أخبار عاجلة
أسانج ينشر شهادته في لندن: الجنس كان بالتراضي -

طلاب المنيا يقدمون للمحافظ 3 أبحاث لعلاج سرطان الكبد ومساعدة ذوي الإعاقة

طلاب المنيا يقدمون للمحافظ 3 أبحاث لعلاج سرطان الكبد ومساعدة ذوي الإعاقة
طلاب المنيا يقدمون للمحافظ 3 أبحاث لعلاج سرطان الكبد ومساعدة ذوي الإعاقة

أكد عصام البديوي، محافظ المنيا، على أهمية دعم ورعاية الموهوبين والمبتكرين، والاستمرار في متابعتهم، وتشجيعهم على مواصلة الابتكار والتطبيق العملي، موضحا أن الأفكار الخلاقة والمبدعة للطلاب تعد سندًا ودعما للدولة بهدف الوصول إلى حلول علمية لبعض المشكلات التي نواجهها، واصفا إياهم بأنهم الأمل للغد، وأحد كنوز الدولة المصرية.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ بعدد من طلاب المرحلة الثانوية المهتمين بالبحث العلمي والذين لديهم عدد من الافكار البحثية ويسعون لتطبيقها على أرض الواقع، وذلك بحضور رمضان عبدالحميد، وكيل وزارة التربية والتعليم، ودكتور على عبدالسلام مدير المديرية.

وتنوعت الأفكار التي تقدم بها الطلاب وتجاربهم العلمية حول حل العديد من المشكلات الحياتية منها فكرة للطالبتين فردوس اشرف وندى شقراني، تقوم على كرسي لأصحاب مرض الشلل الكامل والنصفي يعمل بمجرد التفكير وفقاً لرغبة المستخدم بالإضافة إلى انه مزود بجهاز تحديد مواقع وأخر يعمل على تحديد أي أضرار في جسم المستخدم للكرسي وإرسالها إلى اقرب الأشخاص له، وفكرة ثانية للطالبة تقي احمد عاشور،بعنوان «إماتى الموت»حول علاج سرطان الكبد بدون تدخل جراحي أو أي آثار جانبية.

أما الفكرة الثالثة للطالبين سارة أشرف ورامز أشرف تقوم على تغيير حياة المكفوفين من خلال استخدام استشعار (ultrasonic sensor) بالأجسام المتجهة للمكفوف وربطه بجهاز (arduino) لتحديد المسافة بين أي جسم يتجه نحوه المكفوف وتحذير المكفوف بوجودها وذلك عن طريق إرسال إشارات إلى جسم مهتز مرتبط بجسم المكفوف، بحيث تكون العلاقة بين قوة الاهتزاز والمسافة بين المكفوف والجسم المتجه نحوه علاقة طردية.

واستمع المحافظ إلى أفكار وأراء ومقترحات الطلاب وتجاربهم العلمية المتنوعة ،وأشار إلى انه لن يتوان في تقديم الدعم والمساندة من خلال التواصل مع الجهات المعنية بالدولة ومؤسسات المجتمع المدني خاصة التي تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة، بهدف دراسة إمكانية تطبيق أفكار هؤلاء الطلاب وظهورها للنور والاستفادة منها بشكل عملي.

وذكر المحافظ أن تشجيع وتنمية القدرات والمهارات الفكرية والإبداعية لدي الجيل الجديد هو السبيل لنهضة مصر وتقدمها بين الأمم من خلال تخريج كوادر شبابية قادرة على العطاء والانتماء للوطن وقيادة المستقبل برؤى وأفكار تواكب التقدم التكنولوجي والعلمي في شتى المجالات.

وكان المحافظ قد التقي بعدد من الطلاب في مؤتمر التنمية الاقتصادية «صنع في المنيا» الشهر الجاري، وقاموا بعرض عدد من الافكار البحثية عليه ووعدهم المحافظ بدعم ودراسة تلك الأفكار لاظهارها للنور.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول