أخبار عاجلة
اخبار السعودية اليوم - معركة الأباطرة الثلاثة -

عبد الرحيم علي يكشف مكالمة بين صفوت حجازى وأبو إسماعيل تثبت تسليح رابعة

عبد الرحيم علي يكشف مكالمة بين صفوت حجازى وأبو إسماعيل تثبت تسليح رابعة
عبد الرحيم علي يكشف مكالمة بين صفوت حجازى وأبو إسماعيل تثبت تسليح رابعة

عرض عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب، تسجيل لمكالمة هاتفية بين صفوت حجازي وحازم صلاح أبو إسماعيل، يتحدثان فيها عن أن الجماعة الإسلامية مسلحة في

 وطالب "حجازي"، حازم صلاح أبو إسماعيل ومجموعته على الانضمام لهم في اعتصام رابعة، ورد أبو إسماعيل :"هل تجزموا ببداية الصدام الآن، ولا تجيبوني وبعد كده من خلالي توصلوا لصلح؟".

وقال "عبد الرحيم"، خلال لقائه ببرنامج "على هوى مصر"، على فضائية "النهارOne "، مع الإعلامي خالد صلاح، اليوم الثلاثاء، إن المكالمة الثانية بين نجل محمود إسماعيل القيادي السابق بالجماعة الإسلامية ووالدته، وهو يقول لها بأنهم جاهزون، وأخرى مع تاجر سلاح، يتحدثون عن أسعار الأسلحة، ومكالمة أخرى بين محافظي المنيا وكفر الشيخ وهما يعدان للاعتصامات الإقليمية بالمحافظات.

وجاء نص المكالمة:

حجازى: السلام عليكم

أبو إسماعيل:أهلا ومرحبا وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. الحقيقة انتبهت متأخرا لمكالمتك فاتصلت بحضرتك.. بس يبدو الوقت كان متأخر جداً

حجازى: معلش والله سامحنى واحنا كنا فى رابعة قاعدين مسمعتش

أبو إسماعيل: ربنا معاكو

حجازى: إزى حضرتك

أبو إسماعيل: الحمد لله طمنى على الأخبار ماشي كويس الحمد لله

حجازى: والله الحمد لله رب العالمين أنا طلبت حضرتك لأن الناس كلها بتسألنى عليك .."الشيخ حازم فين"؟

أبو إسماعيل: أيوه طبعا

حجازى: أنا مش عارف أقولهم ايه.. هههه حبيت اتصل بيك اسألك أقولهم ايه.. كل الناس الكبار حتى الشباب الصغيرين ،يعنى الشباب امبارح موجودين طلاب الشريعة وشباب من حازمون وكل الناس بتسأل هو الشيخ حازم فين؟

أبو إسماعيل: صحيح هو بس الفكرة أن عدم وضوح المسار شوية هو اللى مخلى الواحد مش عارف زى يوم 25/1 هو نفس مشكلة 25 يناي فالصورة الحقيقية لما بتبقى فيها ابهام بتبقى المسائل الحقيقة غير جيدة، فانا مش عارف هما ناويين يعملوا إيه لغاية دلوقتى ،النهاردة مثلا المسألة زى ما بنسمع متجهة إلى الوصول إلى تنازلات وحل وسط اتفاقات وكلام زى كده.

حجازى: أنا المعلومة اللى عندى واللى انا بشتغل عليها أوى.. المعلومة الصادقة الوحيدة اللى عندى إنى احنا فى رابعة العدوية لو حدث اقتحام للقصر هنروح القصر واللى جوه هندبحه

أبو إسماعيل: اه اه

حجازى: ده المعلومة اللى عندى وأنا نازل معايا سلاح مرخص بتاعى سلاح حى.. وكل الناس اللى معايا بالشكل ده لكن مسألة أن يتم التنازل والتجاوز أن مرسى يسقط دى مسألة يعنى أنا شخصياً يا شيخ حازم والناس اللى معايا دونها الرقاب، ورابعة والشباب كلهم بتوع الجماعة الإسلامية وشباب كتير من الإخوان معاهم سلاح ،معاهم سلاح فعلاً .

أبو إسماعيل: بس دا بيتقبض على اللى معاهم سلاح أه

حجازى: مفيش حد اتقبض عليه خالص لا لا خالص

أبو إسماعيل: بيقولو فى 17 فى الاسكندرية اتقبض عليهم من البناء والتنمية

حجازى: لا خالص خالص أنا اتصلت بالدكتور طارق الزمر مفيش حاجة كده

أبو إسماعيل: أه أه ربك كريم يا رب العالمين

حجازى: لا إحنا عايزينك يا شيخ حازم يعنى أنا كمان.. يعنى انت قابلت الريس فى اللقاء بتاع بالليل ده

أبو إسماعيل: " لالالا ، الحقيقة بس إنه واضح أن الموضوع متجه إلى حد ما إنه بالضغوط اللى أصبحت موجودة دى إنه هيحصل تنازلات، انت عارف حضرتك  يتطلب الأمر وضوح الرؤية وأنا بالنسبة لى حتى الآن وجود التغير الذى لا نعرف إيه هو بالضبط، تغير زى إيه،لا يعنى يحصل مثلا  ضغط على الريس فيقعد معاهم ويحصل تنازل ما أو اتفاق ما معرفش إيه هو.. يشيلو الوزارة مثلاً يشيلو مش عارف النائب العام ..معرفش ايه ويجيبوا حمدين صباحى."

حجازى: لا لا أنا لا أظن الكلام ده حصل وحتى لو حصل تغيير الحكومة.. لا أظن مسألة البرادعى ولا حمدين ولا الكلام ده صعب أوى

أبو إسماعيل: هو مش لازم الاتنين دول بالذات ممكن يقوم عبد الفتاح السيسى يشكل الحكومة مثلا

حجازى: لا أنا معنديش أخبار من ديه خالص كل ده.. كلام بيتقال لكن معنديش أى أخبار فيها، الأخبار اللى عندى أن مسألة إسقاط الرئيس ولا تنازله ولا دعوته لانتخابات مبكرة ولا الكلام ده ده غير مقبول إطلاقا وغير مطروح إطلاقاً.. مسألة إقالة النائب العام برضو غير مقبولة وغير مطروحة.. الحاجة الوحيدة اللى ممكن أن تطرح هى تغيير الحكومة.. وده مطلبنا كلنا من الأول لكن مسألة ان البرادعى يجى رئيس حكومة ده برضو مسألة مش مش مطروحة.. مش مطروحة خالص.. يعنى ديه تحديداً أنا اتكلمت فيها مع الرئيس .. قالى مستحيل

أبو إسماعيل: طيب استمرار المظاهرات اللى فى المحافظات ديه يا دكتور يعنى حضرتك شايف إنها مش مكلة ولا إيه يعنى.

اقرأ أيضًا:

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توزيع 6 أطنان سكر على أهالي العريش بـ7.5 جنيه للكيلو
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول