أخبار عاجلة

«تراجع سعر الدولار وسيدة عربة البضائع».. الأبرز في صحف الإثنين

«تراجع سعر الدولار وسيدة عربة البضائع».. الأبرز في صحف الإثنين
«تراجع سعر الدولار وسيدة عربة البضائع».. الأبرز في صحف الإثنين

أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الإثنين، الشأن المحلي، خاصة نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي ولقاءاته مع كل من وزير الكهرباء العراقي واجتماعه مع رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، وكبار المسئولين في البنك، ووزير المالية ونوابه، ومنى السيد إبراهيم بدر صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية.

الأهرام:
وذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد دعم مصر لوحدة وسيادة العراق على كامل أراضيه، وحرصها على مساندة جميع الجهود الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار والمضى قدما في عملية إعادة الإعمار وذلك خلال استقباله أمس المهندس قاسم الفهداوى وزير الكهرباء العراقي.
ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس السيسى أشار، خلال اللقاء، إلى دعم مصر جميع القطاعات في العراق، ومن بينها قطاع الكهرباء، سواء من خلال تدريب وتأهيل الكوادر البشرية العراقية، أو من خلال تقديم الخبرة الفنية المصرية، مؤكدا حرص مصر على تعزيز التعاون مع أشقائها بالعراق في جميع المجالات.

وطلب الرئيس نقل تحياته إلى كل من الرئيس العراقى فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأضاف المتحدث الرسمى أن وزير الكهرباء العراقى نقل إلى الرئيس تحيات قيادات العراق وامتنانها لمواقف مصر المشرفة إزاء العراق، مؤكدا العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين على المستويين الشعبى والرسمي، وحرص بلاده على تكثيف التعاون مع مصر في مختلف المجالات.

وأكدت الصحيفة أن الرئيس عبدالفتاح السيسى عقد أمس اجتماعاً حضره رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ومحافظ البنك المركزى وكبار المسئولين في البنك، ووزير المالية ونوابه.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسى استهل الاجتماع بالإعراب عن التقدير للجهود المشتركة التي بذلها مسئولو البنك المركزى ووزارة المالية خلال الفترة الماضية في إطار تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة التي تهدف إلى تحقيق الإصلاح المنشود في السياسات النقدية والمالية.

كما أشاد الرئيس بالجهود التي يقوم بها القطاع المصرفى في إطار تفعيل القرارات الاقتصادية، مؤكدا حرص الدولة على تعزيز قوة هذا القطاع الذي ظل متماسكا خلال السنوات الماضية ونجح في جذب الاستثمارات رغم ما تعرض له من تحديات، وهو ما كان محل إشادة على المستويين الوطنى والدولي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدكتورالهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وجه بترشيد الإنفاق الحكومى على جميع بنود الإنفاق الواردة بموازنات جميع المديريات التابعة للوزارة وخفضه بنسبة 15- 20%،

وذلك فيما عدا ما يخص الأجور والموازنة الاستثمارية، مع ضرورة تحديد عمليات الشراء أو الصيانة في حالات الضرورة القصوى، ومنع استخدام السخانات، وكذا ترشيد استخدام الكهرباء والإنارة خلال الفترة المسائية والليلية لحماية المبانى المدرسية من الحرائق وتخفيض قيمة فواتير الكهرباء، وقصر استخدام التليفونات، والسيارات الحكومية على الأعمال المصلحية للضرورة الملحة، والعمل على ترشيد استخدام المياه.

الجمهورية:
ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي استقبل أمس منى السيد إبراهيم بدر صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية، وأعرب الرئيس عن سعادته بالالتقاء بها بعدما شاهد بإعجاب شديد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها.

واضافت أن الرئيس أكد، خلال اللقاء، أن منى بدر تعد نموذجا مشرفا لكافة شباب مصر وقدوة عظيمة لجميع المصريين في ضوء إعلائها لقيم العمل والعطاء والصبر، ووجه لها الدعوة للمشاركة في المؤتمر الوطني القادم للشباب حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة والاستفادة مما توفره من مثال مشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصى الجهود من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقا.

وأشارت الصحيفة إلى أن منى بدر أعربت من جانبها عن تقديرها البالغ لاهتمام الرئيس بالالتقاء بها، مؤكدة أنها تعمل كل ما في وسعها من أجل توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة لها ولأسرتها ولفتت إلى أهمية قيام الشباب بالعمل بأقصى طاقاته وبذل الجهد من أجل توفير احتياجاته.

وأكدت الصحيفة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي عقد أمس اجتماعا حضره رئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي وكبار المسئولين في البنك ووزير المالية ونوابه.

ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قوله إن الرئيس استهل الاجتماع بالإعراب عن التقدير للجهود المشتركة التي بذلها مسئولو البنك المركزي ووزارة المالية خلال الفترة الماضية في إطار تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة التي تهدف إلى تحقيق الإصلاح المنشود في السياسات النقدية والمالية، مثمنا ما تحلى به مسئولو هاتين المؤسستين خلال الفترة الماضية من روح الفريق وحرصهم على العمل الجماعي وبذل الجهد المشترك لتحقيق التنسيق والتناغم التام بين السياستين المالية والنقدية بما عكس ما تتمتع به مصر من قدرات وإمكانات بشرية متميزة.

وقالت الصحيفة إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يقوم بزيارة رسمية إلى البرتغال يومي 21 و22 نوفمبر الجاري يلتقي خلالها مع الرئيس البرتغالي ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء وعمدة لشبونة بالإضافة إلى ممثلي عدد من المؤسسات العلمية والأكاديمية ومجتمع الأعمال البرتغالي.

ونقلت عن على العشيري سفير مصر في البرتغال قوله إن زيارة الرئيس للبرتغال تعد أول زيارة رئاسية مصرية منذ 24 عاما وتكتسب أهمية كبيرة باعتبارها أول زيارة منذ تنصيب الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا مما يعكس تقديرا كبيرا للقيادة السياسية المصرية ودورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط.

الأخـبار:
ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن جلسة السياسات المالية والنقدية وإجراءات الاستثمار بمؤتمر«‬أخبار اليوم» الاقتصادي الثالث تحولت إلى مناقشة صريحة وشفافة حول إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وتبادل الوزراء ورموز مجتمع الأعمال ونواب البرلمان الرأي حول أولويات الإصلاح في هذه المرحلة، مؤكدين أن الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا رغم صعوبتها فإنها ضرورية وملحة، بل إن بعضها تأخر لعقود، وهو ما تسبب في تحميل الاقتصاد المصري بأعباء كبيرة، وكان تأخر الإصلاح الجذري سببا في تحميل المواطن بالكثير من المعاناة.

وأكدت الصحيفة أن الدولار واصل رحلة التراجع أمام الجنيه، حيث انخفض أمس سعر صرفه أمام الجنيه بالبنوك العاملة في السوق المصرفي في الوقت الذي عادت شركات الصرافة أخيرا إلى بيع الدولار «المكتنز»‬ لديها للبنوك بعد إحجام الجمهور عن التعامل معها إلا في حالات نادرة جدا، في ظل استمرار عمل فروع البنوك حتى التاسعة مساء يوميا وخلال أيام العطلات الاسبوعية.

وقالت الصحيفة إن أقل سعر شراء للدولار سجل 15.50 جنيه وأعلى سعر 15.60 جنيه، بينما وصل أقل سعر للبيع إلى 15.90 جنيه وأعلى سعر 16.10 جنيه.
ونقلت الصحيفة عن مصرفيين توقعهم استمرار تراجع أسعار صرف الدولار أمام الجنيه في ظل تزايد عمليات التنازل عن العملة الخضراء للبنوك، وتجاوزت بمراحل فترة ما قبل 2011 مع قفزات قياسية غير مسبوقة بمعدلات تمويل عمليات الاستيراد، بالإضافة إلى بدء عودة تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى مسارها الطبيعي عبر البنوك.

وأكدت الصحيفة أن قوات إنفاذ القانون واصلت إحكام قبضتها الأمنية بشمال ووسط سيناء، حيث تمكنت القوات المدعومة بعناصر الصاعقة ووحدات من الشرطة المدنية من تدمير منطقة إيواء خاصة بالعناصر التكفيرية والقضاء على 14 من العناصر الإرهابية المسلحة خلال سلسلة مداهمات استهدفت الجيوب والبؤر الإرهابية بعدد من القرى التي تمثل قاعدة انطلاق للعناصر التكفيرية بقطاعي رفح والشيخ زويد بشمال سيناء.

ونقلت عن العميد محمد سمير المتحدث باسم القوات المسلحة إن المواجهات الأمنية شهدت تبادلا مكثفا لإطلاق النيران بين قوات إنفاذ القانون والعناصر الإرهابية التي تحصنت داخل عدد من الخنادق والملاجئ المحصنة بالبنايات ومناطق الزراعات، ونجحت القوات في القضاء على هذه العناصر وتدمير 5 ملاجئ مجهزة للإعاشة وإطلاق النيران على قوات المداهمة، وتدمير 5 بيارات تستخدمها هذه العناصر في الاختباء والتجهيز لعملياتها الإرهابية، وتفجير 10 عبوات ناسفة تم زراعتها لاستهداف القوات على محاور التحرك.

الشأن الدولي:
وفي الشأن الدولي قالت صحيفة (الأهرام) إن قوات الجيش اليمني والمقاومة المؤيدة له المدعومين بقوات التحالف العربى حررت مناطق جديدة في مديرية خب والشعف كبرى مديريات محافظة الجوف الحدودية مع السعودية واقتربت من الطريق الرئيسى الذي يربط المحافظة بمحافظة صعدة المجاورة معقل مليشيات جماعة أنصار الله الحوثيين، واقتربت من الطريق الدولى الذي يربط اليمن بالسعودية.

وأكدت الصحيفة أن ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلنطي «الناتو» حذر من أن التحرك بشكل منفرد ليس خيارا بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وقال ستولتنبرج إنه في هذه المرحلة الغامضة نحن بحاجة إلى قيادة أمريكية قوية، وإلى أوروبيين مستعدين للاضطلاع بدورهم بشكل عادل، وتابع«: لكن قبل كل شيء، يجب علينا أن ندرك أهمية الشراكة الأوروبية الأمريكية، فهى تبقى أساسية».

وأشارت الصحيفة إلى أن ٤٠ عنصرا من مخابرات الاحتلال الإسرائيلى، ومجموعات من المستوطنين اليهود أمس، اقتحموا المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسة معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ومن جانبها قالت صحيفة (الجمهورية) إن مصادر سورية أعلنت أمس أن القوات الحكومية السورية تمكنت من السيطرة على العديد من الأحياء الواقعة غرب حلب والتي كانت قد خسرتها خلال الأسابيع الماضية.

وأشارت المصادر إلى أن النظام السوري الآن حصن العديد من أحياء حلب الغربية وأوقف أي أمل للفصائل المقاتلة من خارج حلب من فك الحصار على الأحياء الشرقية.

وأضافت الصحيفة أن النيابة العامة في كوريا الجنوبية أعلنت أنها ستجري التحقيق مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه في 20 من الشهر الحالي بشأن تدخل «تشوي سون سيل» الصديقة المقربة لها في شؤون الدولة، مشيرة إلى أنها ستكون أول رئيس يخضع للتحقيق أثناء مهامه في تاريخ البلاد.

وبدورها قالت صحيفة (الأخبار) إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما دعا الولايات المتحدة إلى مقاومة الانعزال والعمل مع حلفائها على الدفاع عن قيمهم المشتركة، وذلك قبيل قيامه غدا بجولة وداع في أوروبا تشمل اليونان وألمانيا في مسعى لطمأنة الحلفاء الذين أصابتهم الصدمة من انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قائد القوات الجوية اللبنانية يصل القاهرة
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول