أخبار عاجلة
سلاح المقاطعة! -
سكرتارية الرئيس استقيلوا يرحمنا الله -
إلا.. رغيف الخبز! -
الإرادة الساسية الغائبة وقضية الفساد -
هل يغامر الرئيس عباس بعلاقته بمصر؟ -
«الآنسة سلون» وقليل من السحر السينمائى! -
محاكمة نجيب محفوظ وأجدادنا والفراشات -
شبـهة الفسـاد -

أزمات «بقالين» التموين في «نهار جديد»

قال وليد الشيخ نقيب البقالين التموينين، إن “بقال” التموين هو آخر جهة تمر بها السلعة التموينية، قبل أن تصل للمواطن المستحق للدعم، لافتاً إلى أن أي خلل في الجهات التي تسبق وصول السلعة له، يؤدي إلى العديد من المشكلات التي يُلقي المواطن بسببها كل “اللوم” على “بقال” التموين.

أضاف “الشيخ” خلال حواره مع الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج “نهار جديد” الذي تقدمه عبر فضائية النهار، أن كثرة السلع التموينة أدى لنقص بعض السلع الأساسية التي لا يستطيع المواطن التخلي عنها، لذا طالب بتخفيض عدد السلع قليلاً، وتركيزها في السلع الأساسية، حتى يتمكنوا من توفير أهم ما يحتاجه المواطن.

كما أوضح أن بعض المشاكل قد تتسبب فيها الشركة القابضة التي تقوم بتوزيع الحصص الإنتاجية التي توردها لها وزارة التموين، حيث أوضح أن الحصص كلها قد يتم توزيعها في بعض المحافظات، في حين تعاني بعض المحافظات الأخرى من نقصها، بسبب سوء التوزيع من الشركة.

في نفس السياق، طالب “الشيخ” بضرورة العودة لما قبل قرارات فبراير 2016، والتي كانوا قبلها يقومون بشراء السلع، ثم يحاسبون الحكومة على ثمنها، لكن بسبب دخول الشركة القابضة في المنظومة، أصبح بعض المواطنين يعانون من نقص بعض السلع التموينية، لافتاً إلى أن هناك أيضاً أزمة في شركة التنمية الإدارية المُكلفة بطبع بطاقات التموين الذكية، والتي لم تنته من طبع البطاقات حتى الآن، لذلك مازالت بعض الأسر تعاني من عدم حصولها على حقها في الحصص التموينية.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول