أخبار عاجلة
40 % انخفاضاً متوقعاً لإيجارات الشقق السكنية بجدة -
21 % من محافظ الأسهم المحلية تملكها سيدات أعمال -
سفارة أمريكية مزيفة عملت في غانا لمدة عشر سنوات -

الداخلية توجه 4 ضربات أمنية استباقية قبل 11 نوفمبر

وجهت ، 4 ضربات أمنية استباقية خلال الفترة الماضية، للتضييق على العناصر الخارجة عن القانون، في ظل دعوات إلكترونية للتظاهر يوم .

منذ بداية الشهر الجاري، كثف من عمله في جمع المعلومات حول عمليات عدائية محتملة، أو خارجين عن القانون، وذلك في إطار منظومة الأمن الوقائي لمنع الجريمة قبل حدوثها، وكان من بينها ما أعلنته الوزارة حول توافر معلومات عن "اتخاذ بعض كوادر ما يُسمى بلجان الحراك المسلح للجماعة من إحدى الشقق الكائنة بمنطقة شارع الحرمين بقباء مدينة السلام، محافظة القاهرة، مقراً لعقد لقاءاتهم التنظيمية ووكراً لاختبائهم وإخفاء أسلحتهم".

واستهدفت قوة من الوحدة السكنية، وعند مداهمة القوات الأمنية لها، فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما دفعها للتعامل مع مصدرها، وأسفرت المواجهة عن إصابة 4 ضباط، ومصرع الإخواني (عمار.م) وعُثر بجواره على بندقية آلية، 2 خزينة آلي، طبنجة 9 ملل، كمية كبيرة من الطلقات الحية والفوارغ مختلفة الأعيرة.

وبتفتيش محل إقامة المتوفي، عُثر على بندقية آلية - طبنجة حلوان 9 مم - عدد كبير من الطلقات - بنطلون مموه وآخر خاص بقوات الأمن المركزى - 3 جراب طبنجة - 2 قناع غاز - 2 بيادة عمليات - خوذة - مبلغ مالي - مشغولات ذهبية - ماسك غاز.

كما تمكنت الأجهزة الأمنية الأسبوع الماضي، من القبض على مجموعة من الأشخاص، لاتهامهم بتكوين خلية إرهابية، وضلوعهم في اغتيال العميد عادل رجائي، قائد الفرقة 9 مدرعات، ومحاولتي اغتيال النائب العام المساعد، والشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية.

وفي واقعة أخرى، أكدت التحريات، قيام شخصين ينتميان لـ "تنظيم الإخوان الإرهابي" حسب ما أعلنت وزارة الداخلية، بالإتجار غير المشروع في النقد الأجنبي بهدف التأثير بالسلب على الاقتصاد القومي، و تم استهدافهما بمحال إقامتهما بمحافظة المنوفية، وضبط الأول وبحوزته مبالغ مالية قدرها ( 380 ألف جنيهاً مصرياً، 44800 دولار أمريكي، 122276 ريال سعودي، 13900 يورو) كما عُثر بمنزل الثاني على مبالغ مالية قدرها (1715جنيهاً مصرياً، 12165 دولار أمريكي، و15 هاتف محمول).

ويوم الجمعة الماضي، أحبطت قوات أمن الجيزة، عملية إرهابية، بعد اشتباه الخدمات الأمنية المعينة بميدان النهضة، في سيارة نصف نقل يستقلها شخصان، وباستيقاف السيارة وفحصها، تبين تواجد العديد من الكراتين التي تحتوى على كتب بالصندوق الخلفي، وعُثر على مخبأ بداخله جسم معدني إسطواني الشكل مغلق.

على الفور، تم عمل كردون أمني بالمنطقة المحيطة، وبفحصه بمعرفة خبراء المفرقعات، تبين احتوائه على مواد متفجرة ودائرة تفجيرية، حيث تم التعامل معها وإبطال مفعولها.

كانت دعوات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، للتظاهر يوم 11 نوفمبر الحالي، ووصفها اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، بأنها "شائعات مغرضة" تهدف لزعزعة أمن الوطن، مؤكدًا جاهزين أجهزة الأمن للتصدي لها وحماية المواطنين، متسلحين بأحدث الأساليب العلمية المتطورة.

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول