أخبار عاجلة

يحيى راشد يواصل لقاءاته بلندن ويشارك في حلقة نقاشية لـ«السياحة العالمية»

يحيى راشد يواصل لقاءاته بلندن ويشارك في حلقة نقاشية لـ«السياحة العالمية»
يحيى راشد يواصل لقاءاته بلندن ويشارك في حلقة نقاشية لـ«السياحة العالمية»

واصل وزير السياحة، يحيى راشد، لقاءاته المهنية والإعلامية خلال مشاركته في فعاليات معرض سوق السياحة والسفر المنعقد بالعاصمة البريطانية لندن، حيث التقى أمين عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب رفاعي والذي أثنى على التقدم الملحوظ في السياحة المصرية وعلى الجهود المبذولة لاستعادة حركة السياحة والتطور الذي حققته مما يؤكد على استقرار المنطقة.

وأشار رفاعي، خلال اللقاء، إلى إشادة وزراء السياحة الذين شاركوا في مؤتمر المنظمة بالأقصر الأسبوع الماضي بالمنتج السياحي المصري، والذي سطر قصة نجاح يُحتذي بها في ظل الظروف الصعبة التي مر بها القطاع خلال السنوات الماضية.

والتقى راشد ممثلي شركة «أبولو» السويدية، حيث تمت مناقشة أهمية وجود شركة علاقات عامة للسوق الاسكندنافي وتصحيح الصورة الذهنية عن مصر في هذه المنطقة، واستعراض برنامج تحفيز الطيران للوزارة. كما تطرق اللقاء إلى حظر السفر لسيناء الذي تفرضه الدول الاسكندنافية.

وتناول الاجتماع أهمية التسويق الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي في الترويج للمقصد السياحي المصري، بالإضافة إلى بعض وسائل الترويج التقليدية والإعلان عن أجندة محددة للمناسبات السياحية المصرية، وكذا تمت مناقشة أهمية تغيير المفاهيم السائدة للدعاية والإعلان عن مصر.

والتقى الوزير ممثلي شركة «رست بلاس» النرويجية، حيث أشارت الشركة إلى أن الحركة كانت قد انخفضت بدرجة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية إلا أن الشهور الثلاثة الماضية شهدت استعادة كبيرة للحركة، وقد سجلت مدينة الغردقة على محركات جوجل أفضل مدينة لدى النرويجيين مقارنة بالمدن السياحية الأخرى التي يرتادها السائحون من الدول الاسكندنافية.

وبالنسبة لنوعية الشراكة التي تفضلها «رست بلاس»، قال ممثل الشركة إن التسويق الإلكتروني هو الأفضل بالنسبة للسوق الاسكندنافي، كما أكد أنه بعد استئناف الحركة إلى شرم الشيخ، ستشهد السياحة المصرية نموا ملحوظا من السوق الاسكندنافي بصفة عامة وليس من النرويج فحسب.

وقد عقد الوزير اجتماعا مع ممثلي شركة «هولياي جمز»، حيث ناقش مع الشركة أهمية تنشيط السياحة الكلاسيكية، وتطرق اللقاء إلى احترام الجانب المصري للجانب البريطاني فيما يتعلق بقراراته في رفع الحظر عن مصر، وأهمية التوجه إلى مقاصد مصرية أخرى متاحة للسفر.

وفي معرض حديثه مع ممثلي شركة «جيت تو» للطيران، أشار الوزير إلى أنه لم يتحدد بعد موعد لاستئناف الطيران البريطاني إلى شرم الشيخ، لافتا إلى أهمية العلاقات المصرية البريطانية والسعي الحثيث نحو تمتينها.

من جانبهم، أشار ممثلو الشركة إلى اهتمامهم بعودة الطيران إلى شرم الشيخ وأنهم كانوا يسيرون ستة رحلات إليها قبل 2011، وأنهم في انتظار رفع الحكومة البريطانية الحظر على المدينة المصرية لإعادة النظر في إعادة تسيير هذه الرحلات. وقد أوضح الوزير أن هناك برنامجا تحفيزيا جديدا للطيران.

وفي سياق متصل، عقد الوزير لقاء مع ممثلي شركة «ترافل ريبابليك»، مشددًا على أهمية التركيز على مدن سياحية أخرى داخل مصر بخلاف شرم الشيخ. وأشارت الشركة إلى أنها ترغب في ترتيب رحلات تعريفية إلى مصر من خلال المكتب السياحي في لندن، مؤكدة أهمية استضافة إعلاميين من السوق البريطاني للتعرف على حقيقة الأوضاع.

وعلى صعيد اللقاءات الإعلامية، التقى الوزير مراسلي قناتي «يورو نيوز» و«ديسكفري» حيث تم استعراض الخطة الإعلانية للقناتين عن مصر، وخطة التحرك لاستعادة الحركة السياحية.

وشدد الوزير- في لقاءاته مع الإعلاميين- على أهمية الموضوعية في الطرح الإعلامي والنقد المبني على تحليل علمي، مشيرًا إلى مقال جيد نشرته إحدى الصحف البريطانية بعنوان «عودة السياحة المصرية» وأن الدول تنظر إلى التجربة المصرية كتجربة يتعين الاستفادة منها.

وأشار إلى لقائه مع الإعلامي الأمريكي الشهير بيتر جرينسبرج، والذي قال إن الفترة القادمة ستشهد صعود السياحة المصرية لاستعادة مكانتها كما كانت عليه في السابق.

بدوره، أشاد مدير مكتب محطة «سي إن إن» بالمملكة المتحدة- خلال لقائه بالوزير- بالحملة الإعلانية والترويجية لوزارة السياحة، مشيرًا إلى أن الرأي العام البريطاني هو الذي يدفع الحكومة إلى رفع الحظر، كما تطرق النقاش إلى التعاون والتنسيق بين الجهات المصرية المعنية، حيث أكد الوزير أن هناك تنسيقا وتعاونا دائما بين الوزارات المعنية سوف تزيد قيمة المقصد السياحي المصري بزيادة رحلات الطيران وتنوعها إلى المقاصد السياحية المختلفة.

وعلى صعيد متصل شارك وزير السياحة يحيى راشد في الحلقة النقاشية التي نظمها أمين عام منظمة السياحة العالمية طالب رفاعي وشبكة «سي إن إن» الإخبارية بمشاركة 17 وزيرا من أهم الدول السياحية في العالم، على هامش فعاليات السوق العالمي للسفر في لندن.

وعكست المناقشات والمداخلات خلال الحلقة النقاشية التحديات التي يفرضها ملف الأمن على التدفقات للمقاصد السياحية، وجاءت مداخلة كل من أمين عام منظمة السياحة العالمية ورئيس الاتحاد العالمي لوكالات السفر منتقدة لمواقف الحكومات التي جاء رد فعلها إزاء ما شهدته عدد من الدول من أحداث إرهابية أو كوارث طبيعية مبالغًا فيه ويحمل في طياته مكافأة للإرهابيين لما تضمنته إرشادات السفر من تحذيرات مبالغ فيها، حيث أبرز الرفاعي ما أشار إليه أحد أهم خبراء منظمة السياحة العالمية في قوله «إن مخاطر التعرض لحادث سيارة تفوق مخاطر التعرض لعمل إرهابي في أي بلد في العالم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «التعليم» تبدأ مواجهة التسرب من المدارس بـ«40 ألف تابلت»
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول