أخبار عاجلة
مقتل 12 يمنيا في هجوم انتحاري باليمن -
ارتفاع عدد الإسلاميين المعتقلين في ألمانيا -

«القضاة» يدرس مشروع «الشرطة القضائية» لزيادة تأمين المستشارين

«القضاة» يدرس مشروع «الشرطة القضائية» لزيادة تأمين المستشارين
«القضاة» يدرس مشروع «الشرطة القضائية» لزيادة تأمين المستشارين

انتهى نادى القضاة من إعداد 60% من القائمة النهائية لأعضائه، الذين سيشرفون على لجان تعديل بعض القوانين المتعلقة بالشأن القضائى، بهدف معالجة بطء التقاضى، كما يبحث النادى آلية جديدة لزيادة عمليات التأمين للقضاة، خاصة الذين يترأسون أو يشاركون فى نظر القضايا المتعلقة بالجماعات الإرهابية.

وقال المستشار عبدالستار إمام، رئيس نادى قضاة المنوفية، إن المستشار محمد عبدالمحسن، رئيس النادى الأم، يُجرى اتصالات مكثفة- بمشاركة جميع رؤساء الأندية- بشيوخ القضاة، سواء المستمرين فى الخدمة أو المتقاعدين، لتشكيل اللجان، نهاية الأسبوع المقبل، لإعلان البدء فى مناقشة القوانين المقترح تعديلها.

وأضاف عبدالستار، لـ«المصرى اليوم»، أن النادى انتهى بنسبة 60% من اللجان، ومن المقرر الإعلان عن أسماء شيوخ القضاة، الذين سيعملون على تطوير منظومة العدالة وتحسينها بشكل يريح الجميع ويساعد فى نشر العدل داخل البلاد.

وتابع أن جزءا من التعديلات سيتعلق بقضايا الإرهاب، ومن المتوقع فى حال إقرارها المساهمة بشكل كبير فى الحد من العمليات الإرهابية وعمليات استهداف القضاة من جانب الإرهابيين.

فى شأن آخر، أشار عبدالستار إلى أن النادى يبحث زيادة تأمين القضاة الذين ينظرون محاكمات الإرهابيين، وذلك بعد تكرار محاولة اغتيال بعض القضاة، الذين يحاكمون عناصر من جماعة الإخوان وأنصارها المتهمين بالإرهاب.

ولفت رئيس نادى قضاة المنوفية إلى وجود تنسيق كامل مع وزارة الداخلية لبحث عمليات تأمين القضاة بشكل أكبر، ومن المقترحات المتوقع تقديمها مشروع لتفعيل الشرطة القضائية التى ستكون مختصة بتأمين القضاة، مشيراً إلى أنه لا يزال البحث جارياً عن كيفية صياغة تعديل فى هذا الشأن، ومَن الجهة التى ستشرف على الشرطة القضائية.

وقال المستشار رفعت السيد، رئيس نادى قضاة أسيوط السابق، إن المهمة الأساسية لنادى القضاة هى رعاية مصالح القضاة وتقديم كل الأمور الخاصة بالعدالة الناجزة، ويجب أن يقدم القائمون على العدالة بحوثهم وآراءهم وأفكارهم حتى يستنير المجتمع المصرى.

وأضاف السيد أنه إذا تم تفعيل الشرطة القضائية، فيجب أن تختص بحماية القضاة لتخفيف العبء عن وزارة الداخلية، التى تعمل على أكثر من محور، ومنها مواجهة الإرهاب وتأمين المواطنين وغير ذلك.

وطالب السيد بتشكيل هيئة الشرطة القضائية من خارج وزارة الداخلية، بحيث يقوم على الأمر مسؤولون سابقون بالوزارة، لافتا إلى أنه إذا تم تفعيل المشروع فسيؤدى إلى توفير فرص عمل للشباب.

وأثنى اللواء محسن حفظى، مدير أمن الجيزة الأسبق، على مقترح تشكيل شرطة قضائية، ووصفه بـ«المميز»، لكنه قال إن توقيته غير مناسب بسبب استمرار تنفيذ عمليات إرهابية.

مشيراً إلى أنه فى التشكيل الجديد يجب أن يكون أعضاء هذه الشرطة من حَمَلة الشهادة الإعدادية، وأن يتم تدريبهم لعدة سنوات حتى يتمكنوا من حمل السلاح عند وصولهم إلى عمر 21 سنة، طبقاً للقانون، لافتاً إلى أن عناصر الشرطة الجديدة يجب أن يدرسوا ويُتقنوا جميع المواد المتعلقة بالجوانب الأمنية وعمليات التأمين وكيفية مواجهة الجرائم سواء العادية أو الإرهابية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول