أخبار عاجلة
عرض «يوم للستات» اليوم بمهرجان دبي السينمائي -

انسحاب الصحفيين من احتفالية بنك التنمية الزراعي بعد تأخر رئيس البنك

انسحاب الصحفيين من احتفالية بنك التنمية الزراعي بعد تأخر رئيس البنك
انسحاب الصحفيين من احتفالية بنك التنمية الزراعي بعد تأخر رئيس البنك

انسحب الصحفيون المدعوون لتغطية احتفالية البنك الزراعى المصري بعد تأخر بدء الاحتفال إلى أكثر من ساعة ونصف، عن موعدها المقرر في الحادية عشرة صباحاً، ورفض السيد القصير، رئيس البنك، مناشدات المنظمين المتكرره الاستجابة بالتواجد في القاعة لبدء الاحتفال فيما سادت حالة من الاستياء والتذمر مندوبي الصحف.

فيما اعتبر الصحفيون ما حدث دليلا على عدم الجدية والاستهانة بعامل الوقت الذي أصبح ضاغطا على الحكومة في تنفيذ خططها الانتاجية خاصة أن البنك هو الاكبر، ويخدم أكثر من 7 ملايين مزارع ومستثمر زراعى، وعانى في الآونة الأخيرة من سوء ادارة تسببت في تنظيم مظاهرات غاضبة من قبل الفلاحين امام مقاره الرئيسية والفرعية اول امس بعد تحوله من بنك زراعى إلى تجارى وفقا لقانونه الجديد.

ويأتي تأخر بدء الاحتفالية رغم تأكيدات خبراء بأن انفصال البنك الزراعي عن وزارة الزراعة هو طوق النجاة لتطوير البنك إلا انه لم ينعكس على تطوير الأداء والفكر المصرفي والذي انعكس على سوء إدارة احتفالية صغيرة مع أول حدث يتم تنظيمه ذاتيا بعد قرار الانفصال عن وزارة الزراعة ونقل الإشراف عليه إلى البنك المركزي.

وكان رئيس البنك قد وجه دعوة إلى عدد من الصحفيين لحضور احتفالية تسليم رئيس البنك اموال الزكاة إلى عدد من الجمعيات الخيرية والتعرف على سياسته النقدية والتنموية عقب تحولة من بنك زراعى إلى تجاري بعد اقرار القانون الجديد له من قبل مجلس النواب، إلا انه لم يلتزم بالوقت المحدد حيث تواجد الصحفيون والمدعوون من الجمعيات قبيل موعد الاحتفال بنصف ساعة وانتظروا ساعتين الامر الذي اثار الاستثياء والغضب، كما شهد المؤتمر ايضا سوء تنظيم تمثلت في تغيير مكان انعقاد الاحتفالية من الدور الثالث إلى الدور الأرضي.

يأتي ذلك بينما ارسلت وزارة الزراعة بيان صحفيا اكدت فيه ا البنك الرئيسي للتنمية والإئتمان الزراعي، اليوم إحتفالية توزيع زكاة المال الخاصة بقطاع المعاملات الإسلامية، على 9 جهات مستحقة، وفقاً لأحكام الشريعة الاسلامية وتعليمات هيئة الرقابة الشرعية.

وقالت وزارة الزراعة في بيان لها أن زكاة المال الخاصة بقطاع المعاملات الإسلامية بلغت حوالي 824 ألف جنيه، تم توزيع 412 ألف جنيه منها للجهات المستحقة من خلال الـ20 فرع التابعين للقطاع، بحسب النطاق الجغرافي لكل محافظة .

وأشار البيان انه 412 ألف جنيه الآخرين تم توزيعهم من خلال قطاع المعاملات الإسلامية بالبنك الرئيسي للتنمية والإئتمان الزراعي، بـ 9 شيكات، وذلك طبقاً لتعليمات الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بدعم المستشفيات والهيئات الصحية، وذلك لخدمة المواطنين والمساهمة في تحسين الخدمات بها، بما يعود بالنفع على المواطنين.

وقالت الوزارة أن معهد الكبد بالدقهلية حصل على مبلغ 45 الف جنيه، ومركز الكلى بالمنصورة على مبلغ 45 الف جنيه، ومعهد الكبد القومي بالمنوفية على مبلغ 40 الف جنيه، ومستشفى ديروط العام باسيوط على مبلغ 50 الف جنيه، وبيت الزكاه بالازهر مبلغ 52 ألأف جنيه، ومستشفى 185 للطوارئ والحروق بالقصر العيني على مبلغ 50 الف جنيه، ومستشفى سرطان الأطفال «75375» على مبلغ 40 ألف جنيه، ومستشفى الأورام الجديدة بالشيخ زايد على مبلغ 45 الف جنيه، فضلاً عن جمعية السلام لكفالة الطفل اليتيم والتي حصلت على مبلغ 45 الف جنيه.

وأوضحت الوزارة ان قطاع المعاملات الإسلامية التابع للبنك الرئيسي للتنمية والإئتمان الزراعي، لديه 20 فرع في 20 محافظة، تجرى المعاملات فيها وفقاً لأحكام الشريعة الاسلامية، وتعليمات هيئة الرقابة الشرعية، حيث تخرج في نهاية كل عام 2.5% من إجمالي فائض الارباح، لمستحقي الزكاه من المستشفيات والهيئات المستحقة للزكاه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول