أخبار عاجلة

خطة أمنية لإجهاض «مظاهرات 11-11» في القاهرة والجيزة

خطة أمنية لإجهاض «مظاهرات 11-11» في القاهرة والجيزة
خطة أمنية لإجهاض «مظاهرات 11-11» في القاهرة والجيزة

وضعت مديريتا أمن القاهرة والجيزة خطة أمنية لمواجهة مظاهرات يوم 11 نوفمبر الجاري، التي دعت لها بعض الصفحات المجهولة على مواقع التواصل الاجتماعى، تحت شعار «ثورة الغلابة»، وعقد اللواء هشام العراقى مدير أمن الجيزة، عدة اجتماعات مع قيادات المديرية، لتأمين الشوارع والميادين ومنشآت الدولة خلال الجمعة المقبل.

وقال مصدر أمني، لـ «المصري اليوم» إن الخطة ستعتمد على إجهاض المظاهرات قبل خروجها، وعدم إعطاء فرصة للقائمين عليها لتجمع المتظاهرين في الشوارع أو الميادين خاصة ميداني الجلاء والنهضة بمنطقة الدقي.

وكشف المصدر أن قوات الأمن ضبطت عدد كبير من العناصر الإرهابية كانت تخطط لنشر الفوضى يوم 11 نوفمبر المقبل، بالإضافة إلى الحصول على معلومات تفيد بأن الهدف من تلك الدعوات والمظاهرات نشر الفوضى والعنف لتنفيذ مخططات داخلية وخارجية لعودة البلاد ما قبل ثورة ٣٠ يونيو.

وذكر المصدر أن «جماعة الإخوان هي الداعية لهذه المظاهرات، ودعمت شبابها ماديًا، وحصلت على أموال من الخارج لنشر الفساد، مستغلة الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة بعد ثورة 30 يونيو»، وقال: «لن نسمح بالتظاهر المخالف للقانون مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، وتوجد تعليمات لكل الضباط بالتصدي بقوة للمسيرات المتوقع خروجها، التي تحمل طابع عنف وفوضى ضد النظام الحاكم».

وشنت القوات بمديرية أمن الجيزة عدة حملات أمنية، أمس الأحد، في عدد كبير من المحافظات لضبط الخارجين عن القانون، وعثرت القوات على مخططات لنشر العنف، ووجه اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، جميع مديرى المحافظات بانتشار الأكمنة الثابتة والمتحركة بكثافة في الشوارع والميادين الرئيسية، لضبط المشتبه فيهم وفحصهم لمعرفة علاقتهم بدعوات «١١ نوفمبر»، وميولهم السياسية.

وقررت مديرية أمن الجيزة، إلغاء جميع الإجازات للعاملين بالمديرية، الجمعة المقبل، وكلفت خبراء المفرقعات بتمشيط المناطق والمنشآت المهمة قبل وبعد يوم «11 نوفمبر»، باستخدام الكلاب البوليسية تحسبًا لوجود مواد مفرقعة تمت زرعها في تلك المناطق، وأزالت الإدارة العامة بمرور الجيزة 60 سيارة كانت متروكة على جانبى الطريق خوفًا من استغلالها في هذا اليوم لتنفيذ أعمال إرهابية وإشعال النيران فيها.

واستعدت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة ليوم 11 نوفمبر الجاري بعدة جولات ميدانية قادها اللواء خالد عبدالعال، مساعد الوزير لقطاع الأمن، شملت القطاعات الحيوية والشوارع والميادين التي تشهد بعض التجمعات في مثل هذه المناسبات.

وتفقد مدير الأمن الخدمات والأكمنة الأمنية بمختلف القطاعات، والمتواجدة بمحيط السفارات الأجنبية، والأماكن التي يتوافد إليها الجاليات الأجنبية للتأكد من التواجد والانتشار الأمني في هذه الأماكن.

وطالب مدير الأمن من اللواء علاء الديجوي، مدير مرور القاهرة، تواجد سيارات تابعة للمرور في مختلف الأماكن فضلاً عن الدراجات البخارية والأوناش، وشدد على ضرورة يقظة جميع قطاعات أمن القاهرة في هذا اليوم والحفاظ على سلامة الضباط وطالبهم بتوسيع دائرة الاشتباه وضبط العناصر المشتبه بها قبل هذا التاريخ من خلال حملات أمنية يشارك فيها قطاعات الأمن الوطني والأمن المركزي تستهدف الشقق المفروشة وفحص كل المقيمين بها وسرعة ضبط من لا يحملون بطاقات شخصية والمسجلين في قضايا جنائية أو سياسية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول