أخبار عاجلة

«منتدى البيئة»: الدول العربية تحتاج إلى 57 مليار دولار سنويا للتنمية المستدامة

«منتدى البيئة»: الدول العربية تحتاج إلى 57 مليار دولار سنويا للتنمية المستدامة
«منتدى البيئة»: الدول العربية تحتاج إلى 57 مليار دولار سنويا للتنمية المستدامة

دعا خبراء شاركوا في جلسات اليوم الأول للمؤتمر التاسع للمنتدى العربي البيئة والتنمية، الذي يعقد ببيروت يومي 10و11 نوفمبر، حكومات المنطقة إلى إعطاء أولوية المثلث العربي الأخضر لأمن المياه وأمن الطاقة وأمن الغذائي لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكد الدكتور محمد العشري، زميل أول الأمم المتحدة، أن الدول العربية تحتاج إلى 57 مليار دولار إضافية سنويا للتنمية المستدامة، داعيا إلى تشجيع إصدار سندات خضراء لتمويل المشاريع الصديقة للبيئة.

وذكر ممثل البنك الدولي الخاص لأهداف التنمية المستدامة، يوس فيربيك، ممثل البنك الإسلامي للتنمية مدير قسم الزراعة بالبنك، أمادو ديالو ثيرنو، آليات التمويل التي يعتمدها البنكان لمشاريع التنمية المستدامة.

وذكر الدكتور محمود الصلح، المدير العام السابق للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة «إيكاردا»، 5 تحديات يتوجب تخطيها لتحقيق هذا الهدف، وهي القيود والضغوط الطبيعية والسكانية والتقنية والإستراتيجية والجيوسياسية.

وأكد عبدالسلام ولد أحمد، الممثل الإقليمي للفاو ،على أهمية التعاون الإقليمي المستند إلى المزايا النسبية في الموارد الزراعية والمالية للبلدان العربية المختلفة.

وأشار الدكتور محمود الدويري، وزير الزراعة السابق في الأردن، إلى الفجوة الغذائية في المنطقة وسبل سدها في المناطق المروية أو التي تتلقى منسوبا عاليا نسبيا من الأمطار.

وتناولت الدكتورة سوزان روبرتسون، كبيرة الاقتصاديين الزراعيين في المركز الدولي للزراعة الملحية إمكانات تحقيق هدف صفر جوع من خلال إدارة الموارد الطبيعية والنظم الزراعية المدمجة والتكيف مع تغير المناخ.

وتناولت الجلسة الرابعة تحقيق تلازم المياه والطاقة والغذاء كمدخل لأهداف التنمية المستدامة.

وأكد المشاركون على الترابط الوثيق بين أمن المياه وأمن الطاقة وأمن الغذاء، والحاجة الحاسمة إلى تبني مقاربة تلازمية متكاملة لدى معالجة إدارة هذه الموارد الحيوية الثلاثة في المنطقة العربية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الرئيس الفلسطيني يدين تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية
التالى اضحك مع الشيخ كشك : الفرق بين ابن المسلم وابن النصراني