أخبار عاجلة
جامعة عين شمس: 9 يناير امتحانات منتصف العام -
"حوامل الإخوان" في سجون الداخلية -
حقيقة إغلاق المنطقة الآثرية بالأهرامات -

فيديو وصور| السيسي.. الرئيس "الجنتلمان"

"يفتح الباب".. "يحمل الدرع".. "يقبل الرأس"، يقدر ويهتم بمواطنيه، ليضرب المثل ويثبت أنه "جنتلمان" في كل تصرفاته.

الرئيس بدأ حكمه  بزيارة السيدة ضحية التحرش في ميدان التحرير، وقدم لها اعتذارًا عما حدث، ووعدها بمحاسبة مرتكبي الحادث.

وقال السيسي مخاطباً السيدة: "حقك علينا، لا تغضبي حمدا لله على السلامة، وأنا تحت أمرك". وأضاف: "نحن آسفون ولن أخاطب وزير الداخلية أو وزير العدل، بل سأخاطب كل جندي في مصر، شرطة مدنية أو جيش في كل منطقة وأقول لكل ضابط صغير لا يمكن أن يحدث هذا في مصر أو يستمر".

يشتري حلق زينب

وبعد أن أعلنت السيدة زينب تبرعها بحلقها الذهبي لصندوق تحيا مصر، استقبلها الرئيس بمقر الرئاسة بمصر الجديدة،

والحاجة زينب هي امرأة كفيفة من قرية منية سندوب، التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، تبرعت بقرطها الذهبي، لصالح صندوق "تحيا مصر" بعد أن رأت "السيسي" في المنام، على حد قولها، وبعد رفض البنك أخذ القرط الذهبي، لأنه لا يتعامل إلا مع النقود، ذهبت وباعته وتبرعت بثمنه، فدفع الرئيس ثمنه للصندوق وأعطاها الحلق مرة أخرى.

يلتقي طفلة متبرعة

والتقى الرئيس طفلة تبلع من العمر ثماني سنوات بصحبة أسرتها بعد تبرعها لصندوق تحيا مصر.

وتحدث الرئيس مع الطفلة خلال لقائه عن صورة مصر التي تريدها وطموحاتها، وماذا ستصنع في المستقبل لخدمة مصر، كما التقط بعض الصور التذكارية مع الطفلة وأسرتها.

وتعد الطفلة حياة أيمن سعد الدين ذات الثماني سنوات والتى تبرعت لصندوق "تحيا مصر". وتعتبر الطفلة حياة أصغر متبرعة لصندوق تحيا مصر، حيث تبرعت بمبلغ 500 جنيه جزء منه كان جائزة لحفظها القرآن الكريم وباقى الجزء من مصروفها وعيديتها التى حصلت عليها فى عيد الفطر.

بقبل يد أم شهيد

وقام الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتقبيل رأس ويد السيدة سامية عطية  أم الشهيد إسلام عبد المنعم المهدى، والذى استشهد خلال الهجوم الذى تم على عدد من الكمائن فى أول يوليو 2015 ، فى نطاق الشيخ زويد.

ووجه لها رسالة قال فيها إن الشعب المصرى والقوات المسلحة تثمن دور الشهداء ودور الشهيد اسلام فى حفاظهم على تراب مصر.

يحضن طفل السرطان

وعند ظهور والدة طفل مصاب بالسرطان على الهواء طالبة أن يحقق الرئيس أمنيه للقائه، التقى الرئيس بالطفل أحمد ياسر المريض بسرطان الدم.

ودار حديث ودي بينهما تخللته مداعبات من السيسي للطفل الذى أهداه مصحفاً شريفاً، وبادره السيسي بالقول إنه سيرسل له هدية ثمينة إلى منزله متمنياً له الشفاء الكامل.

وعاد السيسي للحديث مع الطفل، فسأله: عن أمنيته في المستقبل فرد عليه أبوه يتمنى أن يصبح ضابطا عسكريا مثل السيسي، فضحك الأخير ودعا له بالشفاء والتوفيق خاتماً اللقاء بمصافحته وتقبيل رأسه وإعلانه أنه سيرسل له هدية حلوة إلى منزله.

ولم يكتفِ بذلك بل أخذه معه في أشهر صورة في القرن الحالي وهو على مركب المحروسة لافتتاح قناة السويس الجديدة.

الأكل مع الغلابة

وفي افتتاحه لمشروع تطوير منطقة "غيط العنب" قام الرئيس بتناول وجبة الإفطار، مع أحد الأسر البسيطة.

وظهر الرئيس يتناول معهم  وجبة افطار بسيطة مكونة من "فول وبيض وطماطم وجبنة وجرجير، ويتناقش بشكل ودي مع هذه الأسرة البسيطة"، بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع.

 

يحترم البطل

وفي لفتة إنسانية كبيرة، قام الرئيس بحمل جائزة الإبداع عن البطل إبراهيم حمدتو في مؤتمر الشباب ونزل بها من على المنصة الرئيسية، حتى لا يحدث أي إحراج للبطل.

فتاة العربة

وبعد أن ذاع الإعلامي عمرو أديب لقصة فتاة تجر عربة بضائع في الإسكندرية، قام الرئيس اليوم باستقبال السيدة منى السيد، حيث أعرب الرئيس عن سعادته بالالتقاء بها بعدما شاهد بإعجاب شديد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها.

وقال الرئيس خلال اللقاء إن السيدة منى بدر تُعد نموذجاً مُشرفاً لجميع شباب مصر، وقدوة عظيمة لجميع المصريين فى ضوء إعلائها لقيم العمل والعطاء والصبر.

ووجه الرئيس الدعوة للمشاركة فى المؤتمر الوطنى القادم للشباب حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التى تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، والاستفادة مما توفره من مثال مُشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصى الجهود من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقاً.

ولم يكتفِ الرئيس بذلك بل ذهب بنفسه ليوصلها إلى السيارة، وفتح لها الباب.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جامعة عين شمس: 9 يناير امتحانات منتصف العام
التالى «الداخلية»: مصرع مواطن وإصابة شرطيين في انفجار عبوة ناسفة بكفر الشيخ