أخبار عاجلة
«زى النهارده».. وفاة الشيخ عطية صقر 9 ديسمبر 2006 -

«سعفان»: عمال مصر لم يستجيبوا لدعوات التظاهر والفوضى

«سعفان»: عمال مصر لم يستجيبوا لدعوات التظاهر والفوضى
«سعفان»: عمال مصر لم يستجيبوا لدعوات التظاهر والفوضى

قال وزير القوي العاملة محمد سعفان، الثلاثاء، إن العمال أغلى ثروة تملكها مصر، مؤكداً أنه إذا أُحسن استغلالها ستنطلق مصر إلى الأمام.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير اليوم، لشركة النصر للغزل والنسيج والتريكو «الشوربجي»، التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، ويعمل بها 970 عاملا، وتأسست في عام 1947، وذلك للوقوف على أحوال العاملين- بعد أن تعثرت لفترة وتوقفت تماما عن التشغيل وأعيد تشغيلها بفضل العمال- ومدي التقدم الذي أحرزته من إنتاج، والمشاكل والمعوقات التي تواجهها للعمل على حلها لدفع عجلة الإنتاج بسواعد عمالها.

وأشار الوزير خلال جولته بالشركة، إلى أن هناك تحديات كبيرة ستواجهها الحكومة بكل شفافية وصدق، من أجل مستقبل أفضل لنا ولأبنائنا، مؤكدا أن القرارات الاقتصادية الأخيرة تستهدف تحقيق اقتصاد سوق منضبط وتوفير فرص عمل لائقة للشباب، وخفض معدلات البطالة والفقر وزيادة معدلات النمو، ودفع عجلة الاستثمار وتوسيع شبكة الحماية الاجتماعية، مشيدا بعمال مصر وعدم استجابتهم لدعوات التظاهر والفوضي والتخريب من أصحاب النفوس الضعيفة، مما يعكس نضج وفهم العمال لأهمية الاستقرار والبناء والإصلاح.

وطالب الوزير عمال الشركة بضرورة تطوير المنتج لتحقيق المنافسة الشريفة مع شركات القطاع الخاص في السوق المحلية، وابتكار تصميمات متعدده وجيدة لإنتاجهم في مختلف صوره، مشيدا بالإنتاج الحالي وأنه ذو جودة عالية تنافس المنتجات الأجنبية المستوردة، مع ضرورة إقامة معارض لهذه المنتجات بجميع المحافظات، مؤكدا أن أسعار منتجات الشركة أقل من مثيلتها في السوق مع نفس الجودة.

وتفقد الوزير قطاعات الإنتاج بالشركة واستمع لشرح من رئيس مجلس الإدارة عن مراحل الإنتاج المختلفة، مؤكدا أن شركته من أقدم وأعرق الشركات العاملة في مجال الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، وأن متوسط الإنتاج اليومي لمصنع الغزل حوالي 1.2 طن من الغزول المختلفة، فضلا عن انتاج يومي 3883 قطعة ملابس جاهزة، وتبييض وصباغة وتجهيز أقمشة وتريكو 4500 متر، و613 كيلو تريكو.

وكشف رئيس الشركة عن أن إجمالي الإجور السنوية للعاملين بلغ 30.1 مليون جنيه، وقيمة المبيعات خلال الفترة من أول يوليو حتي 31 أكتوبر 2016، حوالي 6.5 مليون جنيه، وانخفض قيمة المخزون، حيث تم تصريف ما قيمته 1.7 مليون جنيه، وبلغ متوسط إيرادات المعارض حوالي 1.2 مليون جنيه شهريا .
وطالب حسن باشا رئيس اللجنة النقابية، بضرورة ضخ استثمارات جديدة لشراء ماكينات جديدة ومواد خام، وتطوير منتجات الشركة لإتاحة الفرصة لفتح أسواق جديدة، وامدادها ببعض الماكينات المتوفرة بمصانع أخرى لرفع انتاجية الـ «الشوربجي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أمطار متوسطة على الإسكندرية
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول