أخبار عاجلة
أسانج ينشر شهادته في لندن: الجنس كان بالتراضي -

تفاصيل جديدة.. البرادعي وقع على محضر فض رابعة ودعا الأمريكيين لحضوره

تفاصيل جديدة.. البرادعي وقع على محضر فض رابعة ودعا الأمريكيين لحضوره
تفاصيل جديدة.. البرادعي وقع على محضر فض رابعة ودعا الأمريكيين لحضوره

كشف مصدر رفيع المستوى، أن الدكتور محمـد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، أنه لم يتلق أي تهديد من قبل الأجهزة السيادية قبل فض اعتصام رابعة، مشيرا إلى أن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، حضر اجتماع وزير الدفاع ورئيس المخابرات ووزير الداخلية وعدد من القيادات العسكرية ووقع محضر الجلسة بالموافقة على فض اعتصام رابعة العدوية، قبل 5 أيام كاملة من الفض واطلع على خطة الفض.

وقال المصدر، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن الأجهزة الأمنية سلمت البرادعي ملف كامل عن صور وتسجيلات لأسلحة بالكامل ومواد "تي إن تي" وغيرها من الأسلحة فكان رد البرادعى بضرورة الفض حرصا على سلامة المواطنين.
 
وأضاف المصدر، أن وزير الدفاع في هذا الوقت الفريق عبد الفتاح السيسي، قال حرفيا "كنت أتمنى أن يتم فض الاعتصام بشكل آخر ولكنهم لم يعطوا الفرصة قط لذلك".

وتابع: "عُقد اجتماع بين وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي والرئيس السابق عدلى منصور والدكتور محمد البرادعي"، وقال الأخير حرفيا "الوضع أصبح لا يحتمل لابد من احترام سيادة القانون وفض الاعتصام وقيادات الإخوان الإرهابية يريدوا سلسلة من الدماء".
 
وأجرت قيادات عسكرية كانت مكلفة بملف الاعتصام محاولات للضغط على قيادات من الإخوان الإرهابية لفض الاعتصام بصورة سلمية ولكن القيادات تمسكت ببقاء الاعتصام وتم رفع تقرير لوزير الدفاع ورئيس الأركان بتمسك قيادات الجماعة ببقاء الاعتصام كما هو دون تغير.
 
وذكر المصدر أن عدد من الاقتراحات طرحها رئيس الأركان، على رأسها قطع النور ومنع أي إمدادات من المواد الغذائية، موضحًا أن وزير الدفاع الفريق السيسي كان يميل لذلك وكان دائما لديه تحفظات على فكرة الفض، مشيرًا إلى أنه اقترح تأجيل فض الاعتصام ولكن البرادعي وعدد من الشخصيات الأمنية رفضوا فكرة التأجيل أكثر من ذلك ووقع الأخير في النهاية على ضرورة الفض.
 
وتابع: "البرادعي كان بالفعل يتواصل مع قيادات من الإخوان بالاعتصام وقال حرفيا للرئيس ووزير الدفاع جميعهم يرفضوا فكرة التفاوض ويريدون دولة داخل الدولة ولابد من إنهاء ذلك الاعتصام، كما كان على علم بمكان إقامة مرسى الجبرية، كما أنه اتصل بالشخصيات الأجنبية لحضور الفض واتفق مع المنظمات الحقوقية للحضور". 

كما اتصل البرادعي، بمسؤولين أمريكيين وقال لهم حرفيا "الاعتصام مسلح ويجب فضه لأنه خطر على كافة المصالح المصرية والأجنبية". 

وقال المصدر، إن الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كان علي تواصل مع مسؤولين بالخارجية الأمريكية وأبلغهم بأن أعضاء الإخوان الإرهابيين يستهدفون المدنيين.

وذكر المصدر، أن البرادعي رفض مقابلة مرسي لمطالبته بتوجيه كلمه مسجلة لأنصاره بالفض السلمي، وقال إن الاعتصام لابد أن يفض بقوة القانون وكان يعلم بميعاد الفض.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول