بمواصفات خاصة.. إندونسيا تطلب عالم أزهري ينقذها من الفتنة الطائفية

دوت مصر 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت شرطة مدينة جاكارتا الإندونيسية أنه تعتزم الاستعانة بعالم أزهري متمكن من تفسير القرآن الكريم وذلك للرد على شخص يدعى أهوك أثار جدل واسع حديثه عن الدين الإسلامي.

وذكرت الشرطة - وفقا لصحيفة جاكرتا بوست الإندونيسية - أن عشرات المواطنين تقدموا ببلاغ ضد "أهوك" بتهمة الكفر وذلك في اعقاب تفسيره لآيات من القران الكريم على نحو مخالف.

وأهوك، هو مسيحي من أصل صيني، تم إبلاغ الشرطة عنه في اعقاب انتشار مقطع الفيديو يتحدث عن آية من القرآن في حفل أقيم في جزر ألف ريجنسي الشهر الماضي.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة حددت الشروط المطلوبة في العالم المصري وهو أن يكون خبيرا في القرآن من مصري وأزهري ولديه خلفية في الدين والقانون واللغة.

واعتذر اهوك مرارا وتكرارا، قائلا انه لم يقصد على الإطلاق الإساءة إلى الإسلام أو القرآن.

في يوم 4 نوفمبر الجاري، نظم آلاف المحتجين مسيرة تطالب الحكومة بملاحقة أهوك وانتهت المسيرة بأعمال عنف وحرق سيارتين للشرطة.

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق