أخبار عاجلة
«الداخلية» توضح سبب ضبط «مدحت بركات» -
فيديو| حكاية شاب باع كليته "علشان يشتري توك توك" -

الشوبكي بعد تصعيده للبرلمان: أخذ الحق بالقانون وليس بالصوت العالي

الشوبكي بعد تصعيده للبرلمان: أخذ الحق بالقانون وليس بالصوت العالي
الشوبكي بعد تصعيده للبرلمان: أخذ الحق بالقانون وليس بالصوت العالي

وافقت اللجنة التشريعية بمجلس النواب فى اجتماعها منذ قليل برئاسة النائب السيد محمود الشريف وكيل المجلس على تنفيذ حكم محكمة النقض القاضي ببطلان عضوية أحمد مرتضى منصور وبطلان نتيجة انتخابات دائرة الدقي والعجوزة بالجيزة، بديلاً عنه باعتباره فائزاً بفارق ٣٠١ صوت عن احمد مرتضى ، وقررت اللجنة رفع قرارها بالموافقة علي تنفيذ الحكم الى الجلسة العامة للمجلس . 

الموافقة تأتي بعد شهور من الجدل والشد فى كواليس اللجنة التى بدأت مناقشة الحكم منذ صدوره أثناء دور الانعقاد الأول، ولم تتوصل فيه لقرار حتى اضطر د. علي عبد العال رئيس المجلس لإسناد مهمة رئاسة اللجنة التشريعية في نظر عذا الملف الو السيد الشريف وكيل المجلس.. لاسيما بعد قرار بهاء ابو شقة بالتنحي عن رئاسة اللجنة في نظر هذا الملف .

من جانبه رحب عمرو الشوبكى، مستشار رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، بقرار اللجنة التشريعية بمجلس النواب بالموافقة على تنفيذ حكم محكمة النقض بتصعيده، وبطلان عضوية أحمد مرتضى منصور , قائلا "هذه ليست قضية شخصية حتى لو كنت أنا المستفيد من الحكم، ولكن قرار التشريعية ، رسالة أمل للمجتمع أن الناس تأخذ حقوقها بالقانون، وليس بالصوت العالى، ونطوى مرحلة مجلس سيد قراره وندخل مرحلة إعلاء الدستور والقانون، واتمنى أن ينطبق على كل المجالات"

فيما قال عصام الإسلامبولى محامى الشوبكى، ان موافقة اللجنة التشريعية بمجلس النواب على تصعيد عمرو الشوبكى وإسقاط عضوية مرتضى منصور تنفيذا للحكم القضائى هو تحصيل حاصل ، وقرار تأخر كثيرا.

واوضح ان هذه الموافقة ستعجل من حلف الشوبكى لليمين الدستورية امام البرلمان ، وتسلم مهامه كنائب عن الدقى خلال دور الانعقاد الحالي لمجلس النواب مؤكدا أن الشوبكي سيحلف اليمين أمام البرلمان خلال 48 ساعه.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غدًا.. إعادة محاكمة المتهم بحرق فيلا «هيكل»
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول