أخبار عاجلة
إندونيسيا تبدأ رفع ركام زلزال إقليم أتشيه -

نائب برلماني للحكومة: احذركم من ترك الديون للأجيال القادمة

نائب برلماني للحكومة: احذركم من ترك الديون للأجيال القادمة
نائب برلماني للحكومة: احذركم من ترك الديون للأجيال القادمة

 
قال النائب عن دائرة شربين بمحافظة الدقهلية، إن الحكومة طوال العام الحالي انحصر عملها والمضي نحو الموافقة علي قرض صندوق النقد الدولي، وكأن قرض الـ 12 مليار دولار هو الحل لكل مشاكل مصر، محذراً الحكومة من استغلال القرض لسد عجز الموازنة وترك ديونه للأجيال القادمة كما كان يحدث.
 
وأضاف الشرباصي، في بيان اليوم السبت، أن أي إجراءات اقتصادية  إصلاحية على مستوى العالم تؤثر بشكل مباشر على الطبقة المحدودة الدخل ،إلا أن الحكومات تقدم دعم كامل لهذه الطبقة من خلال دعم برامج الحماية الاجتماعية، دعم المعاشات ومعاشات الضمان الاجتماعي، مع توفير السلع الإستراتيجية بأسعار مخفضة،والتوسع في برنامج تكافل وكرامة، مشيداً بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة من خلال توفير 8 مليون وجبه للمواطنين ، كذلك إطلاق مبادرة هي الأولى من نوعها فى القطاع الخاص لحث الشركات على رفع مرتبات العاملين وتطبيق الحد الأدنى. 
 
وحذر الشرباصي، الحكومة من التلاعب في برامج الحماية الاجتماعية، نحو تخفيض الدعم من خلال تقليل عدد البطاقات التموينية وإلغائها لمن يتقاضى مرتب 1500 جنيه  أو من يحصل علي معاش 1200 جنيه كما تم الإعلان عنه،حيث أن هذه المبالغ لا تتماشى مع حالة ارتفاع الأسعار الموجودة في الأسواق،وإن كنا يجب أن نوصل الدعم لمستحقيه،ويتم تطبيق الدعم نقدي ويشترط للحصول عليه ألا يتعدى دخل الفرد علي 3000 جنيه كحد أقصى.
 
وتابع: " أنه يجب أيضاً زيادة الإعفاءات الضريبية علي المرتبات لمن يتقاضى مرتب أقل من 3000 جنيه ،حيث أن هذه الطبقة هي الطبقة الكادحة ،والوضع الحالي من ارتفاع أسعار السلع الأساسية ومستلزمات الحياة أدي إلي زيادة محدودي الدخل ،مما يحتم علينا زيادة برامج الحماية الاجتماعية نحو تحقيق العدالة الاجتماعية التي طالما نادى بها الشباب والشعب".

اقرأ أيضًا:

 

 

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر للطيران : تحويل مسار رحلة برلين فرانكفورت لسوء الأحوال الجوية بالمانيا
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول