أخبار عاجلة
محمود طاهر يحضر مران الأهلي -

مصطفى حجازي الأقرب لقيادة "اختار رئيسك 2018"

مصطفى حجازي الأقرب لقيادة "اختار رئيسك 2018"
مصطفى حجازي الأقرب لقيادة "اختار رئيسك 2018"

تحركات سياسية ومبادرات حاولت من خلالها القوى المدنية فى الفترة الأخيرة، إيجاد بديل جديد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، خاصة بعد أن فشل المرشح الرئاسى الخاسر حمدين صباحى فى إيجاد التوافق المطلوب إبان انتخابات 2014.

نتج عن هذه التحركات تدشين عدد من المهتمين بالشأن العام والنشطاء  السياسيين، فى مايو الماضى، لحملة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تحمل عنوان "اختار رئيسك 2018" ، و التى انتشرت بشكل قوي، ونالت عددًا كبيرًا من المتابعين خلال فترة وجيزة.

 وجاء البيان الأول للحملة للتعريف بها، أنها حملة انتخابية رئاسية تكرّس لكفاح المجتمع المصري وسعيه من أجل بناء دولة القانون المدنية الحديثة، وتحقيق التقدم الذي تستحقه مصر، وعبرت عنه ملايين المصريين في ثورة 25 يناير العظيمة.

وأكدت الحملة، على عدة ثوابت أهمها أنه لا يوجد أي شخص أو طرف أو جهة تمثل الحملة إلا صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باسم "اختار رئيسك 2018"، ويمكن التواصل مع الحملة عبر رسائل الصفحة، وأن الحملة لا تستهدف الترويج لشخص أو حزب أو فصيل سياسي معين.

 رغم ذلك أكدت مصادر مطلعة داخل الحملة لـ "دوت مصر"، أن عدد من شباب حزبى الدستور و المصرى الديمقراطى المستقيلين يعدوا هم البنية الأساسية للحملة، إلى جانب عدد من شباب القوى السياسية والحركات الثورية على رأسهم 6 أبريل والاشتراكين الثوريين، لافتة إلى أن القائمين على المبادرة عقدوا عدة جلسات مع الدكتور مصطفى حجازى المستشار السياسى للرئيس المؤقت عدلى منصور، لاختياره مرشحا لهم أما الرئيس السيسى فى انتخابات الرئاسة 2018.

ووفقا للمصادر، فقد جاء اختيار  الدكتور مصطفى حجازى، ليصبح مرشحا للحملة لعدة أسباب يأتى على رأسها، أنه يلقى قبولا على بين مؤيدى ثورتى  25 يناير، 30 يونيو من الشباب، ويعتبر بديلا  لمبادرة الدكتور "عصام حجى" و التى لا تزال تلقى رفضا واسعا بين عدد من الشباب الثورى فى مصر لعدم وضوح الفكرة و لقلة امكانيات "حجى" السياسية.

ورغم عدم وضوح موقف "حجازى" حتى الأن من الموافقة على منافسة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات القادمة من عدمها، إلا أن الحملة تلقى قبولا متواضعا على المستوى الشباب الثورى والذى بدأ فى الابتعاد عن المشهد السياسيى رويد رويدا بعد مشاركته الضعيفة إبان الانتخابات الرئاسية الماضية.

ويقود الحملة عدد من شباب حزيى "الدستور والمصرى الديمقراطى" يأتى على رأسهم هشام المنياوى، أحد وجوه حزب "الدستور" غير المعلومة للإعلام بشكل كبير، وحاولت "دوت مصر" التواصل مع "المنياوى" لسؤاله عن المبادرة وتفاصيله إلا أنه رفض الإدلاء بأي تصريحات خاصة بشأن "اختار رئيسك 2018" أو موقف الدكتور مصطفى حجازى من الموافقة على تمثيلهم بالإنتخابات من عدمه، مؤكدا أن الوقت لا يزال مبكرا للحديث فى مثل هذه التفاصيل التى سيتم الإعلان عنها فى التةقيت الأمثل، لافتا إلى أن اجتماعات المسئولين عن المبادرة مستمرة حتى الأن، كما حاولنا التواصل مع الدكتور مصطفى حجازي إلا انه لم يرد على العديد من الاتصالات الهاتفية.

 

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو| يوتيوب يمنح قنوات ON TV الزر الذهبي لوصولها إلى مليون مشترك
التالى وزير الخارجية يتوجه إلى نيويورك بعد سلسلة لقاءات مهمة في واشنطن