أخبار عاجلة
رماد فيدل كاسترو يصل سانتياجو دي كوبا لدفنه -

عام من الكفاح ضد فيروس "سي" .. والنتيجة شفاء 158 ألف مريض

عام من الكفاح ضد فيروس "سي" .. والنتيجة شفاء 158 ألف مريض
عام من الكفاح ضد فيروس "سي" .. والنتيجة شفاء 158 ألف مريض

في الوقت الذي كانت مصر من أعلى دول العالم في معدلات الإصابة بفيروس "سي"، حتى شهدت تراجعا ملحوظا في السنوات الأخيرة لتصل نسب الإصابة إلى نحو 6.5% من المصريين عام 2015 مقارنة بنحو 15% عام 2008، حيث يقوم صندوق "تحيا مصر" حاليا بتبني مشروع علاج فيروس سي من خلال تخصيص 100 مليون جنيه لعلاج مليون مريض تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ونجح برنامج صندوق "تحيا مصر" الذي بدأ في نوفمبر من العام الماضي، على خفض معدلات الإصابة بفيروس سي بشكل كبير بعد أن تزايد أعداد المصابين بالمرض في السنوات الأخيرة، وتمكن المسئولون على البرنامج من تنفيذ ما يقرب من 85% من محاوره، والتي كان على رأسها إنشاء مركز علاج فيروس سي بمحافظة الأقصر (مركز الأقصر) ليكون نموذج متميز لوسائل العلاج يمكن تصديره على مستوى القارة الإفريقية ويستهدف علاج 12 ألف ويخدم محافظات الصعيد.

وسعي صندوق تحيا مصر، من خلال تسخير الطاقات والإمكانات الخاصة به للعمل علي تضافر كافة جهود الجهات المختلفة من أجل تفعيل برنامج التوعية بفيروس سي، لذلك بادر الصندوق بالتعاون مع المكتبات المصرية العامة بإطلاق برنامج خاص بالتوعية والوقاية من فيروس سي بهدف إتاحة الفرصة لأمناء المكتبات لإقامة ندوات توعية للزائرين من الأطفال والشباب والبالغين على حد سواء بهدف التعريف بأخطار المرض وكيفية الوقاية وأهمية العلاج.

وفي السياق ذاته وضع القائمين على صندوق تحيا مصر، مع وزارة الصحة، أكتوبر الماضي، خطة قومية لعمل مسح شامل، والكشف المبكر لطلاب الجامعات ولقطاعات ومؤسسات الدولة، للكشف المبكر على مرض فيروس سي، حيث سينسق الصندوق مع وزارة الصحة والتعليم العالي بعمل مسح لطلاب الجامعات، وسيبدأ بحوالي ٤٠٠ ألف طالب في المرحلة الأولى.

ويستهدف مشروع علاج فيروس "سي" برعاية صندوق "تحيا مصر" علاج مليون مواطن، حيث يعتمد برنامج العلاج على عدد محاور منها الاعتماد على الخريطة القومية لوزارة الصحة والتي توضح أعلى نسب الإصابة موزعة على مستوى الجمهورية وربط المراكز العلاجية التي تم التعاقد معها بقاعدة بيانات وزارة الصحة، عن طريق تقنية (VPN) مع إنشاء حساب خاص بصندوق تحيا مصر في قاعدة بيانات الوزارة لتسجيل جميع المرضى ممن سيتم علاجهم من خلال الصندوق مع إتاحة اسم للمستخدم وكلمة مرور لكل مركز للدخول على الشبكة.

والمحور الثاني هو محور الحماية من خلال استخدام البرتوكول العلاجي المعتمد من وزارة الصحة واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية متضمن نوع التحاليل المطلوبة وعددها وتكلفتها، واستخدام كشوف العلاج على نفقة الدولة طبقاً للتوزيع الجغرافي، والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال مكافحة وعلاج "فيروس سي" لاستكمال الطاقة العلاجية والبحثية لهم وتوفير العلاج لأعداد إضافية من المصابين، وتوفير جرعات الأدوية وفقاً للمطالبات التي يتم إرسالها من الجهات بعدد المرضى وكمية الجرعات المطلوبة لمدة العلاج فقط.

أما المحور الأخير فهو الوقاية من خلال تشكيل مجموعة عمل من الطب الوقائي بوزارة الصحة، لتنفيذ حملة قومية للوقاية من "فيروس سي" بالمحافظات الأكثر انتشاراً للمرض، ودعم مجهودات وزارة الصحة في تشغيل مصانع الحقن ذاتية التدمير لتغطية الاستخدام المحلى، ودعم بحوث الفيروسات الكبدية " كشف علاج، متابعة".
وقام صندوق تحيا مصر ببدء العلاج لعدد 121,862 حالة في الفترة من ديسمبر 2015 حتى يوليو 2016 بإجمالي 235.645 جرعة وبلغ عدد المرضى الذين أنهوا الجرعات العلاجية الثلاثة 24.049 مريض وذلك بنسبة إنجاز للبرنامج 80%، وفي انتظار القيام بتحليل الـ (pcr) للحالات بعد مرور 12 أسبوع من الحصول علي الجرعة الثالثة، لإصدار شهادة رسمية من وزارة الصحة والسكان بشفاء المريض وتعافيه من فيروس سي.

وقام صندوق تحيا مصر، بصرف الجرعات العلاجية لكافة قوائم انتظار وزارة الصحة والسكان بمحافظات الجمهورية لعدد 134 ألف مريض وذلك من خلال عدد 42 مركز من مراكز اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بالمحافظة.

وأسس القائمون على صندوق "تحيا مصر"، حملة ابدأ بنفسك (مؤسسة خالية من فيروس سي) حيث تقوم المؤسسة أو الجهة بمسح طبي على العاملين بالمنشأة لاكتشاف المصابين بفيروس سي ليقوم صندوق تحيا مصر بتوفير الجرعات العلاجية للمنشأة بأسعار مخفضة.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول