أخبار عاجلة
أسوان تحتفل بالمولد النبوي الشريف -
ضبط شقي خطر بحوزته 5 بنادق في قنا -
رياضة بوتين وسياسة ترامب -
«أزمة مالهاش لازمة» -
تآلف دعم مصر بين الحزب أو اللاحزب -
انتو بتعملوا فينا كده ليه؟ -

صورة زفاف زينياوالشريف تعيد صاحب استثمارات شرق بورسعيد للضوء

أثارت الصحف المصرية إسم رجل الأعمال المصري من أصول أردنية أسامة فتحي رباح الشريف، بسبب حصوله على حق امتياز إنشاء وتشغيل محطة الصب السائل الثانية بميناء شرق بورسعيد، عام 2001، على مساحة 500ألف متر مربع لتخزين وتداول المنتجات البترولية وتموين السفن بالوقود، مقابل رسوم شهرية يدفعها لهيئة الموانيء عن كل متر، وينص العقد على امتياز إدارة الميناء لمدة 25 عاما، وضخ استثمارات بقيمة 3.2 مليار جنيه.
وقتها نسبت الصحف المصرية، أن سبب حصوله على حق الامتياز هو علاقتة برجل الأعمال عمر طنطاوي عضو الحزب الوطني، عن دائرة السويس،  لكن في عام 2008 باع الشريف هذا العقد لشركة موانيء دبي، مقابل 670 مليون دولار.


ولد رجل الأعمال المصري من أصول أردنية، أو فلسطينية حسب بعض الصحف، عام 1954، وحصل على درجتي البكالوريوس والماجيستير في العلوم البحرية العربية بمدينة الإسكندرية، وكان قبل عام 1999 يشغل منصب مدير عام في شركة ملاحة تملكها أخته ليلي الشريف، قبل أن يصبح رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي للشركة القابضة "أدميرال"، ويلقب الشريف ب"الكابتن" وسط موظفيه ومن يعرفوه، ووصلت استثماراته عام 2010 ل10 مليار جنيه بمينائي العين السخنة وشرق بورسعيد.

وأسامه فتحي رباح الشريف، يملك نسبة تقترب من 10% من أسهم شركة قناة السويس للحاويات التي تدير محطة حاويات ميناء شرق بورسعيد الأولى والثانية، "سونكر" والتي نافس من خلالها على إنشاء إدارة وتشغيل محطة للصب السائل بالحوض الثاني بميناء السخنة، والتي طرحتها موانئ البحر الأحمر في أغسطس عام 2010 ضمن المخطط العام للميناء على مساحة 250 ألف متر مربع وطول الرصيف 240 متر مربع وبعمق 17متر، وكان من المتوقع فوزه بالمناقصة نظرا لعلاقاته وقتها.

الفيديو والصورة التي قامت بنشرها زوجته، زينيا ديلي عارضة الأزياء السابقة للماركة الشهيرة "فيكتوريا سيكريت" على بروفايلها على تطبيق انستجرام، بعد حوالي 6 شهور على زواجهم، أعادت قصتهم وسيرتهم مرة أخرى للصحف بعد أن كتبت عنهم صحيفة "الديلي ميل".
الشريف لديه إبن إسمه سفيان، وتزوج في نفس الأسبوع الذي تزوج فيه والده، إضافة لإبنتين لينا وخديجة. 
تم تداول إسم رجل الأعمال أسامه الشريف مرة أخرى أثناء انعقاد المؤتمر الاقتصادي بمدينة شرم الشيخ في مارس 2015، من خلال بيان صحفي أرسلته وزارة التعاون الدولي، عن تنازل الربان أو الكابتن أسامه الشريف رئيس مجموعة شركات "أدميرال" عن قضايا التحكيم الثلاثة المرفوعة ضد الحكومة المصرية أمام "الأكسيد" وهو مركز منازعات الاستثمار التابعة للبنك الدولي بواشنطن، وأن تلك القضايا كانت ستكلف الدولة المصرية 800 مليون دولار في حالة استكمالها، وأن ذلك انعكاس للثقة مرة أخرى في توجهات الاقتصاد المصري، بعد سنوات من الاضطراب السياسي.
استكمل الشريف مشروع استيراد الغاز المسال، حيث تقوم شركة "سونكر" بعمليات التكريك والتجهيز بمشاركة وزارتي النقل والبترول، ليكون الرصيف جاهز لاستقبال مراكب الغاز.
كذلك يمتلك أسامه فتحي رباح الشريف رجل الأعمال المصري من أصول أردنية، مشروع شبكة المراكز اللوجيستيه، على مستوى الجمهورية والذي يعتبر من اهم المشروعات لضبط منظومة حركة التجارة المصرية من خلال تطبيق نظم الحوسبة السحابية، لربط كافة الجهات المعنيه على قاعدة بيانات واحدة، ويستهدف هذا المشروع استثمارات تصل ل300 مليون دولار من خلال الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية، إحدى شركات مجموعة أدميرال.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس نادي النيابة الإدارية: مرتبات القضاء ليست عالية مقارنة بمجهوداتهم
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول