أخبار عاجلة

بعد 68 عاماً.. القمر "العملاق" يغازل الأرض

تألقت السماء، اليوم الاثنين، بالقمر الأعظم "السوبر" أو "العملاق"، وهو أقرب وأكبر قمر مكتمل يمكن مشاهدته من سطح الأرض، في ظاهرة لم تحدث منذ حوالي سبعة عقود عام 1948، ولن تتكرر إلا يوم 25 نوفمبر 2034.

ووفقا لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا"، فإن هذا القمر العملاق في أقرب نقطة له من الأرض، ليصبح أكبر من الحجم الطبيعي بنسبة 14%، وأكثر إشراقا وسطوعا بنسبة 30%.

وأوضحت "ناسا"، أن "قمر هذا الشهر سيكون عملاقا على وجه الخصوص لسببين، الأول أنه الوحيد هذا العام الذي سيكون بدرا، والثاني أنه أقرب قمر بدرا إلى الأرض منذ العام 1948.

ومر "القمر العملاق" أو كما يسمى في ثقافات متعددة لدى بعض الشعوب بـ “قمر العشاق" على بعد نحو 348 ألف كيلومتر من سطح الأرض.

ويرجح علماء أن تعقب ظاهرة القمر العملاق، حالة تسمى "القمر الدامي"، عندها يحدث خسوف كلي للقمر، ثم يميل لون القمر إلى الاحمرار نتيجة تلوث الغلاف الجوي بالأتربة والغبار البركاني.

وفي هذه الظاهرة يكون القمر البدر أكبر من حجمه بحوالي 14 في المئة، وأشد بريقا من المعتاد بنسبة 30 في المئة.

ولكن لماذا يبدو القمر أكبر حجما من المعتاد؟ والإجابة لأن محيط القمر يكون بيضاويا أكثر منه دائرة مكتملة، ولذا عندما يتحرك يبدو أحيانا قريبا من الأرض وأحيانا أخرى بعيدا.

وإذا حدث واكتمل القمر عندما يكون في أقرب نقطة من الأرض، لحظتها يبدو متضخما في الحجم وأكثر بريقا من أي لحظة أخرى، وهي ظاهرة يطلق عليها علماء الفلك "القمر العظيم".

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول