أخبار عاجلة
«زى النهارده».. وفاة الشيخ عطية صقر 9 ديسمبر 2006 -

نواب يفتحون النار على الحكومة لتجاهلهم في قرار رفع أسعار الوقود

نواب يفتحون النار على الحكومة لتجاهلهم في قرار رفع أسعار الوقود
نواب يفتحون النار على الحكومة لتجاهلهم في قرار رفع أسعار الوقود

استنكر برلمانيون، في تصرحات لـ"دوت مصر"، تجاهل الحكومة لمجلس النواب، في قرار رفع سعر البنزين والمواد البترولية، وعدم مناقشة هذا القرار قبل اتخاذه، موضحة أن "هذا الأمر يكفي للسحب الثقة منها، أو إحداث تغييرات واسعة في تشكيلها"، مطالبين بعقد جلسة طارئة واستدعاء رئيس الحكومة وجميع الوزراء "لتفسير ما يحدث".

قال النائب محمد فؤاد، المتحدث باسم الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس النواب، إن الحكومة تجاهلت مجلس النواب ولم تتشاور معه في القرارات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها، لافتا إلى أنه كان من الواجب سياسيا، أن تعرض الحكومة على البرلمان تلك القرارات قبل تنفيذها.

وأضاف "فؤاد"، "نلوم على الحكومة من الناحية السياسية، لأن ما قامت به لا يتعارض مع الدستور والقانون، فما أخذته من قرارات هو من اختصاصها دون العرض على المجلس، إلا بإخطاره فقط عقب التنفيذ".

بيانان عاجلان 

وأوضح المتحدث باسم الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس النواب، أنه تقدم ببيانين عاجلين إلى رئيس البرلمان، أحدهما موجه إلى كل من رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية، للتعرف على الاحتياطات التي تم اتخاذها لحماية المواطن، من جراء الزيادة في أسعار الطاقة وآثار ذلك على تعريفة ركوب المواصلات.

وأكد "فؤاد"، أن البيان الآخر موجه إلى كل من رئيس الوزراء ووزراء المالية والتخطيط، للتعرف على الخطوات التي تم اتخاذها بعد تحرير سعر الصرف.

بدوره أكد النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، أن الدستور حدد اختصاصات أعضاء البرلمان من خلال المادة 101 والتي نصت على "يتولى مجلس النواب سلطة التشريع، وإقرار السياسة العامل للدولة، والخطة العامة للتنمية الاقتصادية، والموازنة العامة للدولة، ويمارس الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية، وذلك كله على النحو المبين فى الدستور" مؤكدا أن الحكومة اخترقت صلاحيات مجلس النواب وتجاهلته في قراراتها الأخيرة.

وأضاف "طنطاوي"، أن الملام الوحيد على تجاهل الحكومة للبرلمان هو مجلس النواب نفسه، موضحا أن البرلمان فرط في اختصاصاته دون رقابة أو محاسبة، وأن المسئولية الأخيرة تقع على عاتق ائتلاف الأغلبية "دعم مصر" لأنها هي من وافقت على برنامج الحكومة الفاشلة ومنحتها صكا على بياض دون محاسبة.

وأكد عضو ائتلاف "25 – 30"، أن أعضاء الائتلاف يجمعون توقيعات عدد من النواب لعقد جلسة طارئة اليوم الإثنين، لإلغاء قرارات الحكومة وتقديم عدة استجوابات ضد رئيس الوزراء، مطالبا الحكومة الحالية بالرحيل.

 استنكر النائب عمر وطني، عضو مجلس النواب، تجاهل الحكومة لمجلس النواب في قرار رفع سعر البنزين والمواد البترولية، وعدم مناقشة هذا القرار قبل اتخاذه، لافتا إلى أن المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لم يقل أو يلمح لرفع الدعم عن المواد البترولية خلال بيانه الأخير في البرلمان أثناء مطالبة النواب بسحب الثقة من حكومته.

وطالب وطني، بعقد جلسة طارئة داخل البرلمان واستدعاء رئيس الحكومة وجميع الوزراء لتفسير ما الذي يحدث في الوقت الراهن، مؤكدًا أن الحكومة تتخذ قرارات خاطئة وتلقي الأعباء على المواطنين.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن مجلس النواب لم يراجع القرارات المصرفية التي اتخذها البنك المركزي برئاسة طارق عامر، ولا يجوز أيضًا التدخل فيها، لافتًا إلى أن دور النواب يقتصر على رقابة التنفيذ ومدى تأثيره على الأسعار والاقتصاد واتخاذ الحكومة برامج للحماية الاجتماعية.

وأشار وطني، إلى أنه كان لا بد من الرجوع لمجلس النواب لأخذ موافقة البرلمان على تلك القرارات، مؤكدًا أنه غير مقبول أن يتزامن قرار تعويم الجنيه الذي اتخذه البنك المركزي للقضاء على أزمة الدولار، وقرار برفع أسعار المواد البترولية.

وسائل الإعلام

قال العقيد أشرف جمال، نائب حزب المصريين الأحرار بدائرة المنيا، إن الحكومة لم تُعلم أعضاء مجلس النواب بقرار رفع أسعار الوقود.

وأضاف "جمال"، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن قرار تحرير سعر الصرف خاص بالبنك المركزي، موضحًا أن وزارة البترول كان من الواجب أن تخبرنا قبل اتخاذ القرار للتعامل معه على الأرض.

وتابع:" علمنا بقرار رفع أسعار من وسائل الإعلام"، موضحًا أنه بعد القرار نزلنا إلى الشارع لشرحه للمواطن، والمراقبة على التعريفة الجديدة.

وبالنسبة لإجراءات الحكومة وحالة التقشف، قال عضو مجلس النواب، إننا أمام طريقين وهما تطبيق الإصلاح الاقتصادي والتحمل أو تأجيل الأمر ومفاقمة الأزمة.

وأضاف " جمال"، أن الدولة حررت سعر الصرف في عام 2007 وتخطت الأزمة الاقتصادية بعد 3 سنوات، مشيرًا إلى أن الاقتصاد المصري سيتعافي خلال شهور.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زوبع يكشف سر تطاول السيسي علي شيخ الازهر واحراجه في كلمته بذكرى المولد النبوي
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول