمعية في خطاب أرسلته لرئيس الوزراء، الأحد، إن المواطن تحمّل الكثير من الأعباء المعيشية طوال الفترة الماضية وبشكل متكرر وسريع في نهب ميزانيته المتواضعة، وتوالي الضغط عليه في ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه والسلع الغذائية والخدمات في توقيتات متلاحقة وضربات سريعة وموجعة.

وأشارت في خطابها، إلى أن الضربة المميتة للمستهلك تمثلت في الزيادة الأخيرة في سعر الوقود وما لها من تأثير مباشر على باقي السلع، موضحة أنه كان يجب اتخاذ إجراءات كثيرة، ومشاركة كافة قطاعات الدولة ومنها حماية المستهلك في فرض القرار المصيري الذي يجعل المستهلك أقرب إلى الموت البطئ، والذي ظل مؤجلاً من الحكومات السابقة على مدار عشرين سنة مضت دون الترتيب والإعداد الجيد له.

وطالبت جمعية المراقبة والجودة، رئيس الوزراء، بإلغاء قرار زيادة أسعار الوقود جملة وتفصيلاً، وتأجيله لمدة عام والإعداد الجيد له، والعمل على تطوير الحكومة للمجمعات الاستهلاكية ومنافذ بيع السلع التي تمتلكها وتقوم بطرح إدارتها للقطاع الخاص وتظل الملكية للدولة، والتي تعد الخطوة الأولى للتحكم في زيادة الأسعار غير المبرر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الأرصاد»: طقس الأحد معتدل على أغلب الأنحاء.. والقاهرة 22 درجة
التالى المحكمة الدستورية العليا تقضي بعدم دستورية المادة 10 من قانون التظاهر