السفارة المصرية في سويسرا تستعيد قطعة أثرية مسروقة منذ 1990

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نجحت جهود السفارة المصرية في برن – سويسرا، بالتعاون مع مكتب المدعي العام لمدينة جنيف، والشرطة الفيدرالية السويسرية في استعادة إحدى القطع الأثرية القيمة، وهي عبارة عن لوحة من الجرانيت تمت سرقتها منذ عام 1990 من متحف “بهبيت الحجارة” بالغربية وتحمل رقم 162/2 بسجل الآثار الثابتة بمحافظة الغربية.

وأوضح السفير هشام سيف الدين، سفير مصر في برن – وفقًا لبيان صدر اليوم الخميس – أن الجهود الحثيثة لوزارة الخارجية بالتعاون مع الجهات المعنية والإدارة العامة للآثار المستردة بوزارة الآثار لاسترداد هذه القطعة الأثرية الهامة بدأت منذ عام 2014 بالتنسيق مع السلطات القضائية في مدينة جنيف، وكذا الشرطة الفيدرالية السويسرية، حيث تم تسليم هذه القطعة الأثرية إلى السفارة المصرية في سويسرا اليوم 17 نوفمبر الجاري.

وأعرب السفير هشام سيف الدين، عن ترحيب مصر بالتعاون الذي تبديه السلطات السويسرية في هذا المجال، وعن تطلعها نحو استمرار هذا التعاون وتعزيزه مستقبلًا.

يُذكر أن هناك اتفاقية بين الحكومة المصرية والمجلس الفيدرالي السويسري لاسترداد الآثار المهربة تم توقيعها في عام 2010، وذلك بالإضافة إلى اتفاقية التعاون القضائي في المواد الجنائية بين البلدين والتي تم توقيعها في عام 2000.

 

 

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق